AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بعد شائعات إلغاء امتحانات الفرق النهائية.. التعليم العالي: لا يجب انسياق الطلاب وراء الأكاذيب.. والجامعات: إجراءات احترازية مشددة داخل اللجان

الثلاثاء 09/يونيو/2020 - 09:01 م
امتحانات الفرق النهائية
امتحانات الفرق النهائية
Advertisements
نهلة الشربيني
التعليم العالي: إلغاء امتحانات الفرق النهائية أكذوبة
- الجامعات: نضع الجداول وفق آليات الوقاية خلال الامتحانات لحماية الطلاب

تداول طلاب الفرق النهائية بالجامعات، شائعات حول احتمالية تأجيل امتحانات التيرم الثاني أو إلغائها، في ظل ظروف انتشار فيروس كورونا المستجد، إلا أنه لم يصدر أي قرار رسمي بذلك من المجلس الأعلى  للجامعات. 

في الوقت نفسه، عملت الجامعات في الفترة السابقة وفقا لتوجيهات وزير التعليم العالي بوضع آليات لامتحانات الفرق النهائية  والحفاظ على سلامة الطلاب، ومن المنتظر الإعلان عن الجداول النهائية بالجامعات واعتماد المجلس الأعلى للجامعات الإجراءات الاحترازية خلال مجلسه القادم.

وأوضح مصدر مسؤول بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، أن اجتماع المجلس الأعلى للجامعات الشهري والذي من المرجح انعقاده بداية الأسبوع المقبل، لن يتناول إلغاء امتحانات الفصل الدراسي الثاني، مشيرا إلى أنه غير مقترح حاليا إلغاؤها بل سيتم تحديد آليات إجراؤها، مؤكدا أن ما يتم تداوله حول الغاؤها هي أكاذيب لابد من عدم انسياق الطلاب ورائها.

وأضاف في تصريح ل"صدى البلد"، أن الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي وجه رؤساء الجامعات بوضع جداول وتصورات مقترحة لامتحانات طلاب السنوات النهائية، والتي من خلالها يتم تحديد الإجراءات الوقائية التي ستتخذ لحماية الطلاب أثناء الامتحانات. 

وأشار إلى أن إجراءات الوقاية تشمل ضمان التباعد الاجتماعي بين الطلاب وعد وجود أعداد كبيرة داخل اللجان بالإضافة إلى إجراء عمليات التعليم بشكل مستمر قبل بدء الامتحان وبعد انتهائه بالإضافة إلى التزام جميع الكلاب والعاملين والمشرفين على الامتحانات والأساتذة باتباع إجراءات الوقاية .

من جانبه قال الدكتور أحمد عبد العزيز، رئيس جامعة سوهاج، إن هناك لجنة تم تشكيلها من قبل الجامعة لوضع تصور لشكل الامتحانات.

وأشار إلى أن اقتصار الامتحانات على السنة النهائية ساعد على وجود إمكانيات كبيرة بتوزيع الطلاب على مساحات أوسع بحيث تكون المساحة بين كل طالب وزميله لا تقل عن 2 متر.

وأضاف عبد العزيز في تصريح لـ"صدى البلد"، أن توزيع اللجان سيكون على 3 فترات في اليوم، لكي تعطى فترة زمنية أوسع لطلاب الكليات التي بها أعداد كبيرة مثل الآداب والتجارة والحقوق، بالإضافة إلى أعمال التطهير فلن يدخل الطالب إلى اللجنة بدون ارتداء الكمامات، بحيث سيتم توفير كمامات للطلاب الذين ليس لديهم كمامة.

كما ستجرى عمليات التطهير قبل وبعد اللجان وسيتم اتخاذ إجراءات وقاية للمراقبين.

وأشار إلى أن الأوراق الخاصة بالإجابة سيتم وضعها بعيدا عن متناول أيدي المصححين لمدة 24 ساعة قبل بدء التصحيح، كما سيتم توفير أتوبيسات للجامعة لنقل الطلاب بشكل منتظم وسيتم توفير ساعة من الوقت ليتعرف الطلاب على أماكنهم باللجان.

كان الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وجه رؤساء الجامعات بضرورة وضع جداول مقترحة لامتحانات طلاب السنوات النهائية.

وشدد على ضرورة وضع رؤساء الجامعات المقترحات المتعلقة بسير العملية التعليمية للعام الجامعي ٢٠٢٠/ ٢٠٢١.

وكان المجلس الأعلى للجامعات عقد اجتماعه الشهري في جلسته رقم ٧٠٠، برئاسة الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، يوم السبت الماضي، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، بحضور الدكتور محمد لطيف الأمين العام للمجلس الأعلى للجامعات ورؤساء الجامعات.
Advertisements
AdvertisementS