AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أبرز دراسات اليوم.. البيض بريء من أمراض القلب.. وتناول الألبان خالية الدسم يزيد من الوزن.. والمشروبات الغازية الدايت تساهم في زيادة الوزن بهذه الطريقة

الأربعاء 11/مارس/2020 - 03:20 ص
أبرز دراسات الأسبوع
أبرز دراسات الأسبوع
Advertisements
آية التيجي
  • تنظيف الأسنان ثلاث مرات يوميًا يحميك من مرض خطير
  • احذر تناول الطفل لهذا النوع من اللبن.. يزيد الوزن
  • مخاطر استهلاك المشروبات الغازية الدايت مع الوجبات
  • تناوله بآمان.. البيض بريء من الإصابة بأمراض القلب
  • ملعقة وحيدة تنقذ حياتك.. زيت الزيتون يحميك من مرض خطير
  • نقلل منها.. استبدال اللحوم بالمصادر النباتية يحميك من أمراض مزمنة


نشرت الدوريات الطبية والمواقع العالمية خلال الأيام الماضية، مجموعة جديدة من الأبحاث والدراسات الطبية من مختلف بلدان العالم، وكشفت عن نتائج علمية جديدة تخص صحة الإنسان، وفيما يلي سنقوم بتجميع ابرز الدراسات التي أثارت الجدل مؤخرا.

تنظيف الأسنان والوقاية من مرض السكري

أشارت دراسة جديدة أجريت مؤخرا من قبل باحثون من كلية الطب بجامعة إيوها وومان، إلى أن الأشخاص الذين ينظفون أسنانهم ثلاث مرات في اليوم هم أقل عرضة للإصابة بمرض السكري.

وتتبع الباحثون المشرفون على الدراسة حوالي 190،000 شخص من كوريا الجنوبية بين عامي 2003 و 2006، وذلك لمدة 10 سنوات، حيث وجدوا أن الأشخاص الذين يقومون بغسل أسنانهم يوميا وباستمرار هم اقل عرضة للإصابة بمرض السكري.

اقرأ أيضًا:

مكملات غذائية يحتاجها مرضى قصور الغدة الدرقية.. اليود أبرزها


وأفاد الباحثون، إن التهاب اللثة يلعب دورًا حاسمًا في تطور مرض السكري ، وهي حالة يحصل عليها أكثر من خمسة ملايين شخص في المملكة المتحدة بحلول عام 2025، وفقا لما جاء في صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.


وأكدت العديد من الدراسات السابقة، ان هناك العديد من الروابط بيم الإصابة أمراض اللثة والعديد من المضاعفات الصحية ، بما في ذلك السكتة الدماغية وأمراض القلب، والتي قد تنتج بسبب عدم غسل الأسنان يوميا، وبالاخص قبل النوم مباشرة.

وقال الدكتور تاي جين سونج من مستشفى سيول وكلية الطب بجامعة إيوها وومان، إنه يمكن عدم غسل الأسنان باستمرار ان تسبب في الإصابة بالتهاب اللثة، حيث أن أولئك الذين يعانون من أمراض اللثة أكثر عرضة بنسبة 9 في المائة للإصابة بمرض السكري. 

وربط الباحثون، تنظيف الأسنان بالفرشاة ثلاث مرات في اليوم بانخفاض خطر الإصابة بمرض السكري بنسبة 14 في المائة ، في حين أن الأشخاص الذين ينظفون بالفرشاة مرتين في اليوم لديهم خطر أقل بنسبة 10 في المائة، حيث ان هناك أيضًا اختلافات بين الرجال والنساء ، مع وجود روابط أقوى بين زيادة تفريش الأسنان وانخفاض خطر الإصابة بالسكري لدى النساء.  

وتابع الباحثون، بأن تسوس الأسنان يمكن أن يسهم في الالتهاب المزمن للثة، وهو الأمر الذي يرتبط بمقاومة الأنسولين وتطور مرض السكري، حيث يمكن لتحسين صحة الفم أن يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بداء السكري الجديد.

ويعتبر مرض السكري من النوع 2 أكثر شيوعًا بكثير من النوع 1. في المملكة المتحدة ، حيث يعاني حوالي 90 في المائة من جميع البالغين المصابين بالسكري من النوع 2 ، والذي يمكن أن يكون نتيجة السمنة وعدم ممارسة أى أنشطة رياضية، وكذلك الوراثة.

ويعيش حوالي 3.9 مليون شخص حاليًا مع تشخيص مرض السكري في المملكة المتحدة، وفي عام 2018 كان 34.2 مليون أميركي أي ما يعادل 10 في المائة من السكان مصابون بداء السكري.

أضرار تناول الأطفال الحليب خالى الدسم

كشفت دراسة جديدة أجريت مؤخرا من قبل باحثين أستراليين جامعة إديث كوان، أن الحليب كامل الدسم لن يجعل طفلك يعاني من السمنة، وهو اعتقاد خاطئ للغاية، حيث أن الأطفال بحاجة إلى هذه الدهون الصحية الموجودة بالألبان.

وأفاد الباحثون المشرفون على الدراسة التابعة لمنظمة الصحة العالمية، بأن تناول الأطفال حليب خالى من الدسم يمكن أن يجعلهم يشعرون بالجوع في وقت اقل، حيث ان الحليب كامل الدسم يمد الجسم بالدهون الصحية التي يحتاجها الجسم.

اقرأ أيضا:

كلور وكحول وغسل الأيدي كل 3 ساعات.. طبيب يقدم روشتة للوقاية من فيروس كورونا


وأكد الباحثون، أن تناول الحليب كامل الدسم لا يمكنه أن يتسبب في زيادة الوزن، حيث إن إعطاء الطفل الحليب الخالي من الدسم يمكن أن يجعله يشعر بالجوع بسرعة، وبالتالي تناول الأطعمة الأخرى التي تجعله يكتسب المزيد من الوزن.


ويعد الحليب مليئا بالفيتامينات الأساسية ، بما في ذلك الكالسيوم وهو أمر حيوي لنمو العظام والأسنان، وعلق الدكتور تيريز أوسوليفان من جامعة إديث كوان، أن نتائج الدراسات السابقة أكدت أن منتجات الألبان كاملة الدسم تؤدي إلى زيادة الوزن أو ارتفاع الكوليسترول في الدم أو ارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال. 

وتابع أوسوليفان، ان الدراسات الحالية أكدت أن منتجات الألبان كاملة الدسم لا ترتبط بزيادة مستويات زيادة الوزن أو السمنة، حيث أن الأطفال الذين تناولوا كميات قليلة من الدهون في منتجات الألبان كاملة الدسم كانوا يستبدلون بالفعل السعرات الحرارية المفقودة بتناول أطعمة اكبر.

لذا توصي هيئة الصحة الوطنية بأن يبدأ البالغون في استهلاك الحليب كامل الدسم، حيث ان بدوره يعزز الشعور بالشبع لفترات طويلة، حيث ان الدهون الموجودة في الألبان الكاملة الدسم هي في معظمها دهون مشبعة، بالإضافة إلى البروتين والكالسيوم والبوتاسيوم والفوسفور.

المشروبات الغازية الدايت تزيد الوزن

كشفت دراسة جديدة أجريت مؤخرا من قبل باحثين من جامعة ييل، أن تناول المشروبات الغازية الدايت مع الوجبات الغذائية، يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن، وهو الأمر الذي يترتب عليه الإصابة بالأمراض المزمنة.

وأشار الباحثون المشرفون على الدراسة، إلى ان العديد من الأشخاص يختارون استهلاك المشروبات الغازية الدايت التي تحتوي على مواد التحلية الاصطناعية يمكن ان يساهم بشكل كبير في الإصابة بزيادة الوزن، والسمنة المفرطة.

اقرأ أيضًا :


ووجد الباحثون، أن استهلاك المشروبات الغازية الدايت مع تناول الكربوهيدرات ، مثل البطاطس المقلية ، يمكن ان يعرقل عملية التمثيل الغذائي في الجسم ويجعلها أضعف من المعدل الطبيعي لها، وهو الأمر الذي بدوره يعمل على تراكم الدهون  في الجسم.


وتابع الباحثون، أن استهلاك المشروبات الغازية الدايت يعمل على تغير قدرة الدماغ على إدراك المذاق الحلو، حيث انه يلحق الضرر بمرور الوقت بكيفية تعامل الجسم مع السكر الحقيقي، لإنتاج الجلوكوز في الجسم بشكل طبيعي.

وقال البروفيسور دانا سمول، الذي قاد الدراسة في جامعة ييل، "تشير النتائج التي توصلنا إليها إلى أن استهلاك المشروبات الغازية الدايت مرة واحدة كل فترة لا يمكن ان يتسبب في زيادة الوزن بالشكل الكبير، الذي يحصل عليه الأشخاص الذين يستهلكون المشروبات الغازية يوميا بجانب وجباتهم العادية.

وأشارت الأبحاث السابقة، إلى أن تناول مشروبات الغازية قد يجعل الأشخاص أكثر عرضة لزيادة الوزن، وذلك لأن المشروبات الغازية الدايت تحتوي على المحليات الصناعية، والتي قد تغير البكتيريا الموجودة في الأمعاء وتجعل الناس أكثر عرضة لزيادة الوزن أو الإصابة بمرض السكري

واقترح الباحثون، أن المشروبات الغازية الدايت قد تربك الأمعاء، وذلك عبر إرسال رسائل غير دقيقة إلى المخ حول عدد السعرات الحرارية الموجودة، مما يجعلنا نستهلك كميات أكبر من الطعام، وفقا لما جاء في صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.


وربطت الدراسات السابقة، بين استهلاكها من خلال الأطعمة ومشروبات الحمية الغازية ومرض السكري وزيادة الوزن والسرطان، حيث اقترحت إحدى الدراسات أن المشروبات الخالية من السكر قد تزيد أيضًا من خطر إصابة المرأة بالنوبات القلبية أو السكتة الدماغية بنسبة الثلث تقريبًا. 

وفحصت جمعية القلب الأمريكية وجمعية السكتة الدماغية الأمريكية أكثر من 80000 امرأة، ووجدت الدراسة أن النساء اللائي يشربن المشروبات الغازية الخالية من السكر بانتظام كن أكثر عرضة بنسبة 31 في المائة للسكتة الدماغية الناجمة عن جلطة دموية، والإصابة بأمراض القلب، و 16 في المائة أكثر عرضة للموت ، بالمقارنة مع النساء اللاتي نادرا ما يشربن المشروبات الغازية. 

الأبيض وعلاقته بأمراض القلب

أظهرت دراسة جديدة أجريت مؤخرا من قبل باحثين أمريكيين في جامعة هارفارد، أنه بالرغم من الجدل الواسع حول البيض، إلا أن البيض لن يزيد من أمراض القلب أو خطر الإصابة بالسكتة الدماغية كما كان يخشى الأطباء سابقًا. 

وأفاد الباحثون، بأنه بسبب محتوى البيض من الكولسترول ، لطالما كان البيض موضوع نقاش حاد حول دورها في التسبب في مشاكل في القلب، إلا أن الدراسة الجديدة أثبتت عدم تورط البيض في الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

إقرأ ايضا :

متخافوش.. هل ينتقل فيروس كورونا عبر الطرود البريدية؟

وقام فريق الباحثين بمتابعة بيانات 215،618، وقياس وجباتهم الغذائية من الرجال والنساء الأصحاء ، والذين كانوا يتناولون في المتوسط ما بين 1 و 5 بيضات أسبوعيًا لمدة 32 عامًا، حيث انهم لم يجدوا أي ارتباط بين تناول البيض وخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية (CVD)، والتي يمكن أن تؤدي إلى أزمة قلبية أو سكتة دماغية.


ووجدت نتائج الدراسة، أن الأشخاص الذين يتناولون أكثر من بيضة واحدة في اليوم لا يتسبب في التعرض لمخاطر الإصابة بأمراض القلب أو السكتة الدماغية، وذلك على عكس الأشخاص الذين كانوا يتناولون المزيد من اللحوم الحمراء لديهم مؤشر كتلة أكبر من الجسم.

وقال مؤلف الدراسة الدكتور جان فيليب دروين شارتييه، إن العلاقة بين استهلاك البيض وخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية كانت موضوع نقاش حاد خلال العقد الماضي، إلا ان النتائج التي توصلت إليها الدراسات السابقة حول استهلاك البيض وخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية لم تكن حاسمة في هذا الأمر.

وأفاد دروين، بأن نتائج الدراسة  تشير  إلى أن الاستهلاك المعتدل للبيض (حتى بيضة واحدة في اليوم) لا يرتبط بمخاطر أمراض القلب والأوعية الدموية بشكل عام، حيث كانت النتائج مماثلة لمرض القلب التاجي والسكتة الدماغية، وفقا لما جاء في صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.


ونصح الخبراء، بأن البيض يعد مصدرًا جيدًا للبروتين والحديد والأحماض الدهنية غير المشبعة ذات الجودة العالية وفيتامين د، حيث إن تناول البيض لا يمثل خطرًا على مستويات الكوليسترول في الدم أو القلب والأوعية الدموية خطر.

وتعتبر الأمراض القلبية الوعائية مصطلحا عاما للحالات التي تؤثر على القلب أو الأوعية الدموية ، هو أحد الأسباب الرئيسية للوفاة والعجز في المملكة المتحدة. 

فوائد تناول معلقة من زيت الزيتون

أظهرت دراسة جديدة أجريت مؤخرا من قبل باحثين في جامعة هارفارد، أن تناول نصف ملعقة صغيرة فقط من زيت الزيتون يوميًا، يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بنوبة قلبية بمقدار الخمس.

ودرس الباحثون المشرفون على الدراسة، بيانات ما يقرب من 100 ألف شخص على مدار 24 عامًا، ووجدوا أن استهلاك زيت الزيتون العالي مفيد لصحة القلب، وفقا لما نشر في صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

اقرأ أيضا:

يحافظ على العقل.. دراسة: فوائد غير متوقعة للمشي يوميا

5 أطعمة تحميك من الإصابة بالسكتة الدماغية.. احرص على تناولها


وأفاد معظم الباحثين على مدار السنوات الماضية، بان استهلاك زيت الزيتون، وخاصة البكر الممتاز، بأنه مفيد للغاية وذلك لأنه يحتوي على حمض دهني يسمى حمض الأوليك الذي يقلل من الالتهابات.

وتصيب أمراض القلب والدورة الدموية 27 في المائة من جميع الوفيات في المملكة المتحدة ؛ هذا ما يقرب من 170،000 حالة وفاة كل عام و 460 شخصا في المتوسط ​​كل يوم ، وفقا لمؤسسة القلب البريطانية.، وهو ما يمثل ربع جميع الوفيات في الولايات المتحدة ناتجة عن أمراض القلب سنويًا - 647000 أمريكي.

وقالت الدكتورة مارتا جواش فيري المؤلفة الرئيسية للدراسة، لقد ربطت الدراسات السابقة بين الاستهلاك العالي لزيت الزيتون وصحة القلب والأوعية الدموية بشكل أفضل، خاصة في دول البحر المتوسط ​​حيث يكون تناول زيت الزيتون أعلى بكثير منه في الولايات المتحدة.

ووجد الباحثون أيضًا أن استبدال ملعقة صغيرة من الزبدة والسمن والمايونيز أو دهون الألبان بنفس المقدار من زيت الزيتون يمكن أن يعزز صحة القلب، ويقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 5 في المائة وخطر الإصابة بأمراض القلب التاجية بنسبة 7 في المائة. 


وتابع الباحثون، أن زيت الزيتون يقلل من الآثار الضارة للكوليسترول وضغط الدم والأمراض المرتبطة بالعمر، ويحسن الوظيفة الإدراكية، لذا فهو مفيد للأطفال وكبار السن.

حقيقة الإكثار من اللحوم الحمراء والإصابة بأمراض مزمنة

كشفت دراسة جديدة اجريت مؤخرا من قبل باحثين أمريكيين في جامعة هارفارد، أن مبادلة كميات صغيرة من اللحوم بالبدائل النباتية يمكن أن يقلل من خطر الوفاة المبكرة بنسبة تصل إلى النصف.

وقام الباحثون المشرفون على الدراسة بتحليل النظم الغذائية لـ 37000 من البالغين الأمريكيين، وإيجاد ما إن كان استبدال مصادر البروتين ؟، يمكن أن تساعد الناس على العيش لفترة أطول.

اقرأ أيضا:

العطس.. جمال شعبان يكشف معلومات هامة عن فيروس كورونا المستجد

وتابع الباحثون، أنه يمكن استبدال 5 في المائة من السعرات الحرارية الإجمالية للحوم في اليوم، أي حوالي 100 سعرة حرارية بالبدائل النباتية ، كان مرتبطًا بالحد من نسبة الوفاة  بـ 50 في المائة تقريبًا،وفقا لما نشر في صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.


وأشار الباحثون، إلى أنه يمكن الحصول على البروتينات من بدائل اللحوم الحمراء، بما في ذلك المكسرات والفاصوليا والحبوب الكاملة ، تحتوي على مواد مغذية و معادن تعزز الصحة.


وقال الدكتور تشيلي شان من كلية الصحة العامة بجامعة هارفارد ، في علم الأوبئة والوقاية من جمعية القلب الأمريكية، أن تناول كميات كبيرة من اللحوم ارتبط بـ أمراض القلب والسرطان.


وتابع شان، بأن النتائج الأولية للدراسة أكدت أن تناول البروتين النباتي يجعل الأشخاص أقل عرضة بنسبة 27 في المائة للموت والإصابة بأمراض مزمنة، مثل:  أمراض القلب التاجية (CHD) ، وهو سبب رئيسي للوفاة في جميع أنحاء العالم، مقارنةً بالأشخاص الذين تناولوا كميات كبيرة من اللحوم الحمراء.


ومن جانبه، أكد أن البروتينات النباتية تحتوي على عناصر مغذية، مثل: الدهون الصحية والفيتامينات المضادة للأكسدة والمعادن والكيمياء النباتية (المركبات المشتقة من النباتات) ، والتي ترتبط بانخفاض خطر الأمراض المزمنة مثل السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية وبعض أنواع السرطان.


وتعتبر اللحوم هي مصدر جيد للبروتين والفيتامينات والمعادن في النظام الغذائي، مثل فيتامين B12 والحديد، ولكن يُنصح بالتحكم في الاستهلاك لأسباب صحية ، مثل زيادة خطر الإصابة بالسرطان وأمراض القلب، حيث توصي جمعية القلب الأمريكية بأنماط غذائية تشدد على الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة ومنتجات الألبان قليلة الدسم والدواجن والأسماك والمكسرات وتحد من اللحوم الحمراء والمشروبات السكرية.

Advertisements
AdvertisementS