AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

المسلمون سبب انتشار كورونا.. هجوم حاد على نائب بريطاني بعد تصريحاته العنصرية

الأحد 02/أغسطس/2020 - 09:57 ص
نائب بريطاني يهاجم
نائب بريطاني يهاجم الأقليات
Advertisements
عزة عاطف
هاجم أحد أعضاء حزب المحافظين البريطاني، جموع المسلمين والأقليات العرقية في بريطانيا، موجهًا إليهم التهم بانتهاك قواعد الإغلاق ونشر فيروس كورونا المستجد. 

دون تقديم أي دليل واضح، قال النائب البريطاني «كريج ويتاكر» إن "الغالبية العظمى" من أولئك الذين ينتهكون قواعد الإغلاق ويرفعون من تفشي فيروس كورونا ينتمون إلى مجتمعات السود، الآسيويين والأقليات العرقية، ما أثار موجة عارمة من الغضب في بريطانيا. 

اقرأ المزيد:


وأشار في حديثه لقناة LBC بأن هناك "قطاعات من المجتمع لا تأخذ الوباء على محمل الجد"، وعندما سئل عما إذا كان يتحدث عن المسلمين، أكد قائلًا: "نعم، بالطبع". 

جاءت تصريحات ويتاكر بعد إعادة فرض إجراءات الإغلاق على أجزاء كبيرة من شمال بريطانيا، بما فيها دائرته الانتخابية في ويست يوركشاير بوادي كالدر.  

وأضاف: "لقد كنت أتحدى قادتنا المحليين من أجل ضرورة إعلام الناس في تلك المناطق بأن أزمة الفيروس لا تزال خطيرة للغاية، حتى يأخذ الناس الأمر على محمل الجد، فلن نتخلص من هذا الوباء طالما هناك العديد من العائلات التي تعيش كأسرة واحدة". 

جدير بالذكر أن بيانات الصحة العامة في إنجلترا قد كشفت أن 1369 من الحالات الإيجابية في إنجلترا (37٪) كانت من بين السكان الآسيويين في المملكة المتحدة، بينما الأشخاص البيض قد شكلوا 1976 حالة (53٪) ، في حين شكل السود، الأفارقة ، الكاريبيون، والبريطانيون السود 5٪ فقط، وهو ما ينفي تصريحات النائب. 

هجوم على النائب البريطاني بسبب تصريحاته العنصرية 

سارع النقاد إلى نشر صور لحشود من الناس، غالبيتهم من البيض فشلوا في اتباع إرشادات التباعد الاجتماعي داخل الحانات وعلى الشواطئ، وادعى آخرون أن المناطق التي شهدت أعلى معدلات الإصابة في الغالب من السكان البيض.

قال متحدث باسم المجلس الإسلامي البريطاني: "هذه التصريحات تأخذ الأقليات ككبش فداء، إنه أمر غير مقبول تمامًا ويجب على السيد ويتاكر الاعتذار". 

كما حثت وزيرة شؤون المرأة والمساواة في حزب العمل مارشا دي كوردوفا بوريس جونسون على "اتخاذ إجراء صارم" بشأن التصريحات، مؤكدة: "إنها عنصرية مشينة وصريحة من عضو البرلمان المحافظ تلقي باللوم على السود والآسيويين والأقليات العرقية، وهم الأشخاص الذين كانت حياتهم وسبل عيشهم هي الأكثر تضررًا بسبب كورونا".

وردًا على تلك التصريحات العنصرية، كان تعليق رئيس الوزراء البريطاني «بوريس جونسون» خلال مؤتمر داونينج ستريت أمس: "الأمر متروك للحكومة للتأكد من أن الجميع يلتزم بالإرشادات".
Advertisements
AdvertisementS