AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

لقاحات غير آمنة احذروها.. إعلامية كويتية توجه رسالة خطيرة لوزراء الصحة العرب

الخميس 30/يوليه/2020 - 11:07 ص
لقاح
لقاح
Advertisements
مـيـس رضـا

وجهت الإعلامية الكويتية عائشة الرشيد، رسالة لوزراء الصحة العرب بضرورة توخى الحذر من اللقاحات المستوردة من الخارج، والتي لا تخضع لتجارب كافية ويتم توريدها بهدف التربح من وراء الجائحة كاللقاح الذي تعكف عليه مؤسسة "بيل جيتس" لتصنيع الدواء وتصديره للدول العربية، قائلة: "نحن ليس حقل تجارب لماذا لا يتم تجربته على الغرب أولا". 

 

وأضافت "الرشيد"، فى رسالة بثتها عبر "صدى البلد"، أن تصريحات وزير الصحة الكويتى باسل الصباح قبل يومين، أنه تم الاتفاق مع منظمة التحالف العالمي للقاحات والتحصين (جافي)، من أجل توريد مليون و600 ألف جرعة من لقاح فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) إلى الكويت فور إنتاجه، وأن هذه الكمية تكفي 800 ألف شخص، بواقع جرعتين لكل شخص أثارت مخاوف داخل الكويت، ما دفع الوزارة لمراجعة القرار، وأكدت أنها تسعى لتأمين لقاحات كورونا، وهذا لا يعنى إتمام التعاقد عليها قبل اعتمادها والتأكد من أنها آمنة وفعالة. 

 

وأشارت الإعلامية الكويتية إلى أن الأرقام التى تخرج بها منظمة الصحة العالمية حول إصابات كورونا غير صحيحة نظرًا للقرارات المتخبطة والتصريحات المتضاربة التى تخرج بها من وقت لآخر، والتي يجب الانسحاب منها ومحاكمة القائمين عليها بعد الاشتباه بتواطئها لصالح دول دون أخرى، لافتة إلى أن 99% من الإحصائيات المعلنة حول وفيات كورونا لا تعود لسبب الفيروس بل لحالات مرضية مزمنة وأغلبها لكبار السن. 

 

وأوضحت أن مصر من أوائل الدول التى نجحت فى تقويض الفيروس وأوشكت على الخلاص منه بعدما اعتمدت دواء هيدروكسي كلوروكين وهو دواء آمن وفعال ورخيص، والذي أتى بنتائج إيجابية للغاية وبتعمد من منظمة الصحة العالمية كانت تحاول إبعاد الأنظار عنه، ولا ننسى وقفة مصر مع الصين وإيطاليا وزيارات وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد والنتائج التي انعكست بعدها بإيجابية ليعى الجميع بأن العالم يستجدى مصر للخلاص من الفيروس.

 

وطالبت "الرشيد"، وزير الصحة الكويتى بفك قيود الحظر واختصار المراحل، خصوصًا أن الدول الشقيقة كـ مصر والإمارات وغيرها من البلدان العربية التى رفعت قيود الحظر ضاربة بقرارات نظمة الصحة العالمية عرض الحائط بعد قراراتها وتصريحاتها المتضاربة.

 

فى سياق آخر، هنأت "الرشيد" مصر على الاحتفال بخلوها من فيروس "سي" بإضاءة معالمها باللون الأخضر، ما يعد صورة مشرفة أمام العالم تعكس الإهتمام الذى توليه القيادة المصرية للصحة، وفى وقت قياسي استطاعت مصر أن تقضى على الفيروس، خصوصا بعد مبادرة الرئيس السيسي للقضاء على الفيروس والكشف على الأمراض غير السارية تحت شعار "100 مليون صحة" فى أكتوبر2018 حتى أبريل 2019.

Advertisements
AdvertisementS