AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

عبر تقنية الفيديو كونفرانس.. وزارة الخارجية تعقد جولة للمشاورات السياسية بين مصر والبرازيل

الأربعاء 29/يوليه/2020 - 08:28 ص
السفيرة ماهي عبد
السفيرة ماهي عبد اللطيف
Advertisements
محمد وديع
عُقِدت بمقر وزارة الخارجية، أمس الثلاثاء، جولة للمشاورات السياسية بين مصر والبرازيل عبر تقنية "الفيديو كونفرانس" برئاسة السفيرة د. ماهي حسن عبد اللطيف، مساعد وزير الخارجية للشئون الأمريكية، و"كينيث دا نوبريجا"، نائب وزير الخارجية البرازيلي لشئون الشرق الأوسط وأوروبا وأفريقيا.

وقد تناولت المشاورات سُبُل تعزيز العلاقات الثنائية بين مصر والبرازيل على المستوين السياسي والاقتصادي، حيث بحث الجانبان سبل دفع التبادل التجاري وتشجيع حركة الاستثمار المتبادل، خاصةً وأن البرازيل تُعَد الشريك التجاري الأول لمصر في المنطقة اللاتينية.

وأكدت السفيرة "عبد اللطيف" تطلع مصر لزيادة وتيرة التعاون مع الجانب البرازيلي في شتى القطاعات لا سيما الطاقة والغاز الطبيعي والمنسوجات، فضلًا عن تنشيط السياحة والتبادل الثقافي والعلمي، مُشدِّدةً على أهمية استفادة الشركات البرازيلية من الفرص الاستثمارية والاقتصادية الهائلة المتاحة حاليًّا في مصر. 

كما تطرق الجانبان للجهود المبذولة لمكافحة فيروس "كورونا"، حيث تم التوافق على أهمية تضافر الجهود الدولية والتنسيق لتبادل الخبرات من أجل الحد من انتشار الفيروس، ومواجهة تداعياته المختلفة.

واستعرض الطرفان الرؤى المتبادلة حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك؛ وعلى رأسها قضيتا ليبيا وسد النهضة، فضلًا عن القضية الفلسطينية.

من جانبه، أكد نائب وزير الخارجية البرازيلي حرص بلاده على تطوير وتعميق التعاون الثنائي مع مصر على كافة المستويات الثنائية، مُعرِبًا عن رغبة البرازيل في تعزيز التعاون مع مصر في مجال مكافحة الإرهاب.

وفي ختام المشاورات، اتفق الوفدان المصري والبرازيلي على أهمية مواصلة التشاور والتنسيق في شأن الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بما يحقق المصالح المتبادلة للطرفين، ويدفع بها قُدُمًا بالقدر الذي يتناسب وقدرات الدولتين الاقتصادية والسياسية، وثقلهما الإقليمي والدولي.
Advertisements
AdvertisementS