ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

عقد اجتماعات اللجنة العليا المشتركة بين مصر والأردن في "عمان" مارس المقبل

الخميس 11/فبراير/2021 - 02:47 م
صدى البلد
Advertisements
محمود مطاوع
عُقدت اليوم بمقر مجلس الوزراء، جلسة المباحثات المصرية - الأردنية المشتركة، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، والدكتور بشر الخصاونة، رئيس وزراء المملكة الأردنية الهاشمية، وبحضور وفد وزاري من الجانبين، وعدد من المسئولين.

فى مستهل كلمته خلال الاجتماع، رحب الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بالدكتور بشر الخصاونة، رئيس وزراء المملكة الاردنية الهاشمية، والوفد رفيع المستوى المرافق له خلال زيارته للقاهرة اليوم، موضحًا أن تواتر زيارات المسئولين من البلدين عكس حجم الترابط وعلاقات الأخوة بين جمهورية مصر العربية، والمملكة الاردنية الهاشمية. 

وأكد مدبولى الحرص الكامل على دعم وتعزيز أطر التعاون المشتركة بين البلدين الشقيقين فى مختلف المجالات.

من جانبه، قدم الدكتور بشر الخصاونة، الشكر باسمه وباسم الوفد المرافق، على حفاوة الاستقبال الذى حظي به فى بلده الثانى مصر، مشيرًا إلى المكانة الكبيرة التى تحتلها مصر قيادة وشعبًا، فى قلب ووجدان جلالة الملك عبد الله الثانى، ملك المملكة الاردنية الهاشمية، والأواصر العميقة والوشائج المتينة التى تربط الرئيس عبدالفتاح السيسي، بالملك عبدالله الثانى، لافتا إلى العلاقات الثنائية المصرية الأردنية، وما تتميز به من تقارب وتطابق تجعلها علاقة نموذجية لما يجب أن تكون عليه العلاقات بين الدول الشقيقة.

وأشار الدكتور بشر الخصاونة إلى الزيارة التى قام بها الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، إلى المملكة الاردنية الهاشمية مؤخرًا، مؤكدًا أنها كانت زيارة تاريخية، نظرًا لما يتمتع به الرئيس السيسي من حب وتقدير من جانب قيادة وشعب المملكة، إلى جانب كونه رمزًا للدولة المصرية التى تتمتع أيضًا بمكانة كبيرة ليس فى المنطقة، وإنما فى محيطها العربى والدولى، مشيرًا إلى تشرفه بلقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي، صباح اليوم، والذى تم خلاله نقل رسالة شفهية من جلالة الملك عبد الله، ملك المملكة الاردنية الهاشمية.

ونوه الخصاونة إلى أهمية تعزيز أطر التعاون الثلاثى المشترك المصرى الأردنى العراقى، مؤكدًا سعادته بالتواصل مع الوزراء المصريين المعنيين بتفعيل جوانب التعاون المشترك بين البلدان الشقيقة، لافتًا إلى أن الأردن يحظى بنحو مليون مصري يعيشون على أرض الأردن ويعتبرونها بلدهم الثاني. 

وشهدت جلسة المباحثات المشتركة التوافق على عقد اجتماعات اللجنة العليا المشتركة بين البلدين، في العاصمة الأردنية عمان، خلال النصف الأول من شهر مارس المقبل، وفي هذا السياق أكد رئيسا وزراء البلدين على أهمية أن يسبق عقد اللجنة الإعداد الجيد، عبر التنسيق الثنائي المشترك بين الوزراء من الجانبين، لبحث كل الأمور، وصياغة رؤى مشتركة للمشروعات التي يمكن تفعيلها، وفرص تعزيز التعاون في المجالات المقترحة، على أن يقترن تحديد المشروع بإطار واضح للتكلفة، وبرنامج زمني محدد.

كما أكد الجانبان أهمية أن تسير الجهود لتعزيز التعاون الثنائي، بالتوازي مع جهود دفع التعاون الثلاثي بين مصر والأردن والعراق، خاصة أن هناك العديد من المشروعات التي يمكن أن تدخل حيز التنفيذ في هذا الصدد، والتي ينتظر الوصول إلى صياغة نهائية بشأنها قبل الإعلان عنها، لا سيما في ظل تطلع القيادة السياسية في البلدان الشقيقة الثلاثة، إلى إطار فاعل للتعاون المشترك يدفع جُهود التنمية قدمًا، وتم التوافق على عقد اجتماع ثلاثي بالتزامن مع انعقاد اللجنة العليا بين مصر والأردن الشهر المقبل للتوصل إلى رؤى نهائية بشأن ملفات التعاون.
Advertisements
Advertisements
Advertisements