AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

حكاية نيرمين الفقي مع البوركيني.. هل قصدت دعم المايوه الشرعي ؟

الثلاثاء 28/يوليه/2020 - 09:47 م
نيرمين الفقي
نيرمين الفقي
Advertisements
أحمد سالم
تربعت الفنانة نيرمين الفقي على صدارة الأكثر بحثا على جوجل ومواقع التواصل الاجتماعي منذ أمس وحتى هذه اللحظات بعد نشر صور وفيديو لها ظهرت خلالها ترتدي مايوه أشبه بالبوركيني أو ما يسمى بالمايوه الشرعي.


وعلقت نيرمين الفقي على الفيديو أثناء السباحة قائلة "رغم البحر عالي بس برضه تحفة"، لكن طريقة السباحة الماهرة ومقاومة نيرمين للامواج لم تجتذب المتابعين في التعليقات بقدر التركيز على ملابسها التي اثارت خلافا حول قضية البوركيني والبيكيني.


نيرمين الفقي لم تظهر بالمايوه الشرعي المتعارف عليه والذي يضمن للمحجبات غطاء للرأس وكل الجسم لكنها ظهرت بمايوه سباحة أقرب شكلا من البوركيني ضمنت من خلاله الاحتشام وعدم التعرض لأي انتقادات خاصة أنها غير معروف عنها التعري أو الجرأة في أعمالها الفنية.


لكن من يدعمون البوركيني في ازمته الشهيرة ضد البيكيني استشهدوا بالفنانة نيرمين الفقي ووضعوها الى جانب فنانات عالميات اخريات يفضلن ارتداء البوركيني في السباحة منهن كيم كارداشيان وجينفر لوبيز وليندسي لوهان، بعيدا عن أي اعتبارات دينية.


التعليقات حملت ثناءات مفرطة على مايوه نيرمين الفقي وهجوما في نفس الوقت على من يرفضونه ومنها تعليق قالت فيه إحدى المتابعات "أنتِ جميلة ومحترمة لباس البحر يدل على ذلك .. إنما العري للحيوانات".


بينما قالت أخرى على نفس الصورة " المحترم محترم فى كل مكان" واكدت أخرى من خلال تعليقها ان نيرمين الفقي تقصد بذلك تشجيع السيدات على لبس البوركيني"، وقالت متابعة تشجيعا على ذلك "اخيرا على الاقل فيه وحدة محترمة ومش لابسة بيكيني"، فيما أشادت أخرى قائلة "جميلة ومحترمة والمايوه بتاعك راقي وشيك".


لكن السؤال.. هل قصدت نيرمين الفقي من خلال هذه الصور دعم السيدات اللاتي واجهن صعوبات أثناء النزول الى حمامات السباحة بالبوركيني، وقصدت بذلك توجيه رسالة ضمنية الى القرى السياحية التي تمنع ارتداءه؟.


نيرمين الفقي لم تصرح بذلك بشكل مباشر او غير مباشر، وربما توافق توقيت نشرها للصور مع القضية الجدلية الثائرة حاليا، من باب دعمها للموقف وهو الأمر الذي يحبذه كثير من الجمهور ممن علقوا على الصورة بإيجابية.


لكن نيرمين الفقي اشتهرت خلال مسيرتها الفنية بالبعد عن المشاهد الجريئة على الرغم من الجمال والأنوثة التي تمتعت بها منذ ظهورها الاول على الشاشة والجماهيرية التي حققتها بعد ذلك.


لم تتنازل نيرمين الفقي عن سلطانها الأنثوي على الرغم من عدم الارتباط أو اللجوء للمشاهد الجريئة طوال حياتها الفنية، وظهرت في أكثر من مرة على شاطئ البحر وحمام السباحة ملتزمة بزي سباحة معتدل - ليس بوركيني او مايوه شرعي في كل الاحوال - لكنه أقرب للاعتدال وهو ما يثبت أنها تفضل عدم اثارة الجدل وتفعل ما يليق بها فقط.


وعلى الرغم من إثارة القضية في التعليقات على حسابها في انستجرام لكنها فضلت الصمت وآثرت أن تستمتع بإجازتها الصيفية، فيما اعتبره البوركينيون دعما لهم وصمت المناصرون للبيكيني ولم يعلقوا على الأمر. 
Advertisements
AdvertisementS