AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

فضيحة.. النهضة تعرض رشاوى لنواب البرلمان التونسي للامتناع عن سحب الثقة من الغنوشي

الخميس 30/يوليه/2020 - 12:41 م
صدى البلد
Advertisements
دعاء أبوهشيمة
كشفت النائبة التونسية عن الحزب الدستوري الحر، هاجر النيفر شقرون، عن توقعاتها بشأن جلسة البرلمان لسحب الثفة من الغنوشي، مشيرة إلى أن الجلسة ستنتهي بإزاحة الغنوشي عن رئاسة البرلمان.

وفقا لشبكة "سكاي نيوز"، قالت النائبة التونسية إن حركة النهضة تقدم رشاوى للنواب لإقناعهم بالامتناع عن التصويت لصالح سحب الثقة من الغنوشي.

وأكدت النائبة أن الغنوشي انتهى سياسيا حتى وإن لم تنجح محاولات سحب الثقة منه.


وانطلقت اليوم، الخميس، جلسة البرلمان التونسي للتصويت على سحب الثقة من الغنوشي، وقد تم تعليق الجلسة لمدة 10 دقائق وسط خلافات بشأن آلية التصويت ومدته، وبعدها تم استئناف الجلسة.

وفي وقت سابق من اليوم، حذر نواب تونسيون رئاسة البرلمان من عرقلة التصويت على سحب الثقة من الغنوشي.

وطالب النواب بتمديد الوقت المخصص للتصويت على سحب الثقة من الغنوشي وعدم حصره بساعتين فقط.

وبدورها، قالت رئيسة كتلة  الحزب الدستورى الحر، عبير موسي، إنه إذا تم اعتماد تعهدات والتزامات النواب فإن جلسة اليوم الخميس، ستنتهي بسحب الثقة من رئيس البرلمان راشد الغنوشي.

وأشارت موسى إلى أن التصويت السري سيحرر نواب الشعب ويخلصهم من الاحراج باعتبار وجود نواب مقتنعين بضرورة إزاحة الغنوشي عن رئاسة البرلمان لكن محرجين من الإعلان عن ذلك .

وأضافت موسي في تصريح إعلامي أمام مقر البرلمان بأن حزبها يسعي لإبعاد الغنوشي من البرلمان نظرا لأنه يمثل خطرا على الأمن القومي ولن يكون حجر عثرة أمام من تختاره القوى المدنية لخلافة الغنوشي.

ويشهد مجلس نواب الشعب التونسي اليوم الخميس، معركة يُنتظر أن تكون حامية بانعقاد جلسة خاصة للتصويت على سحب الثقة من رئيسه وزعيم حركة النهضة الإخوانية راشد الغنوشي، المتهم من جانب قوى وطنية ومدنية بتمكين التدخل الأجنبي في شئون البلاد ودعم حكومة الوفاق الليبية في طرابلس الموالية لتركيا، فضلًا عن سوء إدارته للمجلس ومحاولته توسيع صلاحياته. 
Advertisements
AdvertisementS