ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

صحف الإمارات اليوم..محمد بن راشد:التطوير الحكومي في عهد السيسي يحقق قفزات مدروسة..أوروبا تستعد لفرض عقوبات على تركيا..الصحة العالمية تطالب الجميع بـ 150 دقيقة لمواجهة كورونا..والحداد على وفاة مارادونا

الخميس 26/نوفمبر/2020 - 10:00 ص
الصحف الإماراتية
الصحف الإماراتية
Advertisements
دعاء أبوهشيمة
  • محمد بن راشد يبارك لخادم الحرمين الشريفين والسيسي
  • إعفاء الحاصلين على لقاح «كوفيد-19» من الحجر الصحي وفحص دخول أبوظبي
  • وفاة الصادق المهدي زعيم «الأمة» السوداني بـ«كورونا»
  • الرئيس التركي يستعد لـ 4 سنوات صعبة خلال ولاية بايدن
  • الرئيس الأرجنتيني يعلن الحداد 3 أيام على رحيل دييجو مارادونا
  • تخفيف قيود احتواء «كورونا» في دول أوروبية مع اقتراب «الميلاد»
  • بايدن يعلن عودة الولايات المتحدة «المستعدة لقيادة العالم»
  • أمريكا تسجل أعلى حصيلة وفيات يومية بكورونا خلال ستة أشهر


تناولت الصحف الإماراتية اليوم، الخميس، عددا من الأخبار الهامة على الساحة المحلية والإقليمية والدولية.


محليا، سلطت صحيفة "الاتحاد" الضوء على مباركة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، فوز وزارة التجارة في المملكة كأفضل وزارة في العالم العربي من بين أكثر من 5000 مشاركة حكومية عربية، وقال: «رؤية 2030 التي يقودها الأمير محمد أفرزت تجارب عربية حكومية غير مسبوقة تنافس العالمية».


كما بارك بن راشد، عبر حسابه الرسمي في «تويتر»، للرئيس عبد الفتاح السيسي فوز وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية هالة السعيد كأفضل وزيرة في العالم العربي، وقال: «إن التطوير الحكومي في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي يحقق قفزات مدروسة».


وأضاف: «نقول لكل من رشح ولم يفز استمر في التطوير.. ولكل المسئولين الحكوميين العرب.. لا تتوقفوا عن تطوير مؤسساتكم.. استقرار عالمنا العربي.. وتطور اقتصاده.. وازدهار حياته.. وبناء مستقبل أبنائه.. كله بيدكم.. مهمتكم عظيمة.. وتاريخية.. ونسأل الله لكم التوفيق دائمًا وأبدًا».


وذكرت صحيفة "الإمارات اليوم" أن لجنة إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الناجمة عن جائحة «‫كورونا» في إمارة أبوظبي، أعفت المشاركين في الدراسة السريرية لتجارب المرحلة الثالثة للقاح «كوفيد-19»، والحاصلين على التطعيم للاستخدام الطارئ، من الحجر الصحي المقرر بـ14 يومًا عند العودة من الخارج، والإعفاء من فحص الدخول إلى الإمارة.


وتبدأ الإجراءات للمشاركين في تجارب اللقاح بعد حصولهم على الجرعة الأولى، فيما تبدأ الإجراءات للمشاركين في التطعيم الوطني بعد اليوم الـ28 من حصولهم على الجرعة الثانية.


وقالت صحيفة "الخليج" إن أبوظبي أطلقت "ائتلاف الأمل" دعمًا للجهود العالمية في توزيع لقاحات فيروس كوفيد 19 لجميع أنحاء العالم، وذلك بالتزامن مع الارتفاع المتوقع في الطلب على الخدمات اللوجستية المخصصة لنقل اللقاحات، الأمر الذي يعزز مكانة الإمارة كمركز لوجستي عالمي مستفيدةً من موقعها الجغرافي الاستراتيجي وشبكة الطرق والمواصلات والموانئ والمطارات التي تتميز بها.


عربيا وإقليميا، أشارت صحيفة "الخليج" إلى وفاة الصادق المهدي، زعيم حزب «الأمة» السوداني ورئيس وزراء آخر حكومة منتخبة قبل انقلاب عمر البشير في 1989، فجر الخميس، عن 84 عامًا جراء إصابته بفيروس «كورونا» المستجدّ، بحسب ما أعلن حزبه.


 وقال الحزب في بيان إنّ زعيمه «انتقل إلى جوار ربّه فجر الخميس». وأضاف أنه سيوارى الثرى الجمعة.


وقالت صحيفة "الإمارات اليوم" إنه في الوقت الذي يبدأ العالم الاستعداد لانتقال جو بايدن إلى البيت الأبيض، يتحرك عدد قليل من القادة، مثل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بسرعة، لأن الشواهد تشير إلى أنه من المتوقع أن يكون التعامل مع الأوضاع في السنوات الأربع المقبلة أكثر صعوبة من السابقة.


وذكرت وكالة "بلومبرغ" للأنباء، في تقرير لها حول ما تتوقعه تركيا في عهد بايدن، أن الرئيس التركي ومستشاريه على دراية تامة بشخصية نائب الرئيس الأمريكي السابق، لكن هذا ليس بالضرورة ميزة، بالنظر إلى العقوبات الأمريكية الجاهزة ضد تركيا، وحال دون فرضها حتى الآن دونالد ترامب فقط.


وذكرت صحيفة "البيان" أنه يعرض على البرلمان الأوروبي، اليوم الخميس، مشروع قرار يدعو فيه النواب القمة الأوروبية، التي ستنعقد في ديسمبر المقبل، إلى اتخاذ عقوبات ضد تركيا دون تأخير، ردًا على محاولاتها فرض أمر واقع في قبرص ومياهها الإقليمية.


ويدين البرلمان، في مشروع القرار، إعادة فتح جزء من منطقة فاروشا من قبل القبارصة الأتراك. ويحذر القرار من أن خلق واقع جديد في الميدان ينسف الثقة ويهدد آفاق الحل الشامل لمشكلة قبرص، حيث يعمِّق الهوة بين الطرفين ويعزّز تقسيم الجزيرة.


دوليا، أبرزت صحيفة "الخليج" إعلان الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، عودة الولايات المتحدة «المستعدة لقيادة العالم» بعد عهد دونالد ترامب، مقدمًا أعضاء فريقه الرئيسين الذين اختارهم لمهام الدبلوماسية والأمن في حكومته المقبلة، خلال فعالية على مسرح كبير في معقله ويلمنغتون. وشدد بايدن على عودة النهج المتعدد الأطراف كرسالة رئيسة لحكمه، خلافًا لشعار «أميركا أولًا» الذي أطلقه دونالد ترامب، كما كرر تصميمه على محاربة التغير المناخي.


وتحدّث بايدن، وبجانبه نائبته كامالا هاريس، عن فريقه الرئيس، قائلًا إنه فريق يظهر أن الولايات المتحدة عادت، وهي جاهزة لقيادة العالم وعدم الانسحاب منه.


وأفادت صحيفة "الإمارات اليوم" بأن رئيس الأرجنتين، ألبرتو فرنانديز، أعلن أمس، الأربعاء، الحداد ثلاثة أيام على رحيل أسطورة كورة القدم الأرجنتيني، دييغو مارادونا.


وكان مارادونا فارق الحياة عن عمر ناهز 60 عامًا، جراء سكتة قلبية في ضواحي العاصمة بوينوس أيريس، وفق ما أعلن متحدث رسمي لوكالة "فرانس برس".


وأبرزت صحيفة "الاتحاد" ما قالته منظمة الصحة العالمية يوم الأربعاء إنه يتعين على جميع البالغين ممارسة 150 دقيقة على الأقل من النشاط البدني القوي أسبوعيا، وهو أمر ينطوي على أهمية بالغة حتى بالنسبة للصحة العقلية في حقبة كوفيد-19، وذلك في أول توجيه لها منذ نحو عشر سنوات.


وأوصت المنظمة بأن يمارس الأطفال والمراهقون التمارين البدنية بمعدل ساعة واحدة يوميا والحد من الوقت أمام الشاشات الإلكترونية.


وذكرت صحيفة "البيان" أن الولايات المتحدة، الأربعاء، أكثر من 2400 وفاة بمرض كوفيد-19، خلال 24 ساعة، وفقا لإحصائيات جامعة هوبكنز الأميركية، في أعلى حصيلة خلال ستة أشهر.


وتزامنت الحصيلة القياسية اليومية مع تسجيل 200 ألف حالة إصابة جديدة بالمرض خلال 24 ساعة، وسط مخاوف من ارتفاع عدد الحالات المصاحبة لتجمعات عيد الشكر في البلاد.


وأشارت صحيفة "الإمارات اليوم" إلى إعلان فرنسا عن تخفيف تدريجي للقيود المفروضة لاحتواء وباء «كوفيد-19» مع تراجع عدد الإصابات، في استراتيجية تقوم على اتخاذ خطوات صغيرة اعتمدتها دول أوروبية أخرى مع اقتراب عيد الميلاد، فيما أظهرت دراسة أن بلازما الدم من المتعافين من «كورونا» لم تساعد مرضى المستشفيات كثيرًا.


وفي أوروبا الغربية، تعتمد دول عدة، أيضًا، استراتيجية فرنسا.


وستعود إنجلترا بعد إغلاق مستمر منذ أربعة أسابيع، مطلع ديسمبر إلى استراتيجية تكيفها بحسب الوضع المحلي، مع إعادة فتح المتاجر غير الأساسية، واستئناف القداديس والزيجات، على أن تترافق مع برنامج واسع لإجراء فحوص كشف.


ويسجل الوضع نفسه في ألمانيا، حيث دعت المقاطعات، أول من أمس، إلى حصر الاحتفالات بعيد الميلاد ورأس السنة بـ10 أشخاص كحد أقصى، ينتمون إلى أسر مختلفة. ولا يدخل الأطفال دون الرابعة عشرة في التعداد، فيما توصي المناطق المختلفة بحجر المشاركين قبل هذه الأعياد وبعدها.


وأعلنت إسبانيا أنها ستبدأ حملة التلقيح في يناير، مع إعطاء الأولوية للمسنين في دور العجزة الأكثر تضررًا من الوباء، وكذلك لموظفي هذه الدور.


في سياق متصل، ذكرت صحيفة "البيان" أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اتفقت مع حكام الولايات الاتحادية على تمديد وتشديد الإجراءات الرامية لاحتواء فيروس كورونا حتى 20 ديسمبر على الأقل، وقالت إنه من المتوقع تمديدها خلال يناير.


وقالت ميركل إنه من السابق لأوانه القول متى تنخفض معدلات الإصابة بكوفيد-19 إلى مستوى يبرر رفع القيود المفروضة لاحتواء انتشار المرض.
Advertisements
Advertisements