ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مباراة الأهلى والزمالك.. رياضة النواب توضح مزايا مبادرة مصر أولا لا للتعصب

الخميس 12/نوفمبر/2020 - 02:41 م
مباراة الاهلى والزمالك
مباراة الاهلى والزمالك - ارشفية
Advertisements
حسن رضوان
أشاد سمير موسى عضو لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، بجهود وزارة الشباب والرياضة التى تجلت فى إطلاق مبادرة مصر أولا لا للتعصب، مؤكدا أنها تساهم فى نشر فكرة الروح الرياضية في المجتمع وتقضي على العنف والتعصب.

واضاف "موسى" لـ"صدى البلد"، أن الفترة الأخيرة شهدت تعصبا من فئات معينة فى المجتمع إحداها يؤيد فرقة والأخرى تؤيد فرقة رياضية مختلفة الأمر الذي يؤدي إلى توليد الكره والعنف بين فئات المجتمع.

وأشار عضو مجلس النواب، إلى ضرورة إطلاق حملات توعية حول أن المصريين إيد واحدة ولا يوجد داع للتعصب والكراهية.

جاء ذلك بعد أن أكد الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، أهمية إطلاق مبادرة "مصر أولًا لا للتعصب"؛ لنشر القيم الإيجابية، والروح الرياضية بين الجماهير المصرية في هذا التوقيت المهم، خاصة قبل نهائي دوري أبطال أفريقيا بين الأهلي والزمالك يوم 27 نوفمبر الجاري.

جاء ذلك خلال جلسة حوارية لصبحي، في "صدى البلد"، بحضور النائب البرلماني محمد أبو العينين، وإلهام أبو الفتح المشرف العام لشبكة قنوات وموقع صدى البلد، والإعلامي أحمد موسى، والكاتب الصحفي أحمد صبري رئيس التحرير.

وأشار إلى أن الوزارة، شباب ورياضة وليست رياضة فقط، وهناك حراك إيجابي بخصوص تمكين الشباب، والمنظومة الرياضية ليست بعيدة عن ذلك، ولا نختلف إلا بالنقاش والحجة فالعلم طاقة محركة وأعمق من ذلك بكثير.

وأكد صبحي أن مباراة نهائي دوري أبطال إفريقيا، حدث تاريخي لأنه لأول مرة يكون طرفي النهائي مصري، ومبادرة لا للتعصب جاءت من أصوات العقل، الذين اعتبروا تشجيع الأهلي أو الزمالك في نصف النهائي كفريق يمثل مصر بالرغم من اختلاف الانتماءات ، كاشفا وجود تحرك مصري لمحاولة إقامة المباراة النهائية بحضور الجماهير بالتنسيق مع وزارة الداخلية من الجانب الأمني، واللجنة الطبية لاتحاد الكرة والوزارة لتطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية.

كما لفت صبحي إلى أن منتخب البرازيل وكوريا الجنوبية الاولمبي يتواجدان في مصر هذه الفترة لمواجهة المنتخب الأولمبي في الدورة الودية الأولمبية استعدادا لطوكيو، ومنتخب مصر الأول أيضا لديه مباراتين مهمتين لتحسين مركزه في مجموعته ضمن التصفيات المؤهلة لأمم إفريقيا بالكاميرون ، كل تلك الأحداث تجعلنا جميعا نضع مصر ومكانتها قبل أي انتماءات أخرى.

وشدد وزير الشباب والرياضة على ضرورة الاستمرار في محاربة التعصب، خاصة المشتعل على مواقع السوشيال ميديا، والتي قد يتخللها حملات ممنهجة لإشعال الفتنة الكروية بين الجماهير المصرية، موجها رسالته للجماهير قائلا: أنتم صناعة كرة القدم وهذه بلدكم، وعليكم أن توأدوا الفتن وتشجعوا الفريق الذي تنتمون إليه دون تعصب أعمى.
Advertisements
Advertisements