AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أفلت من العقاب.. بيرلسكوني الملياردير الإيطالي سيئ السمعة ينجو بأعجوبة من كورونا | صور

الإثنين 14/سبتمبر/2020 - 06:01 م
بيرلسكوني
بيرلسكوني
Advertisements
على صالح
"يبدو أنني أفلت من العقاب" بهذه الكلمات ودع رئيس الوزراء الايطالي الأسبق، سيلفيو برلسكوني، اليوم الاثنين، المستشفى التي كان يعالج بها بعد إصابته بفيروس كورونا في 3 سبتمبر الجاري 

وكان قد ثبت تشخيص حالة رئيس الوزراء الإيطالي الاسبق البالغ من العمر 83 عامًا بأنها إيجابية لـ فيروس كوفيد 19، بعد عودته من العطلة في فيلته الفاخرة في سردينيا.


وتم إدخاله إلى مستشفى سان رافاييل في ميلانو مصابًا بعدوى شديدة في الرئة ولكنه غادر اليوم، بعد 11 يومًا.

وقال للصحفيين أثناء مغادرته المستشفى بعد أن سار ببطء لكن دون مساعدة: "مرة أخرى، يبدو أنني أفلت من العقاب" 

خرجت كلمات بيرلسكوني وسط ابتسامة عريضة اثناء مغادرته للمستشفى اليوم، على الرغم من اعترافه بأن "الأيام الثلاثة الأولى كانت هي الاصعب للغاية"

ووجه رئيس الوزراء الايطالي السابق خطابا للصحفيين من خارج المستشفى، بعد أن أزال قناع وجهه للتحدث

وأضاف بيرلسكوني واصفا تجربته مع المرض الفتاك كورونا "كان صعبا، الحمد لله، وبفضل الأطباء، تجاوزت ما قد يكون أصعب محنة في حياتي".

وتابع "كانت الأيام الثلاثة الأولى صعبة للغاية".

وكما أصيب بالفيروس اثنان من أبنائه، ابنته باربرا، 36 عامًا ، وابنه لويجي، 31 عامًا، وكذلك رفيقته مارتا فاسينا.

كان برلسكوني، وهو مغني سابق تحول إلى قطب ممتلكات وإعلام، حتى شغل منصب رئيس وزراء إيطاليا ممثلا لـ تيار اليمين الوسطي في إيطاليا في ثلاث مناسبات بين عامي 1994 و2011.

وعلى الرغم من تعامله المعتاد المخاوف الصحية، اجتاز بيرلسكوني عملية جراحة قلب مفتوح في عام 2016، ويعرف رجل ايطاليا الاسبق باسم "الخالد'' بسبب طول عمره في السياسة حيث قاد اليمين الإيطالي لأكثر من عقدين.

ومن المثير حول برلسكوني أنه ليس غريبًا على الجدل، فهو اشتهر بـ سوء السمعة في ايطاليا بسبب حفلات الجنس "bunga bunga"، حيث كانت الشابات تتعرى في الفيلا الخاصة به.

ونجا بيرلسكوني من فضيحة عامة بعد مزاعم بأن بعض النساء كن دون السن القانونية.

وأصر الملياردير اللامع على أنه يواصل أنشطته السياسية على الرغم من نتيجة اختبار الفيروس الايجابية.

ومن المقرر إجراء الانتخابات الإقليمية في إيطاليا في نهاية الأسبوع الجاري بالإضافة إلى استفتاء على خفض عدد النواب في البرلمان الايطالي.

وخاض رئيس وزراء إيطاليا الأسبق سيلفيو بيرلسكوني، الترشح لانتخابات البرلمان الأوروبي، في 26 مايو الماضي.

وقال بيرلسكوني - في تصريح سابق نقلته قناة يورونيوز الإخبارية "حسب علمي وخبرتي وقدرتي على الإقناع أعتقد أنني أستطيع أن ألعب دورًا مهمًا وأجعل المواطنين الأوروبيين يدركون أننا نخاطر بالابتعاد عن القيم الغربية".

ويقول محللون إن بيرلسكوني ما زال يحظى بالمهارات السياسية و"الكاريزما"، إضافة إلى ما لديه من إمبراطورية إعلامية ومصادر مالية تؤهله لكي يصبح قوة سياسية رئيسية، وذلك على الرغم من تقدم سنه وسجله الجنائي وسمعته في ملاحقة النساء.
Advertisements
AdvertisementS