ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

وزير الري السابق لصدى البلد: أخشى من سلبيات زيارة رئيس وزراء السودان لـ إثيوبيا

الإثنين 14/ديسمبر/2020 - 09:25 م
محمد نصر الدين علام
محمد نصر الدين علام وزير الرى السابق
Advertisements
أمل مجدى
قال محمد نصر الدين علام، وزير الرى السابق، إن السودان هو من خرج من المفاوضات ورفضت استكمال التفاوض بنفس الآلية الموجودة فى الاتحاد الأفريقى وطالب بدور أكبر للخبراء.

وأضاف "نصر علام" لـ"صدى البلد" أن مصر رفضت تدخل أكبر للخبراء فى هذه القرارات، لأن ذلك يمس الأمن القومى للدول ولابد من تفاهم ما بين الدول الثلاثة، ومصر لن تجعل أى أحد يتولى الدفاع عن أمنها المائى. 

وأشار أن هناك اختلاف بين مصر والسودان وأن كل ما تطالب به السودان لنفسها هو تبادل معلومات فقط وتحديد "حد أعلى للتصرفات المائية للحفاظ على سدودها"، أما مصر تطالب بحصتها المائية ولا نقبل تدخل من أى خبراء غير أكفاء . 

ولفت إلى أن وزير خارجية السودان ذهب لأثيوبيا يطالب بعودة المفاوضات ونقل وجهة نظر مصر والسودان بدون الرجوع لمصر أو التنسيق معها والاتفاق على آليات للتفاوض ولا الرجوع للإتحاد الأفريقى . 

وأكد وزير "الرى السابق" أن الاتحاد الأفريقى كان يسير فى التوفيق بين الدول حسب الكفاءة المتوفرة والسودان كانت تريد تطوير لدوره وجعل خبراء أفريقيا هم من يتوصلون لحل وهذا خروج عن الاطار العام المتفق عليه.

وأشار إلى أنه لا يصح أن يتفق طرفان فقط بدون علم الدولة الثالثة ما يدعوا للقلق، وهذا يعطى قوة لأثيوبيا التى تعانى من حرب أهلية وأخشى من سلبيات زيارة رئيس وزراء السودان لأثيوبيا. 

وأوضح أن الرئيس عبد الفتاح السيسى عرض وجهة نظر مصر للعالم فى فرنسا وحرص على تكذيب للشائعات التى كانت تقول إن مصر ستستخدم الحل العسكرى ، وبين أن مصر مرنة للغاية ولا تريد غير حقوقها لأن الأمر يمس حياة المصريين .
Advertisements
Advertisements
Advertisements