ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

لقطة المباراة.. وإنسانية الأهلى

سوريا غنيم

سوريا غنيم

الأحد 01/نوفمبر/2020 - 01:43 م
منذ فترة طويلة لم أتناول فى مقالاتى شيئا عن الرياضة بشكل عام وكرة القدم بشكل خاص .. لكنى لم أستطع تجاهل مباراة الأهلى وطلائع الجيش فى ختام دورى كورونا والنفس الطويل والحروب التى خاضتها اللجنة الخماسية لاستكمال مشوار مباريات الدورى حتى النهاية .. ولدينا أسباب كثيرة لتناول مباراة ختام الدورى وما شهدته جماهير الأهلى بشكل خاص وجماهير الكرة بشكل عام من مشاهد أسعدت الجميع ..

أهم تلك المشاهد على الإطلاق والتى استمتعنا بها وعشناها تمثلت فى لقطة المباراة  وإنسانية الأهلي .. تلك الإنسانية التى اعتدنا دائما ولم تغيب يوما عن القلعة الحمراء .. هناك مواقف إنسانية عديدة وكثيرة للأهلى مع أبناؤه ليس فى كرة القدم فقط لكن فى مختلف اللعبات .. ولسنا بصدد سردها الآن .. لكنها تجددت وظهرت بكل وضوح فى مباراة التتويج ببطولة الدورى مع  مؤمن زكريا نجم فريق الكرة الذى قام الأهلى بإطلاق أسمه على البطولة رقم 42 للدورى الممتاز  التى حصدها الأهلى قبل انتهاء البطولة بسبع مباريات ..

احتفت الإدارة ممثلة فى رئيس النادى محمود الخطيب ومعه كل نجوم الفريق  احتفاء جميل بنجم الفريق داخل ملعب المباراة .. حيث قام بيبو أسطورة الكرة  المصرية بصحبة مؤمن وزكريا وزوجته من المقصورة إلى داخل المستطيل الأخضر من أجل قيامه تسليم درع الدورى الممتاز إلى أحمد فتحى كابتن فريق الأهلى فى أخر مبارياته مع القلعة الحمراء قبل انتقاله رسميا إلى بيراميدز .. والذى أدى كل مبارياته الأخيرة مع الأهلى برجولة واستبسال  روح الفانلة الحمراء .. واستحق كل الحب والتكريم من إدارة ولاعبى المارد الأحمر  وأيضا جماهير النادى العريق.

وبعيدا عن اللقطات الإنسانية مع مؤمن زكريا .. ولقطات تكريم أحمد فتحى وكلاهما يستحق كل التكريم .. هناك اللقطة الهامة جدا فى المباراة .. لقطة اختفت من قاموس الدورى المصرى من سنوات .. ألا وهى لقطة ومشهد تسليم درع الدورى للبطل فى الملعب مع آخر مبارياته فى الدورى ومنحة الفرصة للاحتفال بالفوز بالبطولة وإمتاع جماهيره عبر شاشات الفضائيات ووسائل التواصل الاجتماعي باحتفالية النصر والبطولة .. والأهم هو امتاع اللاعبين وإسعادهم وزرع قيمة ومكانة الفوز فى نفوسهم مع لحظات التتويج الرسمية .. احتفالية تسليم درع الدورى داخل المستطيل الأخضر لقطة افتقدتها الكرة المصرية سنوات طويلة وحرم متعة فرحتها والاستمتاع بها الأجيال الجديدة من الاعبين  والجماهير .. لذا يعتبرها الكثيرون أهم وأمتع لقطات المباراة على الإطلاق لأنها أسعدت الجميع على كل المستويات .. ولهذا نطمع فى استمرار منهج وتتويج بطل الدورى  داخل المستطيل الأخضر  أين كان الاسم صاحب لقب بطولة الدورى.
Advertisements
Advertisements
Advertisements