AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

نائب: تحمل"التضامن"المصاريف الدراسية لـ١.١ مليون طالب يخفف معاناة غير القادرين

الإثنين 05/أكتوبر/2020 - 01:43 م
النائب سامى هاشم
النائب سامى هاشم ، رئيس لجنة التعليم والبحث العلمى بالبرلمان
Advertisements
معتز الخصوصى
قال النائب سامى هاشم ، رئيس لجنة التعليم والبحث العلمى بالبرلمان إن إعلان وزارة التضامن تحمل المصاريف الدراسية لـ ١.١ مليون طالب من الأسر غير المقبولة في "تكافل وكرامة" قرار إيجابى جدا ،خطوة جيدة بعد رفع قيمة المصروفات الدراسية.


وأشار هاشم فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" إلى أننا نثمن تحمل وزارتى التضامن والتعليم المصروفات الدراسية لغير القادرين ، حيث تأتى فى صالح المواطن غير القادر ، وتعكس إهتمام الدولة بالمواطنين وتحمل أعبائهم.


في إطار التوجيهات الرئاسية بتقديم كافة سبل الدعم والحماية الاجتماعية للأسر الأولي بالرعاية؛أعلنت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي تحمل وزارة التضامن الاجتماعي المصاريف المدرسية للعام الدراسي ٢٠٢٠-٢٠٢١، بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم، وذلك لما يقرب من ١.١ مليون طالب من الأسر الأولي بالرعاية التي لم يتم قبولها في برنامج الدعم النقدي تكافل وكرامة.


وأضافت وزيرة التضامن الاجتماعي أن التكلفة الإجمالية لتحمل الوزارة المصاريف المدرسية لـ١.١ مليون طالب تبلغ  ٢٨٠ مليون جنيه.


كما أعلنت  نيفين القباج تقديم ٢٠٠٠ لاب توب هدية للطلاب من ذوى الإعاقة البصرية وألفي سماعة لذوى الإعاقة السمعية، فضلا عن تقديم ١٠٠ ألف شنطة مدرسية لأبناء الأسر الأولي بالرعاية مجانا، استعدادا للعام الدراسي الجديد، بالشراكة مع الجمعيات الأهلية.


وأشارت نيفين القباج إلي أن الوزارة ستقدم منحا دراسية جامعية لـ 6309 طلاب، من المتفوقين علميا ضمن المسجلين في برنامج تكافل وكرامة ، حيث سيتم توفير ٦٢٠٤ منح دراسية للطلاب من أبناء أسر تكافل ، و١٠٥ للطلاب من أسر  كرامة،وذلك دعما من الوزارة للطلاب المتفوقين وحافزا لهم لمواصلة تفوقهم الدراسي خلال مرحلة التعليم الجامعي.


وأوضحت الوزيرة أن هذه الإجراءات تأتي في إطار جهود الدولة لرفع العبء والتخفيف عن كاهل الأسر الأولي بالرعاية ، وذلك في إطار التنسيق بين كافة مؤسسات الدولة استعدادا للعام الدراسي الجديد.
AdvertisementS