AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

فيروس كورونا اللعين.. 4 أثرياء يخسرون 21 مليار دولار في ليلة

الثلاثاء 10/مارس/2020 - 04:24 م
فيروس كورونا
فيروس كورونا
Advertisements
مايكل عياد
يحزن من يفقد منا بعض الجنيهات، بل ويغضب من يسقط من جيبه أي أموال، حتى وإن كان مبلغا بسيطا، ولكن لك أن تتخيل أن 4 من أثرياء العالم فقدوا أمس 21 مليار دولار من ثرواتهم الشخصية، دون أي مقدمات، كل ما هنالك أن أسهم شركاتهم تأثرت بـ فيروس كورونا اللعين، الذي بات يصيب الاموال كالأبدان.

وتكبدت أغلب الأسواق العالمية، أمس خسائر رهيبة، بفعل تداعيات الإخفاق من جانب الدول الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" في الاتفاق على خفض الإنتاج، فضلا عن المخاوف من الانتشار المتسارع لـ فيروس كورونا المستجد، الأمر الذي ألقى بظلاله على اقتصاديات الدول والمؤسسات والشركات بل والأفراد.

ومن الدوافع الهامة لتلك الخسائر هي خوف المواطنين وصغار المستثمرين، الذين يهرولون بسحب اموالهم وأسهمهم من الشركات، وشراء سبائك ذهب بها، الأمر الذي يضاعف من خسائر الشركات، ويهدد كياناتها.

وبحسب "إس إن بي سي" عربية،  فإن خسارة الـ 21 مليار دولار تلك، تعد الخسارة الشخصية الأكبر في ليلة واحدة، وهي الأضخم من نوعها منذ الأزمة المالية العالمية في عام 2008، أما الخاسرون فهم:

جيف بيزوس "أمازون"
أكبر الخاسرين هو رجل الأعمال الأشهر جيف بيزوس، أغنى شخص في العالم، مؤسس شركة "أمازون" للتسوق الإلكتروني ورئيسها التنفيذي، والذي بسبب تراجع أسهم الشركة بنسبة بلغت 7%، فقد خسر بيزوس 7 مليارات دولار كاملة، لتتقلص قيمة ثروته على الورق في غضون 24 ساعة فقط من 117 مليار دولار إلى 110 مليارات دولار، وبذلك، تبلغ خسائر بيزوس على مدى شهر كامل 29 مليار دولار.

برنار آرنو " لوي فيتون"
ثاني أكبر الخاسرين، هو رجل الأعمال الفرنسي برنار آرنو، الرئيس التنفيذي لمجموعة "لوي فيتون" المتخصصة في بيع السلع الفاخرة، والتي تراجعت قيمة أسهمها بنسبة 24% منذ يناير الماضي وحتى الآن، وفقد "آرنو" أمس 6 مليارات دولار كاملة، فيما بلغت قيمة الجزء الذي فقده من ثروته في غضون الشهرين الماضيين 30 مليار دولار.

الأمر الذي أفقده أيضا المركز الثاني على قائمة أغنى الأشخاص في العالم، حيث استعاد "بيل جيتس" هذا المركز منه بعد شهرين فقط من اعتلائه إياه.

إيلون موسك - وارين بافيت
واقتسم رائد الأعمال الشاب "إيلون موسك" ورجل الأعمال المخضرم "وارين بافيت" المركز الثالث على قائمة خاسري المليارات، أمس، بنفس قيمة الخسارة التي تكبدها كلاهما، وهي 4 مليارات دولار.

وتقلصت ثروة بافيت، أمس، إلى 76 مليار دولار. وتجاوزت قيمة الخسائر الإجمالية التي تكبدها بافيت على مدى الشهر الماضي 12 مليار دولار، وهي تقريبًا نفس قيمة الخسارة التي مني بها "موسك" في غضون نفس الفترة.

خسائر الشركات
من جهة ثانية هبطت القيمة السوقية لأكبر 5 شركات تقنية بمقدار 320 مليار دولار أمس حيث فقدت أبل نحو 100 مليار دولار من قيمتها وفقدت مايكروسوفت 83 مليارًا.

Advertisements
AdvertisementS