ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

فرنسا تعلن عودة سفيرها إلى تركيا.. وهذه مطالبها

الأحد 01/نوفمبر/2020 - 09:01 م
ماكرون ونظيره التركي
ماكرون ونظيره التركي رجب طيب أردوغان
Advertisements
قسم الخارجي
قررت فرنسا إعادة سفيرها لدى تركيا، للحصول على "إيضاحات" وذلك بعد أيام من التوتر بين البلدين على خلفية تصريحات مهينة من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ضد نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وأعلن وزير الخارجية الفرنسي "جان إيف لودريان"، أن باريس ستعيد سفيرة لدى تركيا إلى أنقرة مرة أخرى، لطلب إيضاحات، وذلك بعد استدعائه بعد تطاول أردوغان على الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وأكد الوزير الفرنسي، أن تركيا تعمدت استغلال حادث ذبح مدرس التاريخ صاموئيل باتي لتشن حملة دعاية بغيضة ضد باريس.

وأشار إلى أن إدانة تركيا بعد ذلك لهجوم بسكين في مدينة نيس الفرنسية،  كانت "مختلفة وواضحة ولا لبس فيها لكن هذا لا يمنع أنقرة من تقديم إيضاحات.

وقال لو دريان "طلبنا من سفيرنا العودة إلى أنقرة لمتابعة طلب الإيضاح  مع السلطات التركية بشأن التصريحات المشينة الأخيرة وأيضا بشأن عمل أنقرة المزعزع للاستقرار منذ أشهر عدة في ليبيا، وفي شرق المتوسط، وفي منطقة ناجورني كاراباخ".

وأوضح أن كل هذه الأنشطة التركية تطلب توضيحات قوية طلبها الاتحاد الأوروبي.

كان الرئيس الفرنسي اتهم نظيره التركي أردوغان بتبني موقف "عدواني" تجاه حلفائه في الناتو، مستنكرا السلوك التركي في ليبيا وسوريا وشرق المتوسط.

وقاد الرئيس التركي حملة لمقاطعة المنتجات الفرنسية على خلفية التوتر الأخير مع ماكرون، عقب مقتل مدرس تاريخ عرض على تلاميذه رسوما كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد.
Advertisements
Advertisements
Advertisements