AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أفضل صدقة للمتوفي.. الإفتاء تكشف صفتها

الأربعاء 08/أبريل/2020 - 07:00 ص
أفضل صدقة للمتوفي
أفضل صدقة للمتوفي .. الإفتاء تكشف صفتها
Advertisements
محمد شحتة
أفضل صدقة للمتوفي .. سؤال ورد إلى دار الإفتاء المصرية، يقول صاحبه "أي الصدقة أفضل للمتوفي؟

وأجاب الشيخ عبدالله العجمي، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، أن أى صدقة تثبت عينها وتستمر منفعتها فهي أفضل للمتوفي، مثل المساهمة في بناء مسجد أو مستشفى أو مكان للتعليم وغيرها مما ينفع الناس ويستمر المنفعة منه.

حكم كتابة اسم الميت على الصدقة الجارية
أوضحت لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف، حكم كتابة اسم الميت على الصدقة الجارية.

وقالت " لجنة الفتوى " إنه ثَبَتَ عَنِ النَّبِيِّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- أَنَّهُ قَالَ: «إِذَا مَاتَ ابْنُ آدَمَ انْقَطَعَ عَمَلُهُ إِلَّا مِنْ ثَلَاثٍ: صَدَقَةٌ جَارِيَةٌ، أَوْ وَلَدٌ صَالِحٌ يَدْعُو لَهُ، أَوْ عِلْمٌ ينتفع به".

وأوضحت أن الصدقة الجارية هي الصدقة التي يطول الانتفاع بها ولا يشترط أن يكتب اسم الميت علي الشىء المتصدق به.

وأضافت:  بل المناط والاعتبار بنية المتصدق، مستشهدًا بقول النَّبِيِّ  - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: " إنَّمَا الْأَعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ وَإِنَّمَا لِكُلِّ امْرئٍ مَا نَوَى".

ثواب الصدقة الجارية
لو توفى الإنسان وأراد أبناؤه فعل صدقة جارية له فجائز أيضًا، وثواب ذلك العمل تزيد من درجاته فى الجنة وتضيء له قبره لأن أبناءه من كسبه، كما أن الله عز وجل يُربي صدقة عبده التي تقرب بها إليه عنده ويضاعف ثوابها حتى تكون كالجبل إلى أن يرث الله عز وجل الأرض ومن عليها.

وروي عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ - رضى الله عنه - قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: « مَنْ تَصَدَّقَ بِعَدْلِ تَمْرَةٍ مِنْ كَسْبٍ طَيِّبٍ - وَلاَ يَقْبَلُ اللهُ إِلاَّ الطَّيِّبَ -وَإِنَّ اللهَ يَتَقَبَّلُهَا بِيَمِينِهِ، ثُمَّ يُرَبِّيهَا لِصَاحِبِهِ كَمَا يُرَبِّى أَحَدُكُمْ فِلْوَهُ حَتَّى تَكُونَ مِثْلَ الْجَبَلِ». أخرجه البخاري ومسلم.

حكم إشراك أكثر من شخص في صدقة جارية
قال الشيخ أحمد ممدوح، مدير إدارة الأبحاث الشرعية وأمين الفتوى بدار الإفتاء، إنه لا مانع من إشراك أكثر من شخص واحد في ثواب الصدقة الجارية.

وأضاف الشيخ أحمد ممدوح، خلال البث المباشر لدار الإفتاء على «فيس بوك» في إجابته عن سؤال: «هل يجوز أن أشترك مع زوجي في شراء ثلاجة وجعلها سبيلًا لله وتكون صدقة لوالدي، ولأم زوجي؟» أنه يجوز ذلك ويحصل كل واحد منهما على الأجر.

Advertisements
AdvertisementS