ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

دراسات جديدة لفريق بالقومي للبحوث حول تلوث المياه: نقدم مواد إيروجيل مبتكرة لإزالة الأصباغ الأنيونية من مياه الصرف

الثلاثاء 12/يناير/2021 - 08:00 م
صدى البلد
Advertisements
نهلة الشربيني

فريق بالقومي للبحوث يقدم مواد جديدة حول إزالة الأصباغ الأنيونية النشطة من مياه الصرف الملوثة

بتطوير مواد أسفنجية.. فريق بـ القومي للبحوث يقدم دراسة حول إزالة الأصباغ من المياه الملوثة

 

قدم فريق بحثي بالمركز القومي للبحوث ، دراسات بحثية جديدة، حول إزالة الأصباغ من المياه الملوثة، حيث استعرض الفريق ما قدمه خلال دراستين.

 

الدراسة الأولى:


قال الدكتور تامرعبد المؤمن الملاح أستاذ باحث مساعد في قسم الكمياء الضوئية شعبة بحوث الصناعات الكيماوية المركز القومي للبحوث، إن التلوث البيئى يعد بأشكاله المختلفة سواء كان تلوث هواء أو ماء أو تربة من أكثر المشاكل خطرا على صحة الإنسان خاصة فى ظل التطور التكنولوجي الهائل وما صاحبه من تقدم فى العديد من المجالات المختلفة.

 

وأضاف عبد المؤمن لـ"صدى البلد"، أنه قد حظي تلوث المياه على وجه الخصوص باهتمام كبير نظرا لأهمية المياه فى حياتنا اليومية وندرة توافر المياه النقية الصالحة للاستخدام، حيث تعد الاصباغ واحدة من أكثر ملوثات المياه الشائعة نظرا لاستخدامها على نطاق واسع فى العديد من الصناعات مثل صناعة النسيج والأحبار والطباعة ومستحضرات التجميل والبلاستيك والمطاط والجلود والصناعات الدوائية وغيرها من الصناعات الهامة. 


اقرأ ايضا:

خطوات وشروط التحويل من كلية إلى كلية وطريقة تقليل الاغتراب


وأوضح أنه قد قام فريق بحثي مكون من الدكتور هاني فتحي نور والدكتور تامر عبد المؤمن الملاح والدكتورة راندا السيد عبد المجيد بقسم الكيمياء الضوئية والدكتورة عماد كمال الدين رضوان بقسم بحوث تلوث المياه والدكتور توفيق عبد الحميد خطاب بقسم الصباغة والطباعة والمواد المساعدة بالمركز القومي للبحوث والدكتور مارك أنطوني أولسون بجامعة نورث وسترن بأمريكا بتحضير مواد ايروجيل مبتكرة ذات قدرة عالية على امتزاز الأصباغ من المياه الملوثة عن طريق التجفيف بالتجميد.


وأشار إلى أنه تميزت هذه المواد بمساحة سطحية كبيرة واحتوائها على حلقات عضوية موجبة الشحنة تسهل من ارتباطها بالأصباغ الأنيونية علاوة على مساميتها العالية، واثبتت الدراسات التى تم نشرها بدوريات علمية عالمية متخصصة ذات معامل تأثير عالى تابعة لدار النشر الهولندية إلسفير قدرة مواد الايروجيل على التخلص من ملوثات إحدى الأصباغ الأنيونية النشطة بقدرات امتزاز عالية فاقت العديد من المواد التى تم استخدامها سابقا لامتزاز هذه النوعية من الأصباغ. وتمثلت آلية الامتزاز فى ارتباط الأصباغ الكتروستاتكيا بمواد الايروجيل علاوة على حدوث تبادل أنيوني بين الايروجيل والأصباغ الأنيونية النشطة مما عزز من قدرتها على الامتزاز.

 

الدراسة الثانية:


وفي سياق متصل أعلن الدكتور تامر عبد المؤمن الملاح أستاذ باحث مساعد في قسم الكمياء الضوئية شعبة بحوث الصناعات الكيماوية المركز القومي للبحوث، أنه فى إطار الاهتمام بمعالجة تلوث المياه بالأصباغ قام فريق بحثي مكون من الدكتور هاني فتحي نور والدكتور تامر عبد المؤمن الملاح والدكتورة راندا السيد عبد المجيد بقسم الكيمياء الضوئية وبالتعاون مع الدكتور عماد كمال الدين رضوان بقسم بحوث تلوث المياه والدكتور توفيق عبد الحميد خطاب بقسم الصباغة والطباعة والمواد المساعدة بالمركز القومي للبحوث والدكتور مارك أنطوني أولسون بجامعة نورث وسترن بأمريكا بتطوير مواد اسفنجية جديدة ذات مساحة سطح ومسامية عالية وقدرة على امتزاز الاصباغ المباشرة العضوية بكفاءة عالية من مياة صرف بيوت الصباغة.


وأضاف "الملاح"، أنه تتميز هذه المواد الاسفنجية باحتوائها على حلقات عضوية موجبة الشحنه لتسهيل تكوين روابط أنيونية مع الأصباغ المباشرة.

وأشار إلى انه يبلغ معدل الإنتاج العالمي من الأصباغ حوالي ٧ × ٧١٠ طن سنويا والتى يفقد منها ما يقارب ١٠٪ فى صورة مخلفات لا يتم الاستفادة منها ويتم التخلص منها بعد معالجتها عن طريق طرحها إلى مصادر المياه مما قد يتسبب فى حدوث أضرار كثيرة. 


وأوضح أنه كما أن الأصباغ لها تأثير ضار جدا بالنظام المائي حيث أن تلوث المياه بالأصباغ يؤدى إلى حجب أشعة الشمس عن الكائنات المائية مما يعيق حدوث عمليات التمثيل الضوئي بالشكل الأمثل.

 

وأكد أن هناك أهمية قصوي لتطوير مواد جديدة لها القدرة على المعالجة الفعالة للمياه الملوثة بالأصباغ، كما أن هناك العديد من الطرق والتقنيات المستخدمة فى معالجة تلوث المياه بالأصباغ والتى منها على سبيل المثال الامتصاص الحيوي والتحلل الضوئي والأكسدة الكيميائية والمعالجة بالأوزون والتخثر والتلبد والتحلل الكهروكيميائي والامتزاز باستخدام مواد مازة متنوعة. تعد تقنية الامتزاز الأكثر استخداما وتطبيقا نظرا لسهولتها وفاعليتها وقلة تكلفتها.

دراسات جديدة لفريق بالقومي للبحوث حول تلوث المياه: نقدم مواد إيروجيل مبتكرة لإزالة الأصباغ الأنيونية من مياه الصرف
دراسات جديدة لفريق بالقومي للبحوث حول تلوث المياه: نقدم مواد إيروجيل مبتكرة لإزالة الأصباغ الأنيونية من مياه الصرف
Advertisements

الكلمات المفتاحية

Advertisements
Advertisements