AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

19 تغريدة في أقل من ساعة.. تويتر سلاح ترامب للتظاهر بالصلابة رغم إصابته بـ كورونا

الإثنين 05/أكتوبر/2020 - 08:56 م
صدى البلد
Advertisements
شيماء مصطفى
يبدو أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كان يرغب في إثبات قوته وأنه على ما يرام، حيث توجه إلى سلاحه المفضل وصديقه السحري موقع "تويتر"، صباح اليوم الاثنين، وأطلق سيلا من التغريدات، حث فيها المواطنين على التصويت في الانتخابات الرئاسية المقبلة، في الوقت الذي طالب بمغادرة المستشفى خشية ظهوره ضعيفًا أو مريضًا بشكل خطير بعد إصابته بفيروس كورونا.

ومنذ أن أعلن ترامب، الجمعة الماضي، إصابته وزوجته بفيروس كورونا، وهو يستخدم تويتر ويكتب العديد من التغريدات، متحدثا فيها عن حالته الصحية وتطوراتها وذلك من داخل مستشفى والتر ريد الطبي.

ووفقًا لصحيفة "تليجراف" البريطانية، كتب ترامب اليوم الاثنين، 19 تغريدة، معظمها بأحرف كبيرة، وتخص السياسة، حيث بدا أنه عاد إلى طبيعته برغم إصابته بفيروس كورونا وتضارب المعلومات حول حالته الصحية.

فيما نقلت شبكة "سي إن إن" الأمريكية عن أحد المصادر قوله: "لقد أنهى ترامب أمره مع المستشفى"، ويشعر بالقلق إزاء الخسائر التي قد تترتب على فرص فوزه بالانتخابات إثر علاجه المستمر من فيروس كورونا.

وأضاف المصدر أن ترامب يعتقد أن وجوده في المستشفى يجعله يبدو "ضعيفا".

ونقلت صحيفة "واشنطن بوست" عن مصادر أخرى قولها إنه يشعر بالملل من الإقامة في مركز والتر ريد الطبي، كما سئم من مشاهدة التغطية الإخبارية على مدار الساعة لحالته الصحية.

وأضافت: "أنه منفعل للعودة إلى العمل في البيت الأبيض، لكن مساعديه قلقون إذا غادر مبكرًا جدًا، فقد يكون ذلك أكثر ضررًا على صحته".

وكانت المعلومات الرسمية المتضاربة منذ دخول ترامب المستشفى يوم الجمعة، تسببت في حدوث ارتباك بشأن صحته، لكن  كبير موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز قال إن حالة، الرجل البالغ من العمر 74 عامًا، قد تحسنت بين عشية وضحاها، مما أثار الآمال في إمكانية خروجه من المستشفى خلال النهار".
.
وأكد ميدوز تفاؤل الإدارة من أن ترامب سيتمكن من العودة إلى البيت الأبيض في وقت لاحق اليوم، بعد قضائه بضعة أيام في مركز (والتر ريد) العسكري الطبي إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وأضاف أنه تحدث إلى الرئيس ترامب هذا الصباح، مشيرا إلى أن صحته في تحسن، وأنه مستعد للعودة إلى جدول العمل العادي.

كما انقلب سباق الانتخابات الأمريكية رأسا على عقب بعد أن ثبت إصابة ترامب بـ كورونا، ولذلك حرص الرئيس على تصوير نفسه أنه مسؤول برغم من مرضه، فأطلق أكثر من 15 تغريدة بحروف إنجليزية كبيرة في غضون 30 دقيقة، مناشدًا مؤيديه المشاركة في الانتخابات الرئاسية والتصويت لصالحه.

ومن أبرز ما قاله ترامب، في تغريداته: "من أجل أسواق مرتفعة وجيش في أقوى حالاته .. صوتوا في الانتخابات".

وأضاف: "من أجل القانون والنظام والحرية الدينية.. صوتوا"

وتابع في تغريدة منفصلة: "من أجل أكبر تخفيض ضريبي على الإطلاق وحياة مثالية ورعاية صحية أفضل وأرخص.. صوتوا في الانتخابات".

واستطرد قائلا: "من أجل  محاربة وسائل الإعلام الإخبارية الزائفة الفاسدة ومن أجل السلام.. صوتوا!".

فيما ذكرت 

وجاءت هذه التغريدات بعد أن تعرض ترامب، لموجه من الانتقادات، وذلك عقب خروجه لتحيه أنصاره خارج المستشفى العسكري التي يتلقى بها العلاج من فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، بسبب تعريضه حياة الأخرين للخطر لأهداف سياسية. 

وظهر ترامب مرتديًا الكمامة، ويلوح لمؤيديه من داخل سيارته المضادة للرصاص خارج مركز والتر ريد الطبي العسكري بالقرب من واشنطن.

وأكد الخبراء أن الرئيس خالف إرشادات حكومته التي تطالب المرضى بالعزل أثناء تلقيهم العلاج للتعافي من الفيروس، كما عرّض حماية حراسه للخطر.

وقال الدكتور جيمس فيليبس، وهو طبيب في المستشفى الذي يعالج فيه الرئيس، في تغريدة على تويتر، إن من كانوا داخل سيارة الرئيس معرضون لخطر الإصابة بالمرض وسيحتاجون إلى الحجر الصحي لمدة 14 يوما.

فيما رد المتحدث باسم البيت الأبيض جود دير بقوله إنه تم اتخاذ الاحتياطات المناسبة لحماية ترامب وموظفيه، بما في ذلك ارتدائهم الملابس الواقية.
AdvertisementS