AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

سعر صفقة رمضان صبحي خيالي.. مجاهد: المال يكسب.. ونجم الزمالك: مبالغ فيه

الخميس 13/أغسطس/2020 - 07:42 م
رمضان صبحى
رمضان صبحى
Advertisements
يسرى غازى
شهدت الساعات الأخيرة جدلا واسعا بشأن صفقة رمضان صبحى لاعب النادى الأهلي وانتقاله إلى صفوف فريق بيراميدز نظير 100 مليون جنيه فى 3 مواسم.

مجلس إدارة القلعة الحمراء برئاسة محمود الخطيب أعلن أن رمضان صبحى  خارج حسابات الأهلي وأن رغبته الانتقال إلى نادي بيراميدز والأمور تكشفت بعدها للشارع الرياضي بإنتهاء الأمور لصالح فريق بيراميدز.

يرى البعض أن الأمور خرجت عن السيطرة بشأن الأسعار الخيالية لانتقالات لاعبي الدوري الممتاز وآخرون أشاروا إلى أن الأمر طبيعي فى عالم لا يتحدث سوى بلغة المال والاحتراف.

فى البداية أكد المهندس أحمد مجاهد عضو اتحاد الكرة السابق أن ما حدث من انتقال رمضان صبحي لاعب النادي الأهلي إلى صفوف فريق بيراميدز يدخل فى إطار الإحتراف المعمول به فى ربوع دوريات العالم وقال : ما يحدث من ارتفاع جنوني لأسعار اللاعبين فى الدورى المصري الذي جاء آخرها رمضان صبحي أمر طبيعى والناس عايزة كده وهيفضل نجوم الاهلى والزمالك محط أنظار جميع الأندية التي تمتلك المال لضم العناصر المتميزة منها.

أضاف: أمر طبيعى أن يتم التعاقد مع لاعب بمبلغ 100 مليون جنيه طالما أن النادي الراغب فى شرائه يملك الأموال وذلك من أبسط قواعد الاحتراف فى دوريات العالم على غرار ما يحدث مع اللاعبين الأجانب.
 
وعما حدث من تحقيق مع بعض الأندية الأوروبية على غرار مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان بشأن السقف المالي العالي لشراء اللاعبين قال مجاهد أنه لا يجب عقد مقارنة بين دوريات كبار أوروبا بالدورى المصري لاسيما وأن الـ 100 مليون جنيه التى يتحدث عنها البعض لا تساوى سوى 5 ملايين دولار إذن لا وجه للمقارنة محليا وعالميا.

شدد المهندس أحمد مجاهد على أن اتحاد الكرة لا يملك ضبط إيقاع الأسعار الخيالية للاعبي الدورى المحلي ولن يستطيع أن يصدر تعليمات لاى نادى أو لاعب بالتعاقد بمبلغ معين يقوم بتحديده مسئولى الجبلاية لكون الأمر عرض وطلب.

فيما أكد أكرم عبد المجيد نجم نادى الزمالك السابق أن بداية الارتفاع الجنونى فى أسعار اللاعبين جاءت من جانب النادي الأهلي ثم أعقبه نادي بيراميدز وقال :" الأهلى هو من بدأ فى ارتفاع الأسعار والجنون فى شراء اللاعبين بأسعار خيالية ثم جاء بيراميدز وولعها ودا جنون من بيراميدز أن النادي يتفق على شراء رمضان صبحى المعار من نادى هدرسفيلد الإنجليزى إلى النادي الأهلي بـ 100 مليون جنيه لمدة ٣ سنوات".

وطالب أكرم عبدالمجيد بوضع حل لهذا الارتفاع الجنونى لافتا إلى أن اللاعب الذي يتعدى قيمته التسويقية خمسة ملايين جنيه يحترف فى أوروبا إن كان يساوى أكثر من ذلك والأندية الصغيرة ذات الإمكانيات المحدودة هتروح فين من هذه الاسعار ربنا يستر فى القادم وفي الاخير الموضوع إمكانيات وعرض وطلب".

من جانبه قال عبد اللطيف الدوماني لاعب الزمالك السابق إن سعر انتقال رمضان صبحي لاعب النادي الأهلي إلى صفوف فريق بيراميدز مبالغ فيه، وسوق الانتقالات تشهد ارتفاعا جنونيا بالدوري المصري ومفيش لاعب فى الدورى المصري ولا رمضان صبحي يستحق ١٠٠ مليون جنيه وأي لاعب ميجبش 50 مليون جنيه واللاعب بالطريقة دي هيبقى أقوى من الأندية هتحصل مشاكل كتير جدا نظرا للارتفاع الجنوني في أسعار اللاعبين.

واستطرد : نادي بيراميدز طبعا من حقه يتعاقد مع أفضل اللاعبين فى الدورى الممتاز أو العناصر المحترفة لكن مش بالأرقام دي وكان يتعين وجود آلية يتم وضعها من أجل ضبط إيقاع سوق إنتقالات اللاعبين فى الدورى المحلي.

وعن دور اتحاد الكرة فى التخفيف من حدة الأسعار الخيالية قال لاعب الزمالك السابق: ملوش علاقه ولا حد له علاقه ده احتراف وحق مشروع لكل الأندية وعلى الرغم من ذلك هو شيء جيد جدا لكن الأرقام مبالغ فيها تماما.

وتابع: للأسف كل نادي بيدور على مصلحته والأمور هتبقي صعبة في اتفاقهم على تحديد فئات اللاعبين بالدوري المحلي خلال سوق الإنتقالات ومستحيل يكونوا يد واحدة في ضبط إيقاع سوق انتقالات اللاعبين.




Advertisements
AdvertisementS