AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

عمرها 125 مليون سنة.. قصة النائم الأبدي المدفون حيا تحت الأرض

الأربعاء 16/سبتمبر/2020 - 02:22 م
صدى البلد
Advertisements
رشا عوني

اكتشاف جديد عثر عليه العلماء في الصين حين عثروا على هياكل كائنات غريبة عاشت منذ ملايين السنوات ، لكنها تعرضت للموت بطريقة غريبة بداخل الجحر الخاص بها .

زوجان من الديناصورات النادرة عثر عليهما بعض المزارعين الصينيين ، حيث وجدوا هياكل الكائنات محفوظة على وضعها الذي ماتت به ، وبدا للعلماء أن تلك الديناصورات ماتت داخل جحرها أثناء النوم .

يعود السبب وراء موت تلك الكائنات بهذه الطريقة إلى الحمم البركانية التي وقعت حينها ، وكانت سببًا في إغلاق جحر الديناصورات وذلك قبل 125 مليون سنة ، فانغلق الجحر ولم يستطع الديناصورات الخروج منه فظلت بداخله حتى انتهى الأمر بوفاة زوجين من الديناصورات النادرة .

منذ مايقرب من 125 مليون سنة ، ثار بركان بالقرب من الجحر الذي عاش فيه الديناصورات ، وتساقطت الحمم البركانية في المكان مما تسبب في غلق الجحر وهو ما أدى إلى حبس الديناصورات تحت الأرض .

بعد فحص هذا الاكتشاف ، أكد العلماء أن تلك الديناصورات نوع جديد من الكائنات التي لم تعرف من قبل ، وقرر العلماء إطلاق اسم على هذا الكائن الجديد وهو"Changmiania liaoningensis ويعني النائم الأبدي .

الوضعية التي وجد فيها العلماء تلك الكائنات كانت غريبة ومثيرة للبحث والفحص لمعرفة السبب ، حيث وجدوا الهياكل مستلقية على الأرض وأعينها مغلقة، وكأنها ماتت أثناء نومهما.

وتشير العلامات على عظام الفخذين إلى أنهما حاولا الخروج من الجحر، ما دفع الخبراء إلى الاعتقاد بأنهما كانا نائمين تحت الأرض عندما وقع الانفجار البركاني .

وبحسب العلماء، فإن هذه الكائنات التي اعتبرت نوعا جديدا من الديناصورات، ماتت بسبب الاختناق والسموم والالتهابات التي أصابتها، بحسب البقايا التي لاحظها الباحثون في هياكلها العظمية.

عمرها 125 مليون سنة.. قصة النائم الأبدي المدفون حيا تحت الأرض
عمرها 125 مليون سنة.. قصة النائم الأبدي المدفون حيا تحت الأرض
عمرها 125 مليون سنة.. قصة النائم الأبدي المدفون حيا تحت الأرض
Advertisements
AdvertisementS