AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

وزير التعليم يحسم الجدل حول آليات تنسيق إلحاق طلاب الإعدادية بالمرحلة الثانوية

الخميس 02/أبريل/2020 - 01:05 ص
وزير التربية والتعليم
وزير التربية والتعليم
Advertisements
ياســـمين بدوي
أكد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أن امتحانات الشهادة الإعدادية في مصر كانت نتيجتها في "التيرمين" تحدد تنسيق الالتحاق بالمرحلة الثانوية، بحيث يتم تحديد مصير الطالب إذا كان "ثانوي عام أم ثانوي فني".


وقال وزير التربية والتعليم، إن امتحانات الشهادة الإعدادية كانت تتم على مستوى المحافظات وليس على مستوى قومي مثل الثانوية العامة.


وأضاف وزير التربية والتعليم، إلى أنه بالنسبة للعام الدراسي الحالي 2019 /2020، فقد أدى طلاب الشهادة الإعدادية امتحاناتهم بشكل طبيعي في الفصل الدراسي الأول قبل أزمة كورونا، مؤكدا أن امتحانات الفصل الدراسي الأول كان عليها 50% من المجموع الكلي النهائي للعام الدراسي، ولكن في الفصل الدراسي الثاني. 


وأوضح أنه نظرا لمستجدات الأوضاع بعد انتشار فيروس كورونا المستجد قررنا أن نستبدل امتحانات الفصل الدراسي الثاني بنظام المشروعات البحثية، بحيث لا نعرض طلاب الإعدادية لخطر التجمع في اللجان في هذه الظروف الصعبة.


وأكد وزير التربية والتعليم، أن المشروعات البحثية المطلوبة من طلاب الإعدادية سيكون لها معايير قبول، متابعا "يعني هنقول له لو حققت معظم النقاط المطلوبة سيصبح البحث مقبول وسيحصل الطالب على درجته كاملة".


وقال وزير التربية والتعليم "سيتم جمع مجموع الترم الثاني المتمثل في المشروع البحثي ،  مع المجموع الذي حصل عليه الطالب في الترم الاول الذي ادى فيه الامتحانات التقليدية ، لتحديد المجموع النهائي الذي سيدخل بناءا عليه المرحلة الثانوية".


وأشار وزير التربية والتعليم، إلى أن هناك ضوابط كثيرة لموضوع المشروعات البحثية، ونؤكد أن هذه المشروعات ستكون أفضل وأخف ضغطا على الطلاب من الامتحانات التقليدية، فبدلا من امتحان ساعتين أصبح أمام الطالب أربعة أسابيع لإعداد البحث، مع العلم أن هناك إمكانية إلى أن يكون البحث جماعيا في مجموعة من 5 طلاب بطريقة "الأوبن بوك"، كما تم وضع ضوابط حاسمة في التصحيح وسيتم تطبيق قانون الغش على الأبحاث المتطابقة.

Advertisements
AdvertisementS