AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الرئيس يبحث مشروع توسعة وتطوير ميناء أبو قير مع شركة ديمي .. السيسي: مصر تسعى لجعله الأكبر في البحر المتوسط

الأربعاء 09/سبتمبر/2020 - 06:20 م
الرئيس عبد الفتاح
الرئيس عبد الفتاح السيسي
Advertisements
محمد عبد المنعم
خلال الاجتماع:
= تناول مشروع توسعة وتطوير ميناء خليج أبو قير بشكل شامل
= الاتفاق مع شركة "ديمي" والتي تعد أكبر شركة في أوروبا في بناء الموانئ على القيام بأعمال تكريك الميناء
= الاتفاق مع شركة "هاتشيسون" الصينية لإقامة أكبر محطة تداول حاويات بالمنطقة بسعة تداول ٢ مليون حاوية سنويًا


استقبل  الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الفريق أحمد خالد قائد القوات البحرية، إلى جانب كلٍ من لوك لويس، المدير العام لشركة "ديمي" البلجيكية لأعمال التكريك، وعدد من كبار المسئولين بالشركة، وذلك بحضور السادة لواء بحري أ.ح محمد فكري مساعد قائد القوات البحرية للشئون الهندسية، وعميد بحري أشرف العسال رئيس شعبة المساحة البحرية، وعقيد بحري محمد المخزنجي رئيس قسم التحليل السياسي بقيادة القوات البحرية".

وقال السفير بسام راضى ، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن الاجتماع تناول مشروع توسعة وتطوير ميناء خليج أبو قير بشكل شامل، حيث تم الاتفاق مع شركة "ديمي"، والتي تعد أكبر شركة في أوروبا في بناء الموانئ، على القيام بأعمال تكريك الميناء، وهو الاتفاق الذي يأتي بالتكامل مع الاتفاق الأخير مع شركة "هاتشيسون" الصينية لإقامة أكبر محطة تداول حاويات بالمنطقة في ميناء أبو قير بسعة تداول ٢ مليون حاوية سنويًا.

وأشاد الرئيس في هذا الصدد بالسمعة الاحترافية التي تتمتع بها الشركة البلجيكية في هذا المجال، مؤكدًا قيمة هذا المشروع القومي الحيوي، الذي يأتي في إطار امتلاك القدرة وبناء الدولة الحديثة، مع أهمية إنجازه وفقًا لأحدث النظم التكنولوجية وأعلى المستويات الدولية لتطوير وتشغيل الموانئ ليمثل إضافة جديدة لسلسلة الموانئ الممتدة على الساحل الشمالي المصري، ويجعل ميناء أبو قير الأكبر في البحر المتوسط، وليرتقي بالتصنيف العالمي للموانئ المصرية إلى المستوى الأول.

من جانبه؛ أشاد مدير عام شركة "ديمي" بالفرص الواعدة للاستثمار في مصر، خاصةً ما يتعلق بتطوير الموانئ البحرية، وذلك للاستفادة من تحسن المناخ الاقتصادي وجهود تطوير البنية التحتية التي اضطلعت بها الحكومة المصرية خلال السنوات الاخيرة.
Advertisements
AdvertisementS