ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

حكم الصلاة في السيارة لضيق الوقت .. الإفتاء توضح

الخميس 14/يناير/2021 - 06:47 م
صدى البلد
Advertisements
عبد الرحمن محمد
قال الدكتور محمد عبد السميع،  أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن العلماء فرقوا في بيان حكم جواز الصلاة في السيارة من عدمه بين النافلة والفريضة.

وأضاف " عبد السميع " في إجابته عن سؤال " هل يجوز الصلاة في السيارة دون معرفة إتجاه القبلة؟ "، عبر فيديو البث المباشر لدار الإفتاء على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي " فيسبوك " إن الصلاة  في السيارة جائزة  إذا كانت نافلة فقط  وعلى المصلي أن يجتهد في معرفة اتجاه القبلة.

وتابع أمين الفتوى: أما الفريضة تحوط فيها العلماء ووضعوا لها شروطًا، فلا تصلي على هذه الحالة جلوسًا إلا في حالة الضرورة القصوى، كالقيام بذلك بعد محاولة جادة بركن السيارة والنزول منها للصلاة ولكن فشلت.

حكم الصلاة في السيارة

وفي سياق متصل،  أوضح الدكتور مجدي عاشور، مستشار مفتي الديار المصرية، أن الصلاة على وقتها من أفضل الأعمال التي يثاب عليها العبد، وأنه ينبغي أن يؤديها في وقتها قبل دخول وقت الصلاة التالية إلا لعذر.

وأضاف  عاشور في فيديو بثته دار الإفتاء على يوتيوب، ردًا على سؤال: هل تصح الصلاة في السيارة؟ أنك إذا استطعت إيقاف السيارة والصلاة واقفًا بجانبها، فحسنًا فعلت،:"إذا عجزت عن ذلك فيمكنك الجمع بين صلاتين يمكن الجمع بينهما كالمغرب والعشاء أو الظهر والعصر جمع تأخير، وهذا جائز".

وتابع أمين لجنة الفتوى:"أما إن كان هذا في حالة صلاتين لا يمكن الجمع بينهما كالعصر والمغرب، ولم تستطع النزول من السيارة، فيمكنك الصلاة في السيارة لأن الميسور لا يسقط بالمعسور، مع الإيماء عند الركوع والسجود، وتحري القبلة قدر الاستطاعة".

حكم الصلاة في المواصلات العامة خشية فوات الصلوات

من جانبه، نوه الشيخ محمود شلبي، أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إلى أن من يريد أن يصلى فى المواصلات العامة فلا يصح ذلك لأن الصلاة لها شروط. 

وأجاب  شلبي، أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء المصرية، عن سؤال ورد إليه خلال البث المباشر لصفحة دار الإفتاء مضمونة (حكم الصلاة فى المواصلات العامة لأنى أخشى ضياع الفريضة ؟)، أن من كان فى المواصلات العامة وأراد أن يصلى حتى لا تفوته الصلوات فنقول له إن الصلاة فى المواصلات العامة لا تصح، لأن صلاة الفريضة لها أركان أولها أن يكون المسلم مستقبلًا القبلة .. وأن يصلى واقفًا طالما يستطيع الوقوف.

وأشار الى أنه لو تفوته صلاة العصر بسبب أنه فى الطريق فعليه قبل ان يستقل المواصلات أن يصلى الظهر والعصر جمع تقديم بدون قصر 4 ركعات للظهر و4 ركعات للعصر، أما لو كان سيعود للمنزل فى وقت متأخر ويخشى فوات المغرب ففى هذه الحالة يجمع المغرب مع العشاء جمع تأخير. 
Advertisements
Advertisements
Advertisements