ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

طقس سيئ يضرب دمياط واستمرار منع مراكب الصيد

الأحد 22/نوفمبر/2020 - 02:23 م
موجة الطقس
موجة الطقس
Advertisements
زينب الزغبي
تعرضت اليوم ، معظم مدن محافظة دمياط لموجة من التقلبات الجوية مصحوبة بأمطار غزيرة إلى متوسطة وموجة من الصقيع مع انخفاض فى درجات الحرارة

، حيث سجلت درجة الحرارة 18 درجة على اغلب المدن وخاصة المدن الساحلية فى دمياط الجديدة ورأس البر ومدينة دمياط. 

وكانت الدكتورة منال عوض محافظ دمياط، أعلنت عن رفع درجة الاستعداد القصوى لمواجهة موجات الطقس السيئ التى قد تتعرض لها البلاد خلال الأيام القادمة، وذلك وفقًا لتقارير الهيئة العامة للأرصاد الجوية، موجهة أيضًا بالالتزام التام بالخطة الموضوعة مسبقًا للتعامل مع هطول الأمطار الغزيرة وأية تداعيات قد تحدث نتيجة عدم الاستقرار.


كانت قد شهدت محافظة دمياط ، على مدار الايام الماضية حالة من عدم الاستقرار الجوي، حيث شهدت المحافظة رياح شديدة مصحوبة بعاصفة رملية.

حيث تعرضت معظم مدن محافظة دمياط لموجة من التقلبات الجوية مصحوبة بانخفاض السحب وغيوم ورياح محملة بالأتربة خاصة على الطرق السريعة وجاءت تحزيرات بعدم السفر على الطرق العام تخوفا من سوء حالة الطقس وانعدام الرؤية نتيجة للغيوم.

واستمرت جمعية الصيادين بعزبة البرج في قرارها بغلق بوغاز عزبة البرج ومنع المراكب من الخروج الى رحلات الصيد لحين تحسن الاحوال الجوية والسماح بعد ذلك للمراكب للخروج لرحلات الصيد وممارسة الصيد بشكل طبيعى بعد تحسن الاحوال الجوية والتقلبات الجوية.

وغرقت شوارع وميادين ومنازل  في شبر ميه، مع اول سقوط لامطار هذا الاسبوع بمحافظة دمياط، فموجة الأمطار الرعدية وسوء الأحوال الجوية التى ضربت محافظة دمياط منذ أيام، كشفت عن  عدم استعداد المحافظة والأجهزة التنفيذية لاستقبال فصل الشتاء وان التصريحات اليومية للمسؤلين والخاصة بالاستعداد التام لاستقبال فصل الشتاء بتسليك البالوعات في الشوارع وتوجيه شركة مياه الشرب والصرف الصحى باتخاذ كافة التدابير الازمة عند سقوط الامطار والتعامل الفورى، ماهى الا مجرد تصريحات ، وذلك لان عدد كبير من المنازل قد غرقت ودمر أثاثها بسبب مياه الأمطار. 

مع بداية فصل الشتاء من كل عام يخرج التنفيذين بمحافظة دمياط بعدد من التصريحات الاعلامية مفادها الاستعداد التام لفصل الشتاء والنوات الشتوية بتسليك البالوعات بالشوارع وغيرها من الاجراءات وما حدث على ارض الواقع من غرق عدد كبير من المنازل  كشفت عن مدى تدنى الامكانيات والاجراءات الاحترازية التى من المفترض ان تكون المحافظة اتخذتها لمواجهة سقوط الامطار  حيث غرقت اغلب القري والمدن ايضا  بسبب مياه الأمطار وعدم وجود بنية تحتية للطرق بدمياط
الأمر لايقف عند غرق الشوارع بل كشفت النوة عن تساقط وانهيار تلك الأسقف على الفور وتعرض ارواح سكان تلك المنازل للخطر ولايجدون مأوى لهم ويفترشون العراء والشوارع.


اقرأ أيضًا:

Advertisements
Advertisements
Advertisements