AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

من أجل الاستقرار في ليبيا.. ألمانيا تؤكد أهمية عملية إيريني

الإثنين 22/يونيو/2020 - 03:20 م
ألمانيا تؤكد على
ألمانيا تؤكد على أهمية عملية إيريني من أجل الاستقرار في ليبي
Advertisements
دعاء أبوهشيمة
أكدت ألمانيا، اليوم الاثنين، على أهمية عملية إيريني، التي تراقب حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا، من أجل تحقيق الاستقرار المحلي في ليبيا.

ووفقا لصحيفة الوسط الليبية، أكد وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، أن بلاده تعتبر العملية الأوروبية "إيريني" أساسية لعملية برلين ولتحقيق الاستقرار المحلي الليبي، في إشارة إلى مؤتمر برلين الذي عقد في يناير الماضي.

وخلال لقائه نظيره الإيطالي لويجي دي مايو في العاصمة الإيطالية، قال هايكو ماس إن "أوروبا مستعدة لتحمل المسئولية دوليا"، حسبما نقل المركز الألماني للإعلام التابع لوزارة الخارجية الألمانية، اليوم الإثنين.

وحسب المركز الألماني، جاءت زيارة الوزير الألماني إلى روما بناءا على دعوة من نظيره الإيطالي، مشيرا إلى أن "إيطاليا وألمانيا تتعاونان في إعادة الإعمار الاقتصادي والاجتماعي لأوروبا، وذلك من أجل مزيد من الصياغة القوية جيوسياسيًا والانخراط في عملية (إيريني) لفرض حظر الأسلحة في ليبيا".

وشدد  هايكو ماس على أهمية أن «تصبح أوروبا قوية على الصعيد الداخلي والخارجي، ومفتاح هذا هو تعزيز استقلالية السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي والقدرة على صياغة جيوسياسية قوية، ولا يمكن للدول الأعضاء أن تعمل سويًا إلا معًا ويمكنها المساهمة بشكل أكبر في حل النزاعات».

وفي وقت سابق، أكد الاتحاد الأوروبي، أن مهمة "إيريني" في البحر المتوسط تحتاج للدعم، مشيرا إلى أنها تولت تفتيش 101 سفينة على علاقة بحظر السلاح.

وكشف الاتحاد الأوروبي أن إيريني تتعاون مع الناتو، مؤكدا أنه لم يتم طلب إشراك الحلف.

وكان جوزيب بوريل، مفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون السياسة الخارجية، قال إنه يعتزم مطالبة دول الاتحاد الأوروبي بتعزيز مشاركتها في مهمة إيريني، التي تهدف إلى تطبيق الرقابة على تطبيق حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا.
Advertisements
AdvertisementS