ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

هالة زايد: 14% ممن سيحصلون على اللقاح عرضة للإصابة بـ كورونا

الجمعة 11/ديسمبر/2020 - 10:44 م
هالة زايد
هالة زايد
Advertisements
عبد الخالق صلاح
قالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، إن أى شخص يحصل على جرعتين من اللقاح الجديد، لابد أن يواصل الاجراءات الاحترازية، فاللقاح يعطى فاعلية 86 %، أي أن هناك نسبة عرضة للإصابة بفيروس كورونا، وإذا أصيبوا بالفعل، فسيتعرضون لها بأعراض ضعيفة، وهذا معناه أننا نأخذ الإجراءات الاحترازية، واللقاح قريب من الإنفلونزا، وهو أيضا ليس لقاح لمدى الحياة.

وتابعت زادي خلال "حديث القاهرة.. مع إبراهيم عيسى"، على القاهرة والناس اللقاح مجانى، وسيكون اختياريا، وليس اجباريا، فهو حاصل على موافقة طوارئ وليس موافقة نهائية، ولهذا الأمر سيكون اختياريا، مشيرة، "دشنا موقع إلكترونى لمن يريد الحصول على اللقاح.. سيتم التسجيل وجهزنا الأماكن والجميع تم تدريبه عليها.. ووفرنا أماكن بـ 27 محافظة.. وهذا الأسبوع سيبدأ العمل باللقاح"

وعن التجارب السريرية فى مصر، قالت زايد، شعرت أن هذه فرصة تاريخية لتغير ثقافة الأبحاث السريرية، فحتى نصل إلى الراحلة الثلاثة من تجارب لقاح كورونا، يكون اللقاح مر بالكثير من المراحلة العلمية، فقمنا بعمل إعلان تليفزيونى، وأِشكر خالد الصاوى على تصويره هذا الإعلام متطوعا، فجزء كبير جدا من العلم هو الأبحاث الإلكينيكية، وسأشارك بشكل شخصى لو هناك تجارب سريرية فى مصر قريبا"

وأشارت زايد، لدينا جدول زمنى، مع كل شحنة، ونعرف جيدا العدد المستهدف، والشركات المسئولة عن اللقاح الذى حصلنا عليه، ستخبرنا بخطط العمل خلال الأشهر المقبلة، ومصر ستعطى اللقاح لكل شخص موجود على أرض مصر، ولكل جنسية وليس للمصريين"

وأختتمت زايد، "من المبكر للغاية أن نتحدث عن تخفيف الاجراءات الاحترازية، فتغطية التطعيمات ليست كاملة، ولكن لابد استمرار الاجراءات الاحترازية، وعلينا الحفاظ على الحياة، فأفضل لقاح هو "الكمامة"، وغسل الأيادى، فاللقاح أمل كبير للتعايش الآمن، ولكن تخفيف الإجراءات الاحترازية غير صحيح".
Advertisements

الكلمات المفتاحية

Advertisements
Advertisements