AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

إبراهيم رضوان يكتب: رسائل الرئيس

الجمعة 22/مايو/2020 - 02:11 م
صدى البلد
Advertisements
حقا الإسكندرية اليوم في عيد ، ففي هذا اليوم الخميس 28 رمضان شاهدنا جميعا الحلقة الأخيرة من مسلسل " الإختيار "  ، وبكينا شهداء موقعة " البرث " ، وفي نفس الوقت كان أهل المدينة على موعد مع الرئيس في تدشين " بشاير الخير 3 " ، وكما بكى كل مصري وطني على شهداء الوطن في سيناء ، فرح كل مصري وطني لأن الله أهدانا هذا الرجل القائد عبد الفتاح السيسي في الوقت المناسب ، وهكذا يتأكد لنا جميعا أن مصر محفوظة بدليل ذكرها في القرآن الكريم  في أكثر من ثلاثين آية منها خمس آيات باللفظ الصريح وبقية الآيات ورد فيها ذكر مصر بالايماء والإشارة ..
من موقعة " البرث " و" بشاير الخير " ، يتأكد لنا أن هناك أيادي تبني وأخرى تحمي ، فهؤلاء الشهداء الذين قدموا أراوحهم وعلى وجوههم إبتسامة الرضا ، هم أنفسهم الذين بنوا وعمروا ربوع الوطن ، ولذلك كانت رسائل الرئيس جرس إنذار لكل هؤلاء اللصوص الذين تمتد أيديهم وتغرف من مال الوطن بلا رادع ، أنهم سيدخلون السجون عاجلا أو آجلا ..
رسائل الرئيس تقول لهؤلاء الذين أستحلوا الحرام ، وحولوا الوطن الي " ناس عايشة كويس ، وناس كويس إنها عايشة " ، أن الدائرة ستدور عليهم ولن يرحمهم أحد ، وان زمن الفساد قد ولى بلا عودة ، وأن الحساب قادم لا محالة ، رسائل الرئيس الي كل مسئول يجلس على كرسي أن يخدم الناس ، وأن يفتح قلبه وبابه لكل صاحب حاجة وإلا فالجلوس في البيت أو السجن أولى به ..
كنا نتمنى هذا الرئيس منذ 20 عاما ، وبهذا المعدل من التنمية ، لكانت مصر في مكان آخر ، ولكن مع كل أزمة فرصة ، وفرصتنا أن نلتف جميعا حول هذا الرجل ، ونكون قوة دافعة له ، فمصر ليست هبة النيل ، ولكنها هبة المصريين ، هبة البشر ، هبة الجنود والعمال والفلاحين ، هبة كل من يقدم خيرا ومجهودا وحبا لهذا الوطن ..
لقد بكينا شهداء كمين " البرث " ، وبكينا المنسي ورجاله ، وفرحنا حد البكاء من مشهد "بشاير الخير" ، وإنتقال الناس من العشش والخرابات الي بيوت آدمية قدمتها الدولة لهم ، وفي الوقت الذي يعاني فيه العالم أجمع ويلات فيروس "كورونا" ، تشهد مصر إفتتاح مشاريع الخير  في كل مكان ، يجب أن نفخر جميعا بوطننا وبمصريتنا وبرئيسنا وبجيشنا .. أقدم جيش في التاريخ ، الجيش الذي يحمي ويبني .. 
 * لمحة :
الجندي المصري مش مدفع ودبابة ..
الجندي المصري عقيدة وإرادة ..
محارب جسور يعشق الشهادة
Advertisements
AdvertisementS