ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

احتجاجات لعائلة ضحايا الطائرة الأوكرانية في إيران أمام محكمة طهران

السبت 13/فبراير/2021 - 09:23 م
الطائرة الأوكرانية
الطائرة الأوكرانية المنكوبة
Advertisements
أحمد محرم
ذكرت قناة "العربية" أن عددًا من أهالي ضحايا الطائرة الأوكرانية التي أسقطها الحرس الثوري الإيراني في أجواء طهران في يناير 2020 نظموا وقفة احتجاجية أمام محكمة طهران، وطالبوا بمحاكمة قائد القوات الجوية للحرس الثوري.

وطلبت أوكرانيا من كندا تسليم تسجيل صوتي منسوب لوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف حول حادث تحطم الطائرة الأوكرانية في إيران بمطلع عام 2020 الماضي.

وأرسل مكتب المدعي العام الأوكراني طلبًا إلى كندا لاستلام الوثائق المتعلقة بتحطم طائرة بوينج الأوكرانية والشريط المتعلق بالتصريحات المنسوبة إلى وزير الخارجية الإيراني في هذا الصدد.

وجاء ذلك بعد تقرير نشرته شبكة "سي بي إس - كندا"، وقالت فيه إن الحكومة الكندية والوكالات الأمنية تراجع تسجيلا صوتيا لرجل أكدت المصادر أنه وزير الخارجية محمد جواد ظريف، وناقش فيه احتمالية أن يكون تدمير طائرة الرحلة "بي إس 752" عملًا متعمدا. وسمع الشخص، الذي حددته المصادر بأنه ظريف، وهو يقول في التسجيل إن هناك "ألف احتمال" لتفسير إسقاط الطائرة.

كما سمع يقول إنه لن يتم الكشف عن الحقيقة من قبل أعلى المستويات في الحكومة والجيش الإيراني.

وقال الشخص المشتبه في كونه وزير الخارجية الإيراني خلال التسجيل إن "هناك أسبابًا لن يتم الكشف عنها أبدأ. لن يخبرونا أو يخبروا أي شخص آخر، لأنهم إذا فعلوا ذلك فسوف يفتحون بعض الأبواب أمام أنظمة الدفاع في البلاد والتي لن يكون من مصلحة الأمة أن تصرح بها علنًا".

في 8 يناير 2020، أسقط الحرس الثوري الإسلامي الإيراني طائرة الخطوط الجوية الدولية الأوكرانية 752 في سماء طهران بصاروخين أرض - جو، مما أسفر عن مقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 176 شخصًا، بمن فيهم 138 شخصًا على صلة بكندا.

استمعت قناة سي بي سي نيوز إلى تسجيل المحادثة الخاصة، التي جرت في الأشهر التي أعقبت تدمير الرحلة PS752 مباشرة.

وردا على هذا الادعاء، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده:"الادعاءات الواردة في هذا التقرير غير صحيحة ولا يمكن الاعتماد عليها، والعديد من الكلمات المنسوبة للدكتور ظريف تتعارض بشكل أساسي مع أدبياته، والادعاء بوجود مثل هذا الشريط غير صحيح".
Advertisements
Advertisements