AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

فى ذكرى 30 يونيو .. حكاية أمير التعذيب بميدان النهضة .. تكبيل بالحبال وكي الجسد حتى الموت

الأحد 28/يونيو/2020 - 10:06 م
جماعة الاخوان الإرهابية
جماعة الاخوان الإرهابية
Advertisements
ندى حمودة - أحمد مهدي
عقب فض اعتصام النهضة ظهر عدد من الجرائم التي ارتكبها اعضاء جماعة الاخوان الارهابية أبان الاعتصام فبعدما عثر علي اسلحة مدفونة اسفل المنصة وداخل حديقة الاورمان كشف بلاغ عن شاب اسموه" امير التعذيب" وهو الذي كان مسئولا عن تعذيب المواطنين ممن يتم الكشف عن عدم انتمائهم للجماعة او تسلل للاعتصام. 

كشفت تحقيقات نيابة قسم الجيزة ان المتهم لقب وسط المعتصمين ب "امير التعذيب" من احدي محافظات الصعيد وحضر للعمل مترجما باحد مكاتب الترجمة بمنطقة بين السرايات وانه كان من بين المعتصمين بميدان النهضة .


خضع المتهم للتحقيق حيث واجهته النيابة باقوال عامل الوميتال يتهمه بقتل والده وتبين من التحقيقات ان المجني عليه عثر الامن علي جثته اثناء احداث منطقة بين السريات ومحيط جامعة القاهرة التي راح ضحيتها 23 قتيلا واصيب 270 اخرين واسفرت مناظرة الجثة التي اجرتها النيابة عن ان الجثة لرجل يبلغ حوالي 40 عاما وتوجد بجسده اثار تعذيب من جروح قطعية واثار كي فضلا عن وجود اثار قيود علي اليدين والقدمين .

وأضافت التحقيقات أن المجني عليه اختفى لمدة يومين وعندما وقعت أحداث بين السريات وعثرت أسرته على جثته وشاهدت بها اثار التعذيب قرر نجله التوجه للانضمام لمعتصمي النهضة لمعرفة ما يدور بداخل الاعتصام ومن المسئول عن قتله وبعد فترة شاهد احد المعتصمين يدعي السيد . أ وعلم انه المسئول عن الاشراف علي عمليات التعذيب للمواطنين الرافضين لاعتصامهم وكان من بينهم المجني عليه الذي رجحت التحريات انهم قاموا باختطافه اثناء مروره بجوار اعتصام النهضة وابدائه اعتراضه علي اعتصامهم خاصة انه من اهالي منطقة بين السرايات واحدثوا ما به من اصابات خلال يومين اختفي فيهم قبل العثور علي جثته وسط احداث بين السريات .

وواجهت النيابة المتهم الملقب ب "امير التعذيب" بالاتهامات المنسوبة إليه إلا أنه أنكرها تماما وأكد أنه كان من ضمن المعتصمين في ميدان النهضة إلا أنه لم يقم بتعذيب احد فامرت النيابة بحبسه 15 يوما علي ذمة التحقيقات بعد ان وجهت له اتهامات الانضمام لعصابة ارهابية لمواجهة السكان والقتل العمد ل 23 شخصا والشروع في قتل 270 آخرين والبلطجة وحيازة اسلحة وذخيرة.
Advertisements
AdvertisementS