AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

"مقومات الخطاب الديني الرشيد" محاضرة لأئمة البلقان عبر الفيديوكونفرانس

الإثنين 14/سبتمبر/2020 - 02:08 م
الدكتور محمد البيومي
الدكتور محمد البيومي عميد كلية أصول الدين
Advertisements
محمد شحتة
قال الدكتور محمد البيومي عميد كلية أصول الدين  بجامعة الازهر بالزقازيق، إنَّ الخطاب الديني الرشيد له مقومات وأسس يجب مراعاتها ، فهو رسالة ذات مضمون فكري وديني واجتماعي له أهدافه وغاياته ودلالاته المؤثره علي تشكيل الفكر في المجتمع.

جاء ذلك خلال المحاضرة التي ألقاها اليوم بعنوان" أسس الخطاب الديني الرشيد"، ضمن فعاليات الدورة التدريبية التي تعقدها المنظمة لعدد من أئمة دول البلقان، عبر الفيديو كونفرانس تماشيا مع الإجراءات الاحترازية لفيروس كورونا كوفيد19.

وأوضح بيومي، أن الرفق واللين من أهم هذه المقومات مصداقا لقوله تعالي و"َلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ" ، فالدين أوصانا بالتعامل بالحسني حتي مع المخالفين في الرأي ، وأمرنا بنبذ العنف والدعوة بالحكمة ، مشيرًا إلي أن الخطاب لابد أن يقنع العقول بالحجة والبرهان، وألا يكون خطابًا يستميل العواطف، ويؤثر في القلوب رغبًا ورهبًا.

وفي الختام  أكد عميد كلية أصول الدين  بجامعة الازهر بالزقازيق،  أنه لابد من مراعاة التدريج مع المخاطبين فالأحكام لم تنزل كلها جملة واحدة ، وضرورة مراعاة أهل التخصص في الدعوة وعدم المكابرة عند عدم العلم والمعرفة .

تأتي الدورة في إطار  خطة المنظمة ، في تدريب وتأهيل الأئمة والدعاة  من مختلف دول العالم لصقل خبراتهم الدعوية والشرعية لمواجهة الفكر المتطرف، وبيان صحيح الإسلام، وإزالة الصورة المشوهه المغلوطة،عن الدين الحنيف، على أيدى نخبه من كبار أساتذة وعلماء الأزهر الشريف،
Advertisements
AdvertisementS