ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

دراسة: المطاعم وصالات الجيم أكثر الأماكن خطورة للإصابة بكورونا

السبت 14/نوفمبر/2020 - 02:39 م
دراسة: المطاعم والجيم
دراسة: المطاعم والجيم أكثر الأماكن خطورة للإصابة بكورونا
Advertisements
قسم الخارجي
كشفت دراسة حديثة عن أكثر الأماكن خطورة للإصابة بفيروس كورونا "كوفيد-19"، موضحة أن إعادة فتح المطاعم يعد أكبر خطر لانتشار المرض.

وتعقبت الدراسة التي أجراها باحثون من جامعة ستانفورد وجامعة نورث وسترن ما يقرب من 100 مليون أمريكي عبر هواتفهم المحمولة.

وحددت الدراسة تحركات الأشخاص في 10 من أكبر المناطق الحضرية في الولايات المتحدة، بما في ذلك المطاعم وأماكن العبادة وغيرها، لتحديد نمط انتشار العدوى.

وذكر الباحثون أنه في المطاعم يمكث الناس لفترة طويلة، وعادة ما تكون الأماكن صغيرة يتكدس فيها الأشخاص وتكون هناك كثافة عالية جدا مقارنة بمحلات البقالة والمتاجر الكبرى.

وتشير الدراسة إلى أن فرص الإصابة بالعدوى أعلى أيضًا في صالات الألعاب الرياضية- الجيم- والمقاهي والفنادق ودور العبادة ، لكن المخاطر أقل بنحو 4 من المطاعم.

وخلص الباحثون إلى أن الفيروس ينتشر بسرعة كبيرة، وأن التباعد الاجتماعي والقاء في المنزل إجراءات فعالة لمنع انتشار الوباء.

وفي شيكاغو، وجدت الدراسة أن 10% فقط من المواقع المزدحمة بشدة مثل المطاعم ووكلاء السيارات وغيره، تمثل أكثر من 80% من إصابات فيروس كورونا.

وأوضحت الدراسة أنه إذا تم فتح المطاعم مثلا في شيكاغو بسعة 20% فقط، بدلا من السماح بالإشغال الكامل، فسيتم تقليل الإصابات بفيروس كورونا بشكل كبير. وستشهد المطاعم انخفاضا في الزيارات بنسبة تتجاوز 40%.

كما أظهرت الدراسة أن السكان ذوي الدخل المنخفض أكثر عرضة للإصابة بالفيروس، ويرجع ذلك جزئيا إلى عدم قطرتهم على العمل من المنزل أو الحصول على طلبات البقالة عن طريق التوصيل، حيث يتطلب منهم الأمر الاتصال بشكل مباشر مع الأفراد الذين قد يكونون مصابين بالمرض.

لمعرفة مصدر الدراسة اضغط هنا 


Advertisements
Advertisements
Advertisements