AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

جامعة عين شمس تنظم حملة لتطهير وتعقيم مبانيها ومرافقها ضد فيروس كورونا

الثلاثاء 10/مارس/2020 - 07:48 م
جامعة عين شمس تنظم
جامعة عين شمس تنظم حملة لتطهير وتعقيم مبانيها ومرافقها ضد في
Advertisements
حسام الفقي
نظمت جامعة عين شمس تحت رعاية الدكتور محمود المتيني رئيس الجامعة والدكتور نظمي عبد الحميد نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، الدكتور سامية عبده رئيس قسم مكافحة العدوى بكلية الطب وإشراف سهيل حمزة أمين الجامعة المساعد لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، حملة لتطهير وتعقيم المباني والمرافق التابعة لها، تطبيقًا للإجراءات الاحترازية والوقائية وحفاظًا علي سلامة الأساتذة والموظفين والطلبة من فيروس (كورونا) المستجد.




هذا وقد بدأت الجامعة بكلية الحقوق برئاسة الدكتور ناجي عبد المؤمن عميد الكلية وحضور ا.د محمد صافي وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب بتعقيم مبني كليه الحقوق بمواد طبيعية خالصة تقضي علي الفيروسات والبكتريا والجراثيم المختلفة بنسبة تصل إلى 99'99%. 
 
حيث أوضح الدكتور  نظمي عبد الحميد أن الحملة  شملت رش وتعقيم مبني كلية الحقوق علي أن تستكمل باقي أبنية الجامعة والمراكز البحثية  والممرات والقاعات الدراسية والمدرجات والأسطح فضلا عن مختبرات الأقسام العلمية ومجمعات الاقسام الداخلية كافة وتعقيمها وتطهيرها باستخدام محاليل آمنة وغير مدعاة للقلق بهدف السلامة والوقاية. 

وأضاف سيادته أن الجامعة نظمت حملات تثقيفية وندوات علمية ضد الفيروس المستجد من أجل الحفاظ على سلامة العاملين فيها من طلابها وأساتذة وموظفين طبقا للتوجيهات الوزارية.

وذلك في إطار الخطوات الوقائية التي بادرت الجامعة لتنفيذها، لرفع مستوى جاهزيتها لمواجهة الفيروس. 

وتجري عملية التعقيم من خلال فريق خارجي مختص، يقوم بتنفيذ العملية وفقًا لمعايير طبية دقيقة، مستخدمًا موادًا وأدوات خاصة لقتل الفيروسات، الهدف منها المساهمة في منع تفشي مرض الكورونا، وذلك تحت إشراف علمي للشركة ا.د خالد الدجدج والمهندس حاتم فايد وإدارة دكتور كاظم فايد ومدير العمليات ياسر العجرودي وتوفير أكبر قدر من الحماية الصحية لأفراد المجتمع الجامعي.

وفي هذا السياق، شددت جامعة عين شمس  على أن الحد من تفشي المرض باعتباره مسؤولية جماعية و مسئولية فردية أيضًا تستوجب من كل فرد في المجتمع مراعاة الإجراءات الوقائية وغسل اليدين واستخدام المعقمات (والتي قامت الجامعة بنشرها في كافة مرافقها)، والتخلي عن العادات التي تساهم في انتشار العدوى، كالسلام باليد والتقبيل، وغيره من سلوك غير صحي في مثل هذه الظروف، وذلك لحماية الذات والأسرة والمحيط.
Advertisements
AdvertisementS