AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

السوبر الأفريقي يغازل الفارس الأبيض

مجدي أبوزيد

مجدي أبوزيد

الثلاثاء 11/فبراير/2020 - 06:06 م

جمهور نادى الزمالك فى مصر والوطن العربى، لم ولن ينسى، أول لقب سوبر أفريقى، حققه فريق الكرة الأول بالقلعة البيضاء، على حساب غريمه التقليدى النادى الأهلى عام 1994، فى المباراة التى شهدها ملعب البنك الوطنى فى مدينة جوهانسبرج بجنوب أفريقيا خلال النسخة الثانية من البطولة.

 

وجمعت المباراة وقتها فريقى الزمالك الفائز ببطولة أفريقيا للأندية أبطال الدورى، والأهلى الحاصل على بطولة أفريقيا للأندية أبطال الكؤوس، وفاز الفارس الأبيض بهدف نظيف أحرزه مهاجمه، أيمن منصور، فى الدقيقة 86 من عمر المباراة، بكرة صاروخية سكنت مرمى أحمد شوبير، وكان الهدف سببًا فى إطلاق هتاف "يا أيمن يا سوبر" ويصبح هتافا رسميا لجمهور الزمالك فى كل مكان.

 

ثلاثة ألقاب سوبر هى حصيلة نادى الزمالك عبر تاريخه الكروى، اللقب الأول كان على حساب الأهلى عام 1994، والثانى عام 1997 بالفوز على فريق المقاولون العرب بركلات الترجيح، وحقق اللقب الثالث عام 2003 على حساب فريق الوداد المغربى، بعد فوزه بالمباراة التى شهدها ملعب ستاد القاهرة 1/3.

 

أقيمت بطولة كأس السوبر الأفريقى 27 مرة من قبل، وكانت تقام بصفة مستمرة فى ملعب بطل دورى الأبطال، ثم خرجت لملاعب محايدة داخل قارة أفريقيا، والآن وللعام الثانى على التوالى تقام مباراة السوبر الأفريقى فى قارة أسيا، بعد أن استضافت قطر، بطولة الموسم الماضى، التى حصدها الرجاء المغربى على حساب الترجى التونسى.

 

النادى الأهلى الأكثر فوزا بالسوبر الأفريقى برصيد 6 ألقاب، يليه ناديا الزمالك ومازيمبى الكونغولى ولكل منهما 3 ألقاب، وفاز باللقب مرتين كل من الرجاء المغربى وإنيمبا النيجيرى والنجم الساحلى التونسى، ومرة واحدة لكل من الترجى، وصن داونز، والوداد البيضاوى، واورلاندو بيراتس، وأسيك، وهارتس أوف أوك، والمغرب الفاسى، ووفاق سطيف، وأفريكا سبور.

 

ويستضيف ملعب ثانى بن جاسم، بالعاصمة القطرية، الدوحة، السادسة مساء يوم الجمعة القادم، مباراة السوبر الأفريقى فى نسختها رقم 28 وتجمع الزمالك ممثل مصر والفائز بكأس الكونفدرالية فى نسخة الموسم الماضى، وشقيقه فريق الترجى التونسى، الحاصل على بطولة دورى الأبطال فى نفس الموسم.

 

ووسط آمال وطموحات عشاق الزمالك فى مصر والوطن العربى وأفريقيا تترقب الجماهير البيضاء، بشغف كبير، مباراة فريقها، يوم الجمعة القادم، فى السوبر الأفريقى، وهى تمنى نفسها إحراز اللقب الرابع فى تاريخ النادى، وإضافة لقب أفريقى جديد للقلعة البيضاء.

 

الزمالك سافر للدوحة أمس استعدادا للمباراة أمام فريق الترجى أحد أبرز وأقوى الأندية فى القارة السمراء وبطل آخر نسختين من بطولة دورى الأبطال، لذا من المتوقع أن يكون اللقاء من العيار الثقيل، حيث يجمع فريقين عريقين، يمتلكان شعبية طاغية، ومجموعة متميزة من اللاعبين أصحاب الخبرات الكبيرة، ممن يستطيعون إحداث الفارق فى أى وقت من المباراة.

 

ويخوض الفارس الأبيض، المباراة المرتقبة، أمام جماهيره الغفيرة التى ستؤازر الفريق فى ملعب المباراة، بعد أن قامت بالحصول على جميع التذاكر المخصصة لها، وبعد نفادها قامت بشراء عدد كبير من التذاكر المخصصة لجمهور الترجى، وهى عادة عشاق الزمالك فى دعم ومساندة ناديهم فى أى مكان.

 

يبقى فقط دور اللاعبين داخل المستطيل الأخضر، فالتركيز وإحراز الأهداف من أنصاف الفرص المتاحة، واللعب بعزيمة وإصرار ورجولة واستغلال عنصر الجمهور، عوامل هامة لترجيح كفة الزمالك فى الفوز بالمباراة وحصد اللقب بإذن الله.

 

Advertisements
AdvertisementS