ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

نقيب المهندسين: نعمل على إعادة إصدار قواعد أخلاقيات المهنة لتتكامل مع استراتيجية مكافحة الفساد

الخميس 10/ديسمبر/2020 - 08:59 ص
نقيب المهندسين
نقيب المهندسين
Advertisements
شيماء مجدي
شارك المهندس هانى ضاحى، النقيب العام لمهندسى مصر في اللقاء الأول لمجموعة شمال أفريقيا بالاتحاد الأفريقي للمنظمات الهندسية والتي تترأسها مصر.

وافتتح نقيب المهندسين، كلمته بالترحيب بالدكتور المهندس محمد عبد العاطى، وزير الموارد المائية والري، و بابياس كازاوادي – رئيس لجنة مكافحة الفساد بالاتحاد الافريقي للمنظمات الهندسية وكافة المهندسين المشاركين من الدول العربية والافريقية الشقيقة، والمهندسين أعضاء لجنة العلاقات الخارجية والشئون الافريقية بنقابة المهندسين المصرية.

وأشار إلى أن هذا اللقاء يأتى في الوقت الذي يتم الاحتفال به باليوم الدولي لمكافحة الفساد الذى دعت اليه الامم المتحده فى ديسمبر 2003، إيمانًا بأن الفساد أصبح ظاهرة دولية تمس كل المجتمعات والدول مما يحتم التعاون الدولي من أجل مكافحته بصورة فاعلة من خلال اتباع نهج شامل ومتعدد الجوانب يساعد في تعزيز قدرة الدول للتصدي له والقضاء عليه.

وأضاف ضاحى،: وقد أصدرت الأمم المتحدة اتفاقية مكافحة الفساد التي تم اعتمادها من 187 دولة ووقعت عليها جمهورية مصر العربية والتي نصت في مادتها الأولى على: ترويج وتدعيم التدابير الرامية إلى منع ومكافحة الفساد بصورة أكفأ و أنجح؛ وترويد وتيسير ودعم التعاون الدولي والمساعدة التقنية في مجال منع ومكافحة الفساد، بما في ذلك في مجال استرداد الموجودات؛ بالإضافة إلى تعزيز النزاهة والمساءلة والإدارة السليمة للشؤون العمومية والممتلكات العمومية.

كما نصت الاتفاقية على العديد من التدابير الوقائية لمنع الفساد ومكافحته منها: سياسات وممارسات مكافحة الفساد الوقائية، وهيئة أو هيئات مكافحة الفساد الوقائية، ومدونات قواعد السلوك للموظفين العموميين، وإدارة الأموال العمومية، والتدابير المتعلقة بالجهاز القضائي وأجهزة النيابة العامة، وتدابير منع غسل الأموال، ومشاركة المجتمع.

ولفت إلى التزام مصر بمكافحة الفساد انطلاقًا من أن ذلك هو أحد أهم العوائق لتحقيق التنمية المستدامة وأحد العوامل الأساسية التي لها تأثير سلبي على الاقتصاد، حيث أنشأت جهة متخصصة لهذا الغرض وهي اللجنة الفرعية التنسيقية لمكافحة الفساد التابعة لهيئة الرقابة الإدارية، وأصدرت مصر الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد التي تشمل وضع السياسات والبرامج والاليات التي تعزز مبادئ الشفافية والنزاهة والمساءلة للمساهمة في الوقاية منه ومحاربته من خلال تكاتف الجهود بين كافة الجهات المعنية وفي مقدمتها الأجهزة الرقابية وجهات إنفاذ القانون والأجهزة الحكومية ومنظمات المجتمع المدني لمتابعة تنفيذ الخطة الوطنية لمحافحة الفساد والتصدي له.

وقال: نظرًا لما تمثله نقابة المهندسين المصرية كونها أحد أهم منظمات المجتمع المدني بمصر حيث وصل عدد أعضائها إلى 800,000 مهندس يشملهم المهندسين والاستشاريين والمكاتب الاستشارية وبيوت الخبرة يمارسون عملهم طبقًا لقواعد مزاولة المهنة الصادرة من النقابة وينتشرون في جميع أرجاء مصر والدول العربية والافريقية لتنفيذ كافة الأنشطة الهندسية في مختلف المجالات، الأمر الذي أوجب علينا تشكيل مجموعة الحوكمة والنزاهة والشفافية ومقاومة الفساد منبثقة من لجنة العلاقات الدولية والشئون الافريقية بالنقابة والغرض منها بث قواعد وأساليب مكافحة الفساد بين جموع المهندسين ومكافحته في الوسط الهندسي نظرًا لما يمثله النشاط الهندسي من نشاط رئيس متداخل في كافة الأنشطة والتي لها انعكاس كبير على النشاط الاقتصادي والمجتمعي.


وأوضح عمل نقابة المهندسين المصرية فى الوقت الحالى بإعادة إصدار قواعد أخلاقيات المهنة Code of Ethics لتتكامل مع الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد والتي تعزز الشفافية في عمليات اتخاذ القرار وتشجيع إسهام المهندسين بها؛ وضمان تيسير حصول المهندسين فعليا على المعلومات؛ والقيـام بأنشـطة إعلاميـة تسـهم في عـدم التسـامح مـع الفسـاد، وكذلـك برامـج توعية عامة للمهندسين؛ بجانب احـترام وتعزيــز وحمايــة حريــة التمــاس المعلومــات المتعلقــة بالفســاد وتلقيــها ونشرها وتعميمها وفقًا لما ينص عليه القانون؛ وكذلك المشاركة الفاعلة مع كافة الجهات المعنية لبناء جبهة موحدة لمكافحة الفساد.


كما أن النقابة العامة للمهندسين المصريين تتواصل مع المنظمات الهندسية بالدول الأفريقية والدول العربية لتكامل المفاهيم والتطبيقات لقواعد مكافحة الفساد. الأمر الذي يتيح لنا جميعًا حماية المجتمع والاقتصاد في دولنا من أشكال الفساد المختلفة سواء كان فساد إداري أو مالي.


واختتم حديثه قائلا: وأود أن أذكر في هذا المقام زملاء لنا حاربوا الفساد من مواقعهم وتكرمهم الندوة اليوم وهما المهندس/ أشرف جويده، والمهندس/ عادل حسنين عبد الكريم، رحمهما الله، وقد سبق إطلاق اسمائهم على السد الذي تم تشييده في منطقة وادي البارود الأبيض التي تبعد عن مدينة سفاجا مسافة 5كم، فتحية لأرواحهم الطاهرة، موجها الشكر للسيد الدكتور مهندس/ محمد عبد العاطي معالي وزير الري والموارد المائية لاطلاق أسمائهم على هذا السد عام 2012.
Advertisements
Advertisements
Advertisements