ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

هيئة الغذاء والدواء السعودية تحذر من استخدام زيت الزيتون

الأحد 22/نوفمبر/2020 - 08:38 م
زيت الزيتون
زيت الزيتون
Advertisements
محمود نوفل
 
نفت هيئة الغذاء والدواء السعودية ما يتم تداوله بشأن اعتبار زيت الزيتون أفضل مرطب للبشرة، حيث أن استخدامه على الجلد قد يتسبب في بعض أنواع الحساسية وتكاثر الفطريات المسماة بـ (مالاسيزيا) والتي تتسبب بظهور بقع على البشرة.

وفندت الهيئة، عبر حسابها في “تويتر”، إشاعة متداولة بأن زيت الزيتون يعتبر أفضل مرطب للبشرة، مؤكدة أنه لا يمكن القول بأن زيت الزيتون أفضل مرطب للبشرة، حيث أن استخدام زيت الزيتون باستمرار قد يسبب ظهور حب الشباب وخصوصا لذوي البشرة الدهنية.

وأضافت الغذاء والدواء : كما أن زيت الزيتون لا يعد مبيض للبشرة ولا يصنف كأحد المرطبات المناسبة لها.

وافق مجلس الوزراء السعودي على تعديل فقرة من جدول تأشيرات الزيارة والحج والمرور، سواء برا، أو بحرا، أو جوا، وذلك بالنسبة للكلفة والوقت.

يأتي ذلك في إطار تحسين وتطوير ما يتعلق بتأشيرات الدخول للمملكة، حيث يقضي التعديل الجديد بمنح تأشيرة لمدة 48 ساعة برسم 100 ريال، أو تأشيرة لمدة 4 أيام برسم 300 ريال.

ووفقًا لصحيفة "أم القرى" السعودية، أصدر مجلس الوزراء قرارًا بالموافقة على تعديل الفقرة الثالثة من جدول هيكل تأشيرات الزيارة والحج والمرور، لتكون بالنص الآتي، تأشيرة المرور للزيارة، جوا، أو بحرا، أو برا، وصلاحيتها 96 ساعة، ومدة الإقامة 96 ساعة، الرسم الخاص بها 300 ريال، وتأشيرة المرور للزيارة، جوا، أو بحرا، أو برا، وصلاحيتها 48 ساعة، ومدة الإقامة 48 ساعة، الرسم الخاص بها 100 ريال.

يذكر، أن المملكة السعودية أعلنت في أكتوبر الماضي تسيير رحلات العمرة و العودة تدريجيا، والدخول للمسجد الحرام والروضة الشريفة ، مع إجراءات احترازية مشددة حفاظا على صحة المعتمرين، والتى بدأتها بأداء العمرة للمواطنين والمقيمين كمرحلة أولى.

فيما سمحت بداية من أول نوفمبر الجاري، بأداء العمرة والزيارة والصلوات للمواطنين والمقيمين من داخل المملكة ومن خارجها، حتى ينتهى خطر كورونا أو ايجاد لقاح.

وعززت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بالتعاون مع الجهات الصحية والأمنية العاملة بالمسجد الحرام خدماتها وتنظيم عمليات دخول وخروج المصلين من خلال نقاط التجمع والتزامهم بمتطلبات الاجراءات الاحترازية كالخضوع لكشف درجات الحرارة عن طريق الكاميرات الحرارية وتعقيم الايدي بشكل مستمر وارتداء الكمامات الطبية والتزامهم بالملصقات الإرشادية التي توضح مسافات التباعد الاجتماعي والمسارات المحددة، وجميع ما استُحدث من وسائل مكافحة العدوى داخل منظومة خدمات الحرم المكي الشريف.

ومع فتح المرحلة الثالثة، رفعت السعودية الطاقة التشغيلية الاحترازية لها بنسبة 100% التي تصل طاقتها التشغيلية في اليوم إلى 20 ألف معتمر، و60 ألف مصل، و19.500 زائر.

وبالنسبة إلى الفئة العمرية المسموح لها بالقدوم للعمرة من الخارج فهي من 18 إلى 50 عامًا، كما فرضت وزارة الصحة تقديم شهادة فحص (PCR) بنتيجة سلبية تثبت خلوهم من فيروس كورونا يتم إصدارها من مختبر موثوق من دولة المعتمر لا يتجاوز 72 ساعة من وقت أخذ العينة حتى وقت المغادرة إلى المملكة.

Advertisements
Advertisements
Advertisements