ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بسبب عامل بيتزا.. كذبة تغلق ولاية أسترالية 3 أيام

السبت 21/نوفمبر/2020 - 08:26 م
عامل بيتزا
عامل بيتزا
Advertisements
أحمد أيمن

بسبب كذبة رواها رجل مصاب بفيروس كورونا، قررت جنوب أستراليا الدخول في حالة إغلاق على مستوى الولاية بسبب رواية عامل بيتزا ، حسب الشرطة الاسترالية.


بدأ الإغلاق الصارم، الأربعاء الماضي بعد أن اكتشفت الدولة 36 إصابة ، بما في ذلك أول حالة مكتسبة محليًا منذ أبريل.

 

وقال المسؤولون إن هذا كان يمكن تجنبه لو أن الرجل قال الحقيقة، وأنه كان يعمل في نوبات عمل في المتجر، بدلا من الكذب والقول إنه ذهب فقط لشراء بيتزا.


ودفعت هذه المعلومات الخاطئة مسؤولي الصحة إلى افتراض أن الرجل قد أصيب بالفيروس خلال فترة تعرض قصيرة جدًا وأن السلالة يجب أن تكون شديدة العدوى.


ووفقا لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، قال رئيس الوزراء ستيفن مارشال للصحفيين -امس الجمعة- تعليقا على كذبة عامل البيتزا: "القول إنني أشعر بالغضب قليل"


واعتمدت أستراليا على عمليات الإغلاق والاختبارات على نطاق واسع وتتبع الاتصال العدواني لدفع الإصابات اليومية إلى ما يقرب من الصفر.


وأضاف مارشال: "نحن غاضبون تمامًا من تصرفات هذا الفرد وسننظر بعناية شديدة في العواقب التي ستكون هناك".


وقال مفوض شرطة جنوب أستراليا جرانت ستيفنز إن هذا لن يشمل إجراءات الشرطة ضد الرجل لأنه "لا توجد عقوبة مرتبطة بالكذب".


وأضاف: "كنا نعمل على أساس أن هذا الشخص قد ذهب ببساطة إلى متجر بيتزا، مع تعرض قصير جدًا وابتعد عن إصابته بالفيروس".


وتابع: "نحن نعلم الآن أنهم على اتصال وثيق جدًا بشخص آخر تم التأكد من أنه مصاب كورونا.. لقد غيرت الديناميكية بشكل كبير.. لو كان هذا الشخص صادقًا مع فرق تتبع الاتصال ، لما دخلنا في إغلاق لمدة ستة أيام".


وقال مسؤولو الدولة إنهم سيرفعون الإغلاق اليوم السبت - قبل ثلاثة أيام من الموعد المقرر - بعد تسجيل ثلاث حالات جديدة فقط أمس الجمعة.


ولم تحدد الشرطة هوية الرجل، لكنها قالت إنه كان يعمل في وودفيل بيتزا بار في أديلايد.


وذكرت صحيفة سيدني مورنينغ هيرالد، أنه عمل مع حارس أمن أصيب بالفيروس في أحد فنادق الحجر الصحي وسط تفشي المرض، مما دفع جنوب أستراليا إلى حالة التأهب القصوى يوم الاثنين.


وعندما سأله الصحفيون عما إذا كان المتجر قد يحتاج إلى مزيد من الأمن بسبب الغضب العام، قال ستيفنز: "هناك كل أنواع الأشياء التي نفكر فيها في هذه المرحلة".


يأتي تفشي المرض في الولاية بعد نجاح فيكتوريا المجاورة في القضاء على موجة ثانية من فيروس كورونا التي تسببت في حوالي 800 حالة وفاة.


سجلت فيكتوريا 21 يومًا متتاليًا من عدم وجود حالات إصابة أو وفيات بعد خروج عاصمتها ملبورن من إغلاق صارم لمدة أربعة أشهر، حيث سجلت أستراليا حوالي 900 حالة وفاة و 28000 إصابة في المجموع.

Advertisements
Advertisements
Advertisements