ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

باحث في الشأن الدولي: انسحاب السودان من مفاوضات سد النهضة يعبر عن فقدان الثقة في أثيوبيا

الأحد 22/نوفمبر/2020 - 05:33 م
سد النهضة الإثيوبى
سد النهضة الإثيوبى
Advertisements
أمينة الدسوقى

قال جمال رائف الباحث فى الشؤون الدولية إن إنسحاب السودان من مفاوضات سد النهضة يعبر عن فقدان الثقة السودانية فى الجانب الأثيوبي فضلا عن عدم توافر الإرادة السياسية الأثيوبية من أجل إيجاد حل للازمة العالقة.

وتابع رائف فى تصريح لـ"صدي البلد إن الجانب السوداني إنخرط بشكل فعال فى كافة المسارات التفاوضية سواء التى جرت بين الدول الثلاث "مصر والسودان وإثيوبيا" أو مسار واشنطن الذي كان برعاية أمريكية والبنك الدولي، أو مسار الإتحاد الأفريقي، مؤكدا أن السودان لم يتكاسل عن المشاركة في المسارات التفاوضية بهدف إيجاد حل لأزمة سد النهضة.

اقرأ أيضًا: 
الحسم الأخير.. هل تشهد إثيوبيا حربا تاريخية بعد انتهاء فترة الاستسلام؟

وأضاف الباحث فى الشؤون الدولية، أن التعنت الأثيوبي دفع السودان للخروج من المفاوضات بعد فقدان الأمل فى الجانب الأثيوبي، لافتا إلى أن :"إنسحاب السودان يضع المفاوضات فى مأزق جديد يحتاج لتدخل جاد وواضح من الإتحاد الأفريقي من خلال إلزام الجانب الأثيوبي بتعهدات واضحة تجذب السودان مرة أخري للمفاوضات".

وكانت السودان أعلنت عدم المشاركة في جلسة الاجتماع الوزاري حول سد النهضة الذي كان مقرر عقده أمس السبت، داعيا لمنح دور أكبر لخبراء الاتحاد الأفريقي لتسهيل التفاوض وتقريب وجهات النظر بين الأطراف.

وبدورها ذكرت وزارة الري والموارد المائية السودانية في بيان لها ، أن الخرطوم قررت عدم المشاركة في جلسة التفاوض الوزارية اليوم "وفق المنهج السابق"، وتأكيدا لمواقفه السابقة التي دعا فيها لإشراك الخبراء الأفارقة كميسرين للمفاوضات بين الأطراف الثلاثة، ولأن الطريقة التي اتبعت في الجولات السابقة أثبتت أنها غير مجدية. 

واوضح ياسر عباس وزير الري والموارد المائية في رسالة بعث بها للدكتور سليشي بيكلي سليشي، وزير الموارد المائية الإثيوبي على موقف السودان الداعي لمنح دور أكبر لخبراء الاتحاد الأفريقي لتسهيل التفاوض وتقريب وجهات النظر بين الأطراف الثلاثة.  

وجددت الرسالة التأكيد على تمسك السودان بالعملية التفاوضية برعاية الاتحاد الأفريقي للتوصل لاتفاق قانوني ملزم ومرضى للأطراف الثلاثة أعمالا لمبدأ الحلول الأفريقية للمشاكل الأفريقية.

ويشار إلي أن الخرطوم طرحت رؤيتها خلال الاجتماع الثلاثي، الذي عقد في بداية الشهر الجاري، والتي تتلخص في "التخلي عن الطريقة السابقة غير المنتجة في التفاوض وتغييرها بمناهج أخرى أكثر فعالية بمنح خبراء الاتحاد الأفريقي دورا أكبر في تسهيل التوصل لتجسير الهوة بين الأطراف الثلاثة وتقريب وجهات النظر بينها".

واقترح فريق التفاوض السوداني "المضي بالتفاوض للأمام وفق جدول زمني محدد وقائمة واضحة بالمخرجات التي سترفع لمجلس مفوضية مجلس الاتحاد الأفريقي". 

وقال بيان صادر عن وزارة المياه والري الإثيوبية، إن مفاوضات سد النهضة التي تمت عبر الفيديو كونفرانس توصلت بها الأطراف إلى أهمية مواصلة التفاوض بشأن عملية ملء وتشغيل سد النهضة.

وكانت وزارة الخارجية المصرية أعلنت عن "تطلعها للمُشاركة في الجولة المُقبلة للمفاوضات التي تقرر أن تُعقد خلال الأيام القليلة المُقبلة، وذلك من أجل التوصل إلى اتفاق عادل ومُتوازن يُحقق المصالح المُشتركة للدول الثلاث ويحفظ حقوقها المائية.

Advertisements

الكلمات المفتاحية

Advertisements
Advertisements