AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بعد مخططات الضم الإسرائيلية.. الأردن يستعد لإلغاء معاهدة السلام والاتحاد الأوروبي يرفض خطط الاحتلال.. وتل أبيب مرعوبة من انتفاضة فلسطينية جديدة

الثلاثاء 19/مايو/2020 - 03:30 م
مخططات الضم الإسرائيلية
مخططات الضم الإسرائيلية
Advertisements
سمر صالح
  • المنظومة الأمنية الإسرائيلية تحذر من انتفاضة جديدة فى الضفة ضد جيش الاحتلال
  • لوكسمبورج ترفض بشدة مخطط إسرائيل لضم الضفة وغور الأردن
  • الأردن يهدد بإلغاء معاهدة السلام مع إسرائيل ويرفض مخططات الضم
  • وزير خارجية الاتحاد الأوروبي يحذر إسرائيل من ضم أجزاء من الضفة


نشرت وسائل الإعلام العبرية موقف السلطات فى الأردن من مخططات الضم الإسرائيلية وتهديدات الأردن بإلغاء معاهدة السلام مع إسرائيل.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية "كان" إن السلطات فى الأردن هددت بتجميد بعض بنود اتفاق السلام مع إسرائيل بسبب نوايا الاحتلال لضم الضفة وغور الأردن.

وأفادت الإذاعة الإسرائيلية بأن الأردن أعلنت إنه إذا قامت إسرائيل بضم الغور وشمال البحر الميت، سيتم تجميد بعض بنود معاهدة السلام مع تل أبيب دون إلغائها كليا.

وأوضحت القناة الـ11 الإسرائيلية أن اتفاق السلام بين الأردن وإسرائيل يصب في مصلحة الجانبين، مؤكدة أن الأردن ليس بحاجة إلى معاهدة السلام مع إسرائيل".

وقال الأردن إن مخططات الضم ستؤثر سلبًا على التعاون الأمني والعسكري والمخابراتي والاقتصادي مع إسرائيل خاصة في قطاعي المياه والغاز، علاوة على احتمال إغلاق السفارتين في تل ابيب وعمان.

وفي سياق متصل حذر وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي من قيام إسرائيل بضم الضفة وغور الأردن لأنه سينهي حل الدولتين ويمنع فرص تحقيق السلام الشامل. 

ونشرت وسائل الإعلام العبرية تحذيرات وزير خارجية الاتحاد الأوروبي لـ إسرائيل بسبب الضفة الغربية.

وأصدر وزير خارجية الاتحاد الأوروبي، "جوزيف بوريل"، تحذيرات لتل أبيب من القيام بأي خطوة أحادية الجانب، تستهدف ضم أجزاء من الضفة الغربية، دون الرجوع للفلسطينيين والاتفاق معهم.

وذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية، أن بوريل رفضت استعدادات إسرائيل، لتنفيذ مخطط ضم مستوطنات بالضفة الغربية، بشكل أحادية الجانب.

وأكد بوريل أن الاتحاد الأوروبي، لن يعترف بمخططات الضم الإسرائيلية تجاه الضفة، بدون اتفاق مع الفلسطينيين.

واعتبر اجتماع وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي، أن مخطط ضم المستوطنات بالضفة للسيادة الاحتلال يعتبر، انتهاكا للقانون الدولي.

كما نشرت وسائل الإعلام العبرية تفاصيل إدانه وزير خارجية لوكسمبورج لمخططات إسرائيل لضم أجزاء من الضفة الغربية وغور الأردن.

وأدان وزير خارجية لوكسمبورج "يان أسلبورن"، بشكل حاد مخططات الضم الإسرائيلية للأراضي الفلسطينية.

ويناقش وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي نوايا حكومة تل ابيب لضم مستوطنات في الضفة الغربية وغور الأردن وآخر تطورات الصراع بالشرق الأوسط.

وقال أسلبورن وزير خارجية لوكسمبورج وأقدم وزير خارجية في الاتحاد الأوروبي "أن ضم إسرائيل للضفة، يعد انتهاك فادح وخرق للقانون الدولي".

وتابع " علينا اتخاذ موقف وقائي وممارسة الضغوط على إسرائيل لان تل ابيب تخشى الإجراءات العقابية".

من جانبها ذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية أن المنظومة الأمنية الإسرائيلية، حذرت من انتفاضة جديدة فى الضفة ضد جيش الاحتلال نتيجة الأزمة الاقتصادية الطاحنة، والتي ستقوض استقرار السلطة الفلسطينية، وحكم الرئيس الفلسطيني محمود عباس ابومازن.  

وقالت "هآرتس" إن قادة المنظومة الأمنية الإسرائيلية، حذروا حكومة نتنياهو، اندلاع انتفاضة جديدة فى الضفة الغربية، ضد السلطة الفلسطينية والجيش الإسرائيلي معا. 

وأضافت الصحيفة العبرية، أن تل ابيب تنتظر موجة عنيفة وانتفاضة جديدة فى الضفة، قد تؤدي الى إضعاف السلطة الفلسطينية.

وقالت "هآرتس"، أنه على الرغم من أن عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في الضفة قليل نسيبا، إلا أن أضرار كورونا قوية جدًا على الاقتصاد والسلطة الفلسطينية.

وقال مسؤولين أمنيين إسرائيليين "إن استعدادات إسرائيل لتنفيذ مخطط الضم، رغم المصاعب الاقتصادية للسلطة الفلسطينية، قد يسرع الانفجار، ويؤدي لاندلاع موجة عنيفة ضد الجيش الإسرائيلي".
Advertisements
AdvertisementS