AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

تمساح برقبة زرافة .. دراسة بقايا حيوان غريب بعد 170 عاما من اكتشافه

الأحد 09/أغسطس/2020 - 02:45 ص
تانيستروفوس
تانيستروفوس
Advertisements
أماني إبراهيم
حيوان غريب يرجع عمره إلى آلاف الأعوام السابقة، لا يشبه أيا من الحيوانات في الوقت الحالي، فهو يتسم بجسد طويل مع رأس وقدمين صغيرة الحجم.

وفقا لمجلة ساينس أليرت العلمية، فإن هذا الحيوان من الزواحف، ولم يتمكن العلماء لفترة طويلة من تحديد ماهيته منذ اكتشافه قبل 170 عاما، خاصة بسبب عظام العنق المتحجرة شديدة الطول، والآن باستخدام الأشعة المقطعية استطاع العلماء جمع الجمجمة المحطمة وحل بعض المعلومات المثارة عنه.

يمتد طول هذا الحيوان إلى أكثر من 5 أمتار، وله ذيل طويل أيضا، مع رأس صغيرة لا تتناسب مع هذا الطول، ويقول عالم الحفريات أوليفييه ربيل من متحف فيلد في شيكاغو: "أطلقنا عليه اسم تانيستروفوس وهو يبدو كأنه تمساح قصير العنق وشديد الطول".

والغريب أنه يجمع بين أكثر من حيوان في الوقت الحالي، مثل خواص التمساح وعظام عنق الزرافة الطويلة، وتم اكتشاف بقاياه لأول مرة في عام 1852، وحتى هذا الوقت لم يتمكنوا من دراسته.

ولاستخراج باقي أجزاء الحفرية المفقودة استخدم فريق البحث الأشعة السينية حتى يتم استخراجها بدون تحطيمها، ويقول المؤلف الرئيسي للدراسة ستيفان سبيكمان الخبير في تطور الزواحف الترياسية بجامعة زيورخ: "تتيح لنا قوة التصوير بالأشعة رؤية التفاصيل التي من المستحيل ملاحظتها في الحفريات".
تمساح برقبة زرافة .. دراسة بقايا حيوان غريب بعد 170 عاما من اكتشافه
تمساح برقبة زرافة .. دراسة بقايا حيوان غريب بعد 170 عاما من اكتشافه
Advertisements
AdvertisementS