ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

احتجاجا على الرسوم المسيئة للنبي.. حملة كويتية لمقاطعة المنتجات الفرنسية

الجمعة 23/أكتوبر/2020 - 04:39 م
حملة كويتية لمقاطعة
حملة كويتية لمقاطعة المنتجات الفرنسية
Advertisements
قسم الخارجي
أثارت تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، حول أن بلاده لن تتخلى عن الرسومات الساخرة والكاريكاتيرات بينها تلك المسيئة للنبي محمد، حالة من الاستياء بين العرب ودعوات لمقاطعة المنتجات الفرنسية.

انطلقت دعوات مقاطعة المنتجات الفرنسية بعدد من الدول العربية، بعد عرض الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للرسول، على واجهة فنادق فرنسية في مدينتي تولوز ومونبيليه، وذلك تقديرا لمدرس التاريخ الذي قطع رأسه صاموئيل باتي.

وفي هذا السياق، أعلنت نحو 50 جمعية تعاونية كويتية رفع جميع المنتجات الفرنسية من أسواقها والأفرع التابعة لها. احتجاجا على الرسوم المسيئة للرسول.

وطالب عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت بوقف استيراد البضائع والسلع الفرنسية ورفعها من الأسواق التجارية، بحسب صحيفة "القبس" الكويتية.

وتصدرت هاشتاجات مثل "مقاطعة المنتجات الفرنسية" و"إلا رسول الله" موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

من جانبه، أصدر اتحاد الجمعيات التعاونية في الكويت بيانا قال خلاله "إنه وبعد مناقشة عرض الرسومات المسيئة للرسول في ميادين عامة بفرنسا، وما تمثله من إهانة للأمة الإسلامية وإيمانا بالدور التعاوني الذي لا يتجزأ ولا يقبل القسمة على ثوابتنا الإسلامية ومن منطلق المسئولية المجتمعية لرؤساء وأعضاء مجالس إدارات الجمعيات، فيرجى مقاطعة كافة السلع والمنتجات الفرنسية، ورفعها من كافة الأسواق المركزية والفروع التابعة للجمعيات".

كان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أكد أن فرنسا "لن نتخلى عن الرسومات والكاريكاتيرات وإن تقهقر البعض"، معلنا تكريم المدرس المقتول صاموئيل باتي والذي عرض على تلاميذه رسوما كاريكاتورية للنبي محمد قبل أيام من مقتله.

وهاجم شاب شيشاني يوم الجمعة الماضي استاذ التاريخ الفرنسي في إحدى ضواحي باريس، وقطع رأسه قبل أن ترديه الشرطة قتيلا. 
Advertisements
Advertisements