AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مشيدة بمشاريع التخرج.. رئيس قسم الإعلام بعين شمس تكشف تفاصيل مجلتي دشمة وزودياك

الثلاثاء 28/يوليه/2020 - 09:04 ص
الدكتورة هبة شاهين
الدكتورة هبة شاهين
Advertisements
حسام الفقي
قالت الدكتورة هبة شاهين، رئيس قسم الإعلام بكلية الآداب جامعة عين شمس، إن طلاب الصحافة بقسم علوم الاتصال والإعلام بكلية الآداب جامعة عين شمس أصدروا مجلتين، الأولى بعنوان "دشمة" والثانية مجلة شاملة باسم "زودياك" ضمن مشروعات تخرج طلاب شعبة الصحافة للعام الجامعى ٢٠١٩/٢٠٢٠.


وأضافت الدكتورة هبة شاهين، في تصريحات لـ"صدى البلد"، أن الكلية تقوم بتدريب الطلاب على أعلى مستوى من الاحترافية، من حيث توفير التدريب لهم في مؤسسات صحفية، وأيضا المقدار العلمي التي تقدمه الكلية كل عام للطلاب يجعلهم قادرين على صناعة صحافة بشكل احترافي.


وأكدت رئيس قسم الإعلام أن الطلاب حولوا المنحة التي تمر بها البلاد إلى منحة، حيث قاموا بإجراء عدة حوارات مع عدد كبير من الوزراء ومشاهير الفن، وعدد من المسئولين والخبراء في جميع التخصصات، وعلى الرغم من الصعوبات التي واجهت فربق العمل والقائمين على مشروعات التخرج  فى ظل انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد خلال الفترة الأخيرة، إلا أن اليأس لم يدخل قلوبهم ولم يمنعهم من استكمال مشروعهم الذي يحلمون به.


وتابعت: "شارك في مجلة دشمة ٤٣ طالبا من طلاب شعبة الصحافة بالقسم تحت إشراف نسمة محمد، المدرس المساعد بالقسم، كما يتولى أحمد كمال الدين مسئولية الإخراج الفني للمجلة، وتتولى أماني إبراهيم الديسك الصحفي".


وتأتي مجلة "دشمة" للتأكيد على قوة العلاقة التي تربط بين الشعب المصري وقواته المسلحة، حيث تعد الدشمة بمثابة الحصن الذي يحتمي به الجندي أثناء الدفاع عن وطنه، ليكون بذلك الاسم دلالة على الدعم الكبير الذي يقدمه المصريون لجيشهم، تحت شعار "في ضهرك شعب"، وللتأكيد على أن للشعب المصري جيشا يحتمي به ويحميه.


وأوضحت: "اهتمت مجلة دشمة بتناول جميع المجالات لتؤكد أن كل مواطن يمكن أن يكون جنديا في مكانه، قادرا على المساهمة في حماية واستقرار وطنه بشكل مباشر أو غير مباشر من خلال تحقيقه للنجاح ورفض التطرف الفكري ومحاربة الجهل والفساد".
 

وقالت إنه شارك ٥٠ طالبا من طلاب شعبة الصحافة فى إصدار مجلة "زودياك" تحت إشراف مروة سعيد، المدرس المساعد بالقسم، كما شارك بالعمل في المجلة كل من هشام حسن، المدير الفني، ورحاب الدين الهواري، في الديسك والتدقيق اللغوي، وهيثم حامد، مسئول الجرافيك.


وتعد مجلة "زودياك" مجلة عامة تشمل جميع التخصصات ما بين: السياسة والإعلام والصحة والتعليم والرياضة والفن والمرأة، وقد كان اسم المجلة هدفًا يرغب القائمون عليها فى تحقيقه، ويكمن فى اعتبار "الزودياك" مركب الإنقاذ الذي يذهب بالجميع إلى بر التقدم والتطور في جميع المجالات، وذلك من خلال الموضوعات الصحفية الشاملة التي تستهدف تحقيق هدف الإعلام ودوره في التأثير على المجتمع.


وعلى الرغم من الصعوبات التي واجهت فريق العمل القائم على مشروع المجلة فى ظل انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد خلال الفترة الأخيرة، إلا أن اليأس لم يدخل قلوبهم ولم يمنعهم من استكمال مشروعهم الذي يحلمون به، وسعوا لاختيار اسم يناسب الأجواء التي يعيشونها، آملين أن ينتشلهم مُنقذ من كل أجواء جائحة فيروس كورونا التى حلت بدول العالم على مر الشهور الماضية، كما تم اختيار الأبواب على نفس النهج؛  وهكذا، أصبح الـ«زودياك»، مركب إنقاذ وفرحة تخرج طلاب شعبة الصحافة.
Advertisements
AdvertisementS