ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

التعليم العالي تعلن الحرب على كورونا.. منافسة عالمية لإنتاج لقاح لـ الفيروس.. أكاديمية البحث العلمي تجاوزت تحديات كبيرة لمواجهة الأزمة.. وعبد الغفار: اللقاح المصري سيعرض عالميا

الإثنين 14/ديسمبر/2020 - 04:31 م
فيروس كورونا - صورة
فيروس كورونا - صورة أرشيفية
Advertisements
نهلة الشربيني
التعليم العالي:
لقاح كورونا المصري سيعرض عالميا والقوات المسلحة تشارك في الأبحاث
البحث العلمي يساهم في تطهير المنشآت العامة من كورونا
سنتبنى الأفكار الابتكارية ونقدم جوائز للفائزين بمنح الأكاديمية


تقوم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، بدعم الجهود البحثية التي تقوم بها المراكز والمعاهد والهيئات البحثية سواء التابعة لوزارة البحث العلمى أو التابعة للجامعات المصرية، في مواجهة فيروس كورونا، وحرصت على تذليل كافة العقبات التى تواجه الباحثين المصريين وتوفير كافة الإمكانيات والأدوات لهم، من أجل إتاحة مُناخ يسمح لهم بتفعيل منظومة البحث العلمى فى مواجهة هذه الأزمة.
 
وأعرب الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، عن تقديره لكافة علماء وباحثى مصر الذين لا يبخلون بجهودهم لمواجهة فيروس كورونا المستجد، مشيرًا إلى المتابعة المستمرة من القيادة السياسية لجهود منظومة البحث العلمي، مشيرا إلى أن المراكز والمعاهد والهيئات البحثية التابعة لوزارة البحث العلمي، مجهودات فريدة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، وعملت الوزارة علي تذليل كافة العقبات التي تواجه الباحثين المصريين وتوفير كافة الإمكانيات والأدوات لهم.

اقرأ أيضا: 


وكشف الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي، عن العديد من الملفات الهامة خاصة خطة الدولة المصرية فى مواجهة الموجة الثانية من فيروس كورونا وجهود المستشفيات الجامعية بالتعاون مع وزارة الصحة، مشيرا إلى جهود الرئيس عبد الفتاح السيسي وسعيه نحو توفير لقاح كورونا للمصريين خلال الفترة القادم.

وأكد وزير التعليم العالي، أنه من المتوقع زيادة الإصابات بكورونا خلال شهري ديسمبر ويناير، وعدد الإصابات سيقل بعد ذلك بدءًا من شهر فبراير خلال العام القادم.

من جانبه قال الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث الإعلامي باسم وزارة التعليم التعليم العالي والبحث العلمي، إنه لم يتم تحديد موعد لإعلان الموافقة علي اللقاح المضاد لفيروس كورونا الذي يعمل عليه الباحثين المصريين، لأن الموعد مرتبط بالفحوصات التي تجرى حيث يتم إجراؤها أكثر من مرة، مشيرا إلى أنه توجد العديد من دول العالم التي تعمل على اللقاح، مضيفا أننا "نزاحم دولا متقدمة كثيرة".
 
وأضاف "عبد الغفار": "التجارب على اللقاح تتم مراجعتها أكثر من مرة، ولا بد من أن تكون كل خطوة مدروسة بعناية لأن اللقاح سيعرض عالميا وليس في مصر فقط".

وأوضح المتحدث الإعلامي باسم وزارة التعليم التعليم العالي والبحث العلمي، أنه لأول مرة يُصنع لقاح كورونا في مصر، مشيرا إلى أنه لا بد من التأكد من اتباع أساليب المتابعة كاملة.
 
وأكد أن الوضع في الجامعات يسير بشكل مطمئن بشأن تطبيق الإجراءات الاحترازية واستجابة الطلاب لها، مشيرا إلى أن الوزارة لديها خطة جديدة تفرق عن القديمة للتعامل مع احتمالات حدوث موجة ثانية من فيروس كورونا.


المركز القومي للبحوث :

وأعلن الدكتور محمد محمود هاشم - رئيس المركز القومى للبحوث آخر المستجدات لفريق العمل البحثى المكلف بتطوير لقاح لفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، في بيان جاء فيه:

منذ بداية الجائحة والإعلان عن ظهور فيروس كورونا المستجد فى الصين فى ديسمبر 2019، تم تشكيل فريق عمل برئاسة الأستاذ الدكتور محمد أحمد على- أستاذ الفيروسات ومدير مركز التميز العلمى للفيروسات، وعكف هذا الفريق على أبحاثه لإنتاج فاكسين مضاد لفيروس كورونا المستجد. حيث تم اجتياز المراحل الأولية للتعرف على نوعية الفيروس والتتابع الجينى له من عزلات مصرية.

اقرأ أيضا : 


وأضاف أنه تم تقسيم العمل على ثلاث فرق بحثية بيانها كالتالى:

الفريق الأول ويعمل على التوصل لإنتاج وتطوير لقاح لفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، حيث تم التوصل إلى أربعة أنواع من اللقاحات المضادة للفيروس، وأحد هذه اللقاحات الأربعة وصل إلى مرحلة التجارب الإكلينيكية، وتم تقديم ملف كامل إلى هيئة الدواء المصرية وقد أجازت الجزء البحثى الخاص بالمركز، وتقوم الهيئة الآن بتقييم إحدى الشركات التى سوف تقوم بإنتاج العينات الأولية (عينات الإنتاج القياسية) للبدء فى المرحلة الأولى من التجارب السريرية على المتطوعين.

وتابع : لم يصدر من المركز القومى للبحوث أى بيانات عن موعد أو حجم  إنتاج اللقاح. وأن ما ذكر فى بعض الصحف من أن المركز سوف ينتج 5000 جرعة أولية غير صحيح  .. حيث إن المركز ليس جهة إنتاج، وأن من يتولى ذلك هى الشركة التى ستوافق عليها هيئة الدواء لإنتاج العينات الأولية.

مجموعة العمل الثانية كانت تعمل على إنتاج وتطوير علاجات للفيروس، و تم التوصل إلى أربع مواد مستخلصة من مصادر طبيعية، وهى الآن فى مرحلة التجارب الإكلينيكية مع إحدى الجهات التابعة للقوات المسلحة.

المجموعة الثالثة يتعلق عملها بتقدير الأجسام المضادة فى عينات الدم الواردة للمركز من جميع المستشفيات الجامعية الحكومية، وكذلك تطوير المجموعات التشخيصية الخاصة بالتعرف على الفيروس كورونا المستجد، وقد تمكن الفريق من إنتاجها.

وأكد التزام المركز الدائم، بناء على توجيهات الدكتور خالد عبد الغفار - وزير التعليم العالى والبحث العلمى خلال رئاسته لاجتماعات مجلس إدارة المركز القومى للبحوث المتتالية، بجميع المعايير الدولية فى كل خطوات إنتاج اللقاح.  

أكاديمية البحث العلمي:
 
وقدمت أكاديمية البحث العلمي على مدار الفترة الماضية دور داعم كبير للباحثين في مواجهة كورونا والمؤسسات البحثية والمستشفيات الجامعية ، حيث ساعدت على توفير المواد المعقمة من خلال تفعيل بروتوكولات هامة مع المعهد القومي للبحوث البترولية مبادرات طبق فكرتك وبنك الابتكار المصري.
  
وأكد الدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، إن الأكاديمية بذلت جهود كبيرة في مواجهة فيروس كورونا مؤخرا، حيث أطلقت العديد من المنح الاستثنائية والمسابقات.
 
وأضاف أن الأكاديمية استقبلت كم هائل من الأفكار والابتكارات القابلة للتطبيق ضمن المنحة الاستثنائية العاجلة من برنامج طبق فكرتك والتي قدرت قيمة جوائزها، بمبلغ 30 مليون جنيه حيث وصلت الأفكار المقدمة لها 320 مقترحًا، مشيرا  إلى أن عدد الابتكارات والمقترحات المقدمة لمسابقة بنك الابتكار المصري وصل لـ 127 مقترحا ضمن التحديين الذين تم اطلاقهما وحصل الفائزين بهم على جوائز مالية.
 
و أشار إلى أن الأكاديمية توجه كل جهودها من أجل تأهيل الكوادر العلمية الشابة من أوائل الخريجين المتميزين والمعاونة فى بناء قاعدة علمية فى العلوم الأساسية والبينية والتكنولوجيات البازغة وإدارة العلوم والتكنولوجيا والابتكار. والمنح المعلن عنها تأتى ضمن  الخطة التنفيذية الثانية لأكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا 2018-2022،.
 
وأوضح أن معرض القاهرة الدولى السابع للابتكار الذى تنظمه الأكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا سيعقد هذا العام افتراضيا، في شهر أكتوبر ومن المتوقع أن تقل تكلفة المعرض 50% عن العام الماضى مع إتاحة فرص للمشاركة ضعف العام الماضى.
Advertisements
Advertisements
Advertisements