AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

تقع في قلب المحيط.. الرأس الأخضر رمز الجمال والرقي.. شاهد

الثلاثاء 07/يوليه/2020 - 02:26 م
الرأس الأخضر
الرأس الأخضر
Advertisements
أمينة الدسوقى

دولة جزرية تتكون من 10 جزر بركانية في المحيط الأطلسي، قبالة ساحل شمال غرب إفريقيا، كانت تعيش فى أمن وسلام غير مأهولة بالسكان هى الرأس الأخضر ولكن ما أن وجدها الملاحون البرتغاليون في منتصف القرن الخامس عشر، دخلت هذه الجزر فى منعطف تاريخي وأصبحت مستعمرة برتغالية وكأنها استطاعت التخلص من الاحتلال والحصول على استقلالها فى 1975.

تاريخ الرأس الأخضر

الرأس الأخضر هى مجموعة جزر حباها الله بنعم لاتعد ولاتحصي حيث جمال الطبيعة والأرض الخضراء هذا بالإضافة إلى موقعها المتميز، هذه المميزات جذبت الملاحون البرتغاليون الذي اكتشفوا الجزر في منتصف القرن الخامس عشر، وبعدها وصل المستوطنون البرتغاليون عام 1462 ، وتم تأسيس أول مستوطنة أوروبية دائمة في المناطق الاستوائية.

إقرأ أيضا: السيسي يبعث ببرقية تهنئة إلى رئيس جمهورية الرأس الأخضر

استفادت الجزر من موقعها ، أولًا كنقطة توقف لتجارة الرقيق عبر المحيط الأطلسي ثم كموقع لإعادة تزويد السفن المتجهة إلى الأمريكتين.

نمت الدعوة إلى النزعة القومية بعد نهاية الحرب العالمية الثانية، حتى أنه في عام 1951 ، غيرت البرتغال وضع الرأس الأخضر من مستعمرة إلى مقاطعة ما وراء البحار في محاولة للحد من الحرمان المتزايد مع الحكم الاستعماري.

ارتبطت الحركة القومية في الرأس الأخضر بالأراضي البرتغالية الأخرى في المنطقة، غينيا البرتغالية. في عام 1956 ، قام أميكار كابرال ، الغيني ، بتنظيم الحزب الأفريقي لاستقلال غينيا والرأس الأخضر (PAIGC). كانت أهداف PAIGC هي تحسين الظروف الاقتصادية والاجتماعية والسياسية في الرأس الأخضر وغينيا البرتغالية وشكلت أساس حركات الاستقلال للبلدين.

اندلعت هذه المطالب في حرب على البر الأفريقي ، مع إعلان غينيا البرتغالية الاستقلال في عام 1973، وأدت ثورة أبريل 1974 في البرتغال إلى تغيير النهج في أراضيها فيما وراء البحار ، وفي عام 1974 وقعت PAIGC والبرتغال على اتفاقية تنص على حكومة انتقالية تتكون من البرتغالية والرأس الأخضر. في 30 يونيو 1975 ، انتخب الرأس الأخضر جمعية وطنية حصلت على أدوات الاستقلال عن البرتغال في 5 يوليو 1975.

جدير بالذكر أن كابو فيردي أو الرأس الأخضر، هي دولة جزيرة في قارة أفريقيا، تقع في وسط المحيط الأطلسي، إلى الغرب من سواحل شمال أفريقيا، حيث تقع على بعد 570 كيلومتر من سواحل السنغال في المحيط الأطلنطي.

تقع في قلب المحيط.. الرأس الأخضر رمز الجمال والرقي.. شاهد
تقع في قلب المحيط.. الرأس الأخضر رمز الجمال والرقي.. شاهد
تقع في قلب المحيط.. الرأس الأخضر رمز الجمال والرقي.. شاهد
تقع في قلب المحيط.. الرأس الأخضر رمز الجمال والرقي.. شاهد
Advertisements
AdvertisementS