AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

رضا الدنبوقى: يجب تقديم ترتيب دور الأب فى الحضانة مع الإبقاء على سن الطفولة

الخميس 12/مارس/2020 - 10:46 م
رضا الدنبوقى
رضا الدنبوقى
Advertisements
أمل مجدى
قال رضا الدنبوقى، مدير مركز المرأة للإرشاد والتوعية القانونية إنه لا مانع من وجود ترتيب متقدم لحضانة الأب مع الإبقاء علي سن الطفولة كما هو التزاما بنص القانون والاتفاقيات الدولية.


وأضاف الدنبوقى فى تصريحات خاصة لصدى البلد أن المادة ٢ من قانون الطفل  تنص على الآتى:

 

"يقصد بالطفل في مجال الرعاية المنصوص عليها في هذا القانون كل من لم يتجاوز سنه الثامنة عشرة سنة ميلادية كاملة".


وأشار مدير مركز المرأة إلى أنه يرتب على  هذا السن حقوق منها محاكمة الطفل فنصت المادة ١٢٢ فقرة ٢ على الآتى:


تختص محكمة الطفل دون غيرها بالنظر في أمر الطفل عند اتهامه في إحدى الجرائم أو تعرضه للانحراف، كما تختص بالفصل في الجرائم المنصوص عليها فيالمواد من ١١٣ إلى ١١٦ والمادة ١١٩ من هذا القانون".


وتابع كما أن عقوبات الطفل في القانون تبنى على هذا السن فتنص المادة ١١١ من قانون الطفل على أنه "لا يحكم بالإعدام ولا بالسجن المؤبد و لا بالسجن المشدد على المتهم الذى لم يجاوز سنه الثامنة عشرة ميلادية كاملة وقت ارتكاب الجريمة".

ونوه أنه لو تم تعديل القانون ستكون هناك أحكام جائرة بشأن الطفل بالإضافة إلى مخالفة الاتفاقيات الدولية وسماح بالزواج في سن صغيرة وبالتالي تكريس لثقافة زواج القاصرات وحرمان من التعليم وتمكينهم من المشاركة في الاستفتاءات والانتخابات.


وأكد أنه وفقًا  للجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، فإن عدد الأطفال في مصر الأقل من سن ١٨ عام حوالى ٣٨ مليون طفل ويمثل هذا العدد ٤٠من إجمالى السكان، وذلك فى تعداد ٢٠١٧


لافتًا لأن مشاركتهم  رغم عدم تشكيل وعيهم بشكل كامل ستعد كارثه فيجب عند النظر في تعديل اية قوانين النظر الي كل الاعتبارات والقوانين الأخري ولكننا مع الحق في الاستصحاب والاستضافة وتعديل ترتيب الأب في الحضانة حفاظا علي الأسرة المصرية ومراعاةللمصلحة الفضلي للطفل دون المساس أو التعديل



وكانت النائبة سهير الحادى قد أعلنت فى بيان لها إن الوضع الحالي في المجتمع يتطلب تحرك عاجل في تعديل قانون الأحوال الشخصية، وتطبيق مبدأ الرعاية المشتركة وإرجاع مسألة سن الحضانة إلى الشأن الشرعي دون الاتفاقيات الدولية، موضحة أن سن الأطفال لا بد أن يكون له دور في تحديد ترتيب الحضانة.

Advertisements
AdvertisementS