ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

تحليل جديد يكشف عن قلة وفيات الأصحاء والشباب في الموجة الثانية لـ كورونا

الثلاثاء 12/يناير/2021 - 03:54 م
صدى البلد
Advertisements
أحمد شريف

أظهرت التحاليل الطبية أن فيروس كورونا المستجد في موجته الثانية يقتل عددًا أقل من الأشخاص الأصحاء والشباب في إنجلترا حاليا مقارنة بما كان عليه خلال الموجة الأولى من الوباء في الربيع.


ووفقًا لما نشرته صحيفة ديلي ميل البريطانية، فإن خطر الإصابة بالفيروس بالنسبة للأشخاص الذين لا يعانون من ظروف صحية سابقة وأولئك الذين تقل أعمارهم عن 60 عامًا يزيد بعد أن كان ضئيلًا ، حيث كانت تتركز الإصابات بالمرض في الموجة الاولي لكبار السن والمرضى الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة.


وأوضحت الصحيفة أن أرقام هيئة الصحة الوطنية البريطانية، تكشف أن التهديد أصبح أصغر بمرور الوقت ، حيث يزعم الخبراء أنه علامة على أن الأطباء أصبحوا أفضل في علاج الفيروس.


وأشارت إلى ان الأشخاص الذين لا يعانون من أمراض مصاحبة يشكلون 5 في المائة من إجمالي 25،080 حالة وفاة بسبب فيروس كورونا في الموجة الأولى ، والتي تم تحديدها منذ بداية الوباء في مارس حتى 19 مايو ، وفقًا لتحليل أجرته صحيفة The Times.


وأضافت أن البريطانيين الأصحاء الذين ليس لديهم مشاكل صحية معروفة يمثلون 3 في المائة فقط من 12125 حالة وفاة بسبب كوفيد في الموجة الثالثة ، بين 2 ديسمبر و 6 يناير.


وشكل الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 60 عامًا 5.9 في المائة من الوفيات الناجمة عن الفيروسات خلال موجة الشتاء ، انخفاضًا من 8.7 في المائة في الربيع، على الرغم من أن التغييرات لم تحدث إلا بنسبة قليلة ، إلا أنها من المحتمل أن تنقذ مئات الأرواح.

Advertisements
Advertisements
Advertisements