AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

قبل ذبح المدرس الفرنسي.. أخطر 12 حادثة إرهابية روعت الأهالي في 2020

السبت 17/أكتوبر/2020 - 03:00 م
حادثة إرهابية
حادثة إرهابية
Advertisements
قسم الخارجي
ذكر القضاء الفرنسي أن الشرطة اعتقلت 9 من المشتبه فيهم في قضية قتل مدرس وقطع رأسه بينهم والدا أحد الطلاب في المدرسة التي كان يعمل فيها المدرس.

وذكر مصدر قضائي أن المشتبه به الرئيسي هو طالب يبلغ من العمر 18 عاما من أصول شيشانية لكنه ولد في العاصمة الروسية موسكو.

أوضح المصدر نفسه أن والداي الطالب المشتبه به عبرا في وقت سابق عن معارضتهما لقيام الضحية بعرض الرسوم الساخرة للنبي محمد على الطلاب.

وجميع المعتقلين الجدد هم من المقربين من المشتبه به الذي قتلته الشرطة بالرصاص بعد الهجوم.

وقالت الشرطة إنها عثرت على الصبي وفي يده سكين قرب موقع الهجوم وعندما طالبته بتسليم نفسه بدأ في التهديد فقامت بإطلاق النار عليه ليلقى مصرعه.

من جانبه قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إن المدرس القتيل، كان ضحية "هجوم إرهابي".

وأضاف أن الضحية "قُتل لأنه درّس حرية التعبير لطلابه".

جاءت تصريحات ماكرون أثناء زيارته لمسرح الجريمة، بالقرب من مدرسة في منطقة كونفلانز سانت أونورين شمال غرب العاصمة.

وذكرت تقارير إعلامية أن المُدرّس عرض رسوما كاريكاتورية، أعيد نشرها مؤخرا، للنبي محمد في فصل دراسي، على الرغم من أنه نصح الطلاب المسلمين بمغادرة الغرفة إذا كان يعتقد أن ذلك إهانة لهم.

وقد استُدعي المدعي العام لمكافحة الإرهاب لتولي التحقيق في الهجوم بضاحية في كونفلانس سانت أونورين.

وقرر وزير الداخلية جيرالد دارمانين، الذي كان في زيارة إلى المغرب، العودة إلى باريس على نحو عاجل.

وهاجم رجل يحمل سكينا كبيرا المعلم وقطع رأسه ، وفر المهاجم بعد ذلك، لكن الشرطة هرعت إلى مكان الحادث فور إخطارها بالهجوم.

وتُجرى حاليا محاكمة لمتواطئين مزعومين مع منفذي الهجوم على مجلة شارلي إيبدو الساخرة في باريس عام 2015، الذي راح ضحيته كثيرون. وكانت المجلة نشرت رسوما كاريكاتورية للنبي محمد.

وقبل ثلاثة أسابيع، هاجم باكستاني شخصين خارج المقر السابق للمجلة، التي أعادت في الآونة الأخيرة نشر الرسوم بالتزامن مع بدء المحاكمة.

وخلال العام الجاري وقعت الكثير من الحوادث الإرهابية والعنيفة والتي أدت إلى مقتل الكثيرين.

1-في 9يناير الماضي، ارتكب تنظيم داعش هجوم إرهابي بإطلاق نار كثيف في النيجر، او فيما سمي معركة شيناجودرار، حيث هاجم مسلحون على دراجات نارية وسيارات موقعًا عسكريًا في تشيناجودرار في منطقة تيلابيري بالقرب من الحدود مع مالي، وقُتل 89 جنديًا، وأصيب ستة في الهجوم، بينما قتل 77 مسلحا بمساعدة الضربات الجوية الفرنسية.

2- بعد يوم واحد في 10 يناير، قامت داعش في بلوشستان في باكستان بتفجير انتحاري في كويتا لقي فيه 14 شخصًا مصرعهم  وضابط شرطة في تفجير انتحاري تم في مسجد تديره حركة طالبان ، وأصيب 19 آخرون في الهجوم.

3-في 31يناير، في لورجان في بريطانيا، قام متمردو الجمهورية الايرلندية، بمؤامرة محاولة تفجير  في يوم خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ، حيث تلقت دائرة الشرطة في أيرلندا الشمالية اخباريتين  مجهولتين تفيد بأن قنبلة داخل شاحنة ستكون على متن عبارة متجهة من ميناء بلفاست إلى كايرنريان وستنفجر في اسكتلندا، و في 5 فبراير 2020 ، تم العثور على القنبلة داخل شاحنة. 

4- في 2 فبراير في بريطانيا، وقعت حادثة طعن في لندن حيث طعن رجل ثلاثة أشخاص، مما أدى إلى إصابة أحدهم بجروح خطيرة، و قُتل المهاجم بالرصاص من الشرطة  خارج أبواب متجر.


5- في 19 فبراير، حدث إطلاق نار في هاناو  في ألمانيا،  وقتل أربعة أشخاص، بينما قتل خمسة في إطلاق النار الثاني، وقتل المهاجم والدته في شقتهم ثم انتحر..وبدأت الشرطة تحقيقًا واسع النطاق مع إدارة البحث الجنائي. أعرب المهاجم ، وهو من النازيين الجدد و يبلغ من العمر 43 عامًا ، عن آراء يمينية متطرفة وكراهية لغير الألمان في خطاب اعتراف وفيديو.

6- في 24 فبراير، أدى هجوم بسكين في تورنتو بكندا إلى قتل امرأة طعنًا وأصابة شخصان آخران  في صالة تدليك. تم القبض على صبي يبلغ من العمر 17 عامًا ، وكان الهجوم مرتبطًا بإيديولوجية متطرفة. 

7- في 23 مارس هاجمت بوكو حرام الأرهابية في نيجيريا كمينًا عسكريًا  بقذائف آر بي جي،  وقتل في الكمين مالايقل عن 70 جنديًا.

8- في 29 مايو، قام  الإرهاب المحلي في أمريكا بعملية، حيث فتح مسلح مجهول النار على اثنين من ضباط خدمة الحماية الفيدرالية بالقرب من احتجاج في أوكلاند ، قبل أن يفر من مكان الحادث في شاحنة يقودها شريكه،وقُتل أحد الضابطين وأصيب الآخر. ووصفت وزارة الأمن الداخلي الهجوم بأنه عمل  "إرهابي محلي"، وتم القبض على اثنين من المشتبه بهم على صلة بحركة بوجالو اليمينية المتطرفة على صلة بالهجوم. 

9- في 6 يونيو، هاجم مسلح ببندقية وعبوات ناسفة نواب مقاطعة سانتا كروز ، مما أسفر عن مقتل شخص وإصابة اثنين آخرين، ثم جرح المهاجم نفسه وتم اعتقاله، وربطت السلطات المشتبه به في ذلك الهجوم بإطلاق النار من سيارة مارة في أوكلاند الشهر الذي سبقه، والذي استهدف ضباط خدمة الحماية الفيدرالية وسط احتجاجات جورج فلويد في المنطقة. 

10- في 21 يوليو، حدثت أزمة رهائن لوتسك، حيث  احتجز مسلح 13 شخصا كرهائن في حافلة وسط مدينة لوتسك الأوكرانية، و كان الرجل مسلحا بأسلحة نارية ومتفجرات. وبعد أن نشر الرئيس فولوديمير زيلينسكي مقطع فيديو قصيرًا على صفحته على Facebook يشير فيه إلى فيلم " أبناء الأرض" ، تم إطلاق سراح جميع الرهائن سالمين. واعتقل المسلح ويدعى ماكسيم كريفوش. 

11- في 2 أغسطس، وقع هجوم نجوتشيوي والذي هاجم فيه مسلحو بوكو حرام معسكرا للنازحين بقنبلة يدوية في منطقة أقصى شمال الكاميرون ، مما أسفر عن مقتل 16 شخصا وإصابة ستة آخرين. 

12-في 25 سبتمبر، حدث هجوم بباريس في سبتمبر 2020، حيث  أصيب شخصان في حادث طعن خارج المقر السابق لمجلة شارلي إيبدو الفرنسية الساخرة  في باريس، واعتقل سبعة اشخاص وتم احتجازهم. 

AdvertisementS