AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مبيعات السيارات فى الصين تنهار وتهبط بنسبة 82%

الأربعاء 13/مايو/2020 - 10:00 ص
صدى البلد
Advertisements
كريم عاطف

اصبح الوباء العالمى الجديد فيروس كورونا المستجد كوفيد -19 مثله مثل تسونامى ، حيث اتى بما لا تشتهى به السفن ، واثر بشكل كبير فى جميع مجالات الحياة والاقتصاد ومنها صناعة السيارات .


ففى دولة الصين والتى هى من اكبر دول العالم فى صناعة السيارات والاقتصاد بوجه عام تواجه مبيعات السيارات الكهربائية والهجين انهيارا كبيرا فى اسواقها خاصة في قطاع  السيارات العاملة بمصادر الطاقة الجديدة حيث هوت المبيعات بنسبة  %82 خلال شهري فبرايرومارس  الماضيين .

بدايات الانهيار فى الصين

ومقارنة مبيعات السيارات فى الصين، عام 2019 سجلت ثاني تراجع لها  لتهبط  إلى 25.8 مليون سيارة بعد أن حققت رقمًا قياسيًّا فى عام 2017 عندما قفزت إلى 28.9 مليون وحدة لانتعاش الطلب ولكن بعد انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد -19 التي  صاحبت النسمات الأولى لعام 2020  تعد بمثابة تهديد لصناعة السيارات الصينية، وربما تتسبب لها هذا العام فى ثالث هبوط سنوى لها على التوالى.

 

تراجع الأرباح فى صناعة السيارات

وتراجعت أرباح معظم شركات السيارات الصينية خلال العام الماضى لتواصل خسائرها أيضا خلال الربع الأول من 2020  بسبب انتشار وباء فيروس كورونا المستجد كوفيد-19 الذى بلغ ذروته مع بداية مارس الماضى وأدى إلى إغلاق النشاط الاقتصادى فى في مختلف أرجاء الصين  لدرجة أن شركة “جريت وول موتور” تكبدت خسارة صافية قدرها 650 مليون يوان ( 92 مليون دولار) خلال الشهور الثلاثة الأولى من العام الجارى هوت أرباحها بحوالى %184 لتتكبد خسائر صافية خلال الشهور الثلاثة الأولي من العام الجاري   بالمقارنة مع أرباح تجاوزت 773 مليون يوان فى الربع نفسه من عام 2019 .


تراجعت أرباح جريت وول موتور

وقد تراجعت أرباح شركة “جريت وول موتور” الصينيه  بنسبة %13.6 خلال العام الماضى مع هبوط إجمالى مبيعات السيارات فى الصين – أكبر سوق للسيارات فى العالم – بسب الحرب التجارية التى استمرت حوالى عامين بين واشنطن وبكين، وأدى الوباء العالمى الجديد فيروس كورونا المستجد كوفيد-19  إلى خفض توقعات الشركة من مبيعاتها من السيارات الرياضية متعددة الأغراض التى تجذب المستهلكين  إلى حوالى 1.02 مليون وحدة هذا العام انخفاضا من 1.06 مليون حدة العام الماضى.

 

انخفاض ارباح BYD فى عقر دارها

من جانبها تتوقع شركة BYD الصينية للسيارات الكهربائية انخفاض أرباحها الصافية بين 79 و93 % خلال الربع الأول من العام الجارى بالمقارنة بنفس الربع من العام الماضى بسبب الهبوط فى مبيعات سيارات الطاقة الجديدة، وسط تفشى فيروس كورونا الجديد (كوفيد- 19) .

فيروس كورونا والهبوط الحقيقى

وكانت مبيعات السيارات فى الصين هبطت فى فبراير الماضي  أكثر من %79 مع انهيار الطلب بسبب انتشار فيروس كورونا، لكنها واصلت التراجع فى مارس للشهر الحادى والعشرين على التوالى بانخفاض إجمالى مبيعات السيارات فى السوق الصينية إلى 1.43 مليون وحدة، مقارنة بالشهر نفسه قبل عام.

وقد أدى انتشار العدوى من وباء فيروس كورونا مع نهاية العام الماضى إلى هبوط المبيعات فى السوق الصينية %18.7 فى أول شهر من العام الحالى واستمرت تتراجع طوال 3 أشهر الماضية مع ضعف الطلب وإغلاق مصانع السيارات فى الصين ومنافذ ومعارض البيع، وبقاء المستهلكين بمنازلهم للحد من انتشار العدوى بالفيروس.

Advertisements
AdvertisementS