الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

إشبيلية يتعادل مع برشلونة.. ويهدي ريال مدريد فرصة ذهبية لتقاسم صدارة الدوري الإسباني مع البارسا

صدى البلد

انتهت مباراة فريقي إِشبيلية وبرشلونة بالتعادل السلبي بين الفريقين، في قمة الجولة الثلاثين من بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم"لا ليجا".

كان برشلونة هو المستحوذ على مجريات الشوط الأول، لكن دون الذهاب بفرص خطيرة على مرمى فاسيليك حارس إشبيلية.

وفي الدقيقة 12، كان كوندي نجم الشوط الأول بالنسبة لإِشبيلية، قريبًا من تسجيل الهدف الأول في الفريق الأندلسي، عندما وصلت له الكرة على حدود منطقة الجزاء، ليسددها مباشرة لتجاور مرمى شتيجن حارس البارسا ببضع إنشات فقطن وتخرج خارج الملعب.

كوندي عاد للتألق ولكن تلك المرة دفاعيًا، عندما سنحت لبرشلونة ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة جزاء إشبيلية، ليسددها ميسي كالعادة ببراعة، لكن كوندي غادر حائط الصد وعاد ليقف أمام مرمى فريقه، ويقفز مبعدًا تسديدة ميسي برأسه، في أول تهديد حقيقي لبرشلونة على مرمى إشبيلية.

وسنحت بعدها بدقيقتين ركلة حرة أخرى لميسي، لكنه سددها تلك المرة ضعيفة في مرمى فاسيليك حارس إشبيلية، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين.

وفي الشوط الثاني، استمرت سيطرة نادي برشلونة لكن دون تهديد مرمى فاسيليك حارس مرمى إشبيلية.

وفي الدقيقة 55، كان الأرجنتيني لوكاس أوكامبوس قريبًا من التسجيل لصالح إشبيلية، عندما استلم كرة في منطقة الجزاء، ليسددها تجاه مرمى برشلونة، لكن تير شتيجن تصدى لها ببراعة.

وفي الدقيقة 71، سنحت لبرشلونة ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء، نفذها ميسي لكن فاسيليك أبعدها بأطراف أصابعه لخارج الملعب.

وبعد نزول المغربي يوسف النصيري مهاجم إشبيلية، ازدادت القوة الهجومية للفريق الأندلسي، وانفرد أوكامبوس بمرمى شتيجن في الدقيقة 81، لكنه سددها ضعيفة في يده.

وفي الدقيقة 89، سنحت للأوروجواياني لويس سواريز فرصة خطيرة لتسجيل هدف التقدم للبارسا، عندما وصلت له الكرة في ظل غياب الرقابة الدفاعية من لاعبي إشبيلية، لكنها سددها أعلى مرمى فاسيليك.

وفي الدقيقة 92 مرر سوسو كرة عرضية على رأس النصيري، الذي مررها بدوره لريجيليون أمام مرمى شتيجن، ليسددها ضعيفة في يد الحارس الألماني، مضيعًا إياها بغرابة، وتنتهي بعدها المباراة بالتعادل وتقاسم الفريقان للنقاط.

وبتلك النتيجة، ارتفع رصيد نادي برشلونة للنقطة 65 في صدارة جدول ترتيب الدوري الإسباني، مانحًا ريال مدريد ملاحقه فرصة مشاركة الصدارة معه، حيث يحتل ريال مدريد المركز الثاني برصيد 62 نقطة، بينما ارتفع رصيد نادي إشبيلية للنقطة 52 في المركز الثالث.