AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مانشستر سيتي يحرم ليفربول من فرحة التتويج بالدوري بفوز قاسٍ برباعية نظيفة

الخميس 02/يوليه/2020 - 11:08 م
صدى البلد
Advertisements
أحمد هاني
حقق فريق مانشستر سيتي فوزا كبيرا على ضيفه ليفربول، بأربعة أهداف دون رد، في المباراة التي احتضنها ملعب "الاتحاد"، ضمن منافسات الجولة الـ 32، من مسابقة الدوري الانجليزي "بريميرليج".

جاء الهدف الأول من تنفيذ ناجح لركلة الجزاء من كيفين دي بروين بتسديدة قوية في أقصى الزاوية اليمنى للمرمى عكس توقع الحارس أليسون الذي إرتمى في الزاوية العكسية.

وجاء الهدف الثاني من هجمة مرتدة سريعة من لاعبي مانشستر سيتي بمجموعة من التمريرات المتدرجة من الخلف للأمام أنهاها فيليب فودين بتمريرة بينية لزميله رحيم ستيرلينج المنطلق داخل منطقة الجزاء والذي تمكن من مراوغة المدافع جو جوميز ثم وضع الكرة بكل سهولة داخل شباك الحارس أليسون.

ونجح أصحاب الأرض في توقيع الهدف الثالث من هجمة منظمة للغاية من لاعبي مانشستر سيتي بمجموعة من التمريرات القصيرة المتقنة أنهاها كيفين دي بروين بتمريرة بينية لفيليب فودين المنفرد بشكل كامل بالمرمى والذي لم يتوانى في وضع الكرة داخل الشباك.

وأحرز السيتي الهدف الرابع مع بداية الشوط الثاني من هجمة مرتدة سريعة من لاعبي مانشستر سيتي بمجموعة من التمريرات من الخلف للأمام أنهاها كيفين دي بروين بتمريرة بينية لرحيم ستيرلينج المنطلق داخل المنطقة والذي تمكن ببراعة من مراوغة أخر مدافعي ليفربول أندرو روبيرتسون وسدد الكرة في إتجاه الشباك حيث حاول أليكس تشامبرلين إبعاد الكرة لكنه أسكن الكرة داخل شباكه.

وألغيت تقنية الفار هدف لصالح رياض محرز في الوقت المحتسب بدلا من الضائع.

وبعد 5 دقائق أهدر ليفربول هدف محقق ضائع لليفربول بعد تمريرة طولية من وسط الملعب الدفاعي للفريق إلى حدود منطقة جزاء مانشستر سيتي حيث تمكن محمد صلاح من ترويضها بشكل جيد ثم أطلق تسديدة قوية تصدى لها الحارس إديرسون بصعوبة في المرة الأولى قبل أن ترتد وتجد متابعة من روبيرتو فيرمينو بتسديدة جديدة تصدى لها الحارس إديرسون مجددا وأنقذ مرماه.

وشهدت الربع ساعة الأولي إلتزام من لاعبي ليفربول بالتمركزات المحكمة في وسط الملعب لغلق المساحات أمام لاعبي مانشستر سيتي.

كما حاولت كتيبة كلوب التوغل عبر مجموعة تمريرات متتالية بين أقدام لاعبي ليفربول في وسط الملعب.

وتوج ليفربول بلقب الدوري الإنجليزي رسميا، الخميس الماضي، بعد هزيمة مانشستر سيتي أمام تشيلسي بنتيجة 2 -1، ضمن منافسات الجولة الـ 31.

وخسارة ليفربول لم تغير شيئا في جدول ترتيب مسابقة الدوري الإنجليزي حيث تجمد رصيد الريدز عند 86 نقطة، بفارق 20 نقطة عن مانشستر سيتي صاحب المركز الثاني الذي إرتفع رصيده إلى 66 نقطة.

وتقام مباريات الدوري الإنجليزي بدون حضور الجماهير، خوفا من تفشي  عدوى فيروس كورونا في المدرجات.
Advertisements
AdvertisementS